البنك الدولي يؤكد إن على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح إقتصادها
آخر تحديث GMT 09:50:13
 فلسطين اليوم -

البنك الدولي يؤكد إن على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح إقتصادها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - البنك الدولي يؤكد إن على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح إقتصادها

البنك الدولي
تونس - أ.ف.ب

 افاد تقرير للبنك الدولي ان النموذج الاقتصادي التونسي الذي يرقى الى السبعينات، يعاني من الجمود الناجم عن البيروقراطية وانعدام المنافسة ومن نظام مصرفي منهار، داعيا الى اجراء اصلاحات عميقة لاخراج تونس من هذا الوضع.

وكشف البنك الدولي في تقرير من 330 صفحة بعنوان "الثورة غير المكتملة" وصدر الاربعاء ان "التونسيين فاجأوا العالم في كانون الثاني/يناير 2011 بجرأة الثورة التي اطاحت (زين العابدين) بن علي من الحكم. ومن الضروري الان توافر جرأة مماثلة للاصلاحات الاقتصادية".

واضاف التقرير ان "تحليلنا يكشف عن اقتصاد بقي مقتصرا على انشطة ذات قيمة مضافة ضعيفة، حيث تواجه المؤسسات ركودا على صعيد الانتاجية واستحداث فرص عمل".

والبنك الدولي الذي يعترف بأنه اخطأ في الاشادة بالنظام الاقتصادي خلال حكم بن علي، بات يسعى الى اجراء "اصلاحات اقتصادية طموحة".

لذلك يطالب بنهاية فصل الاقتصاد الى قطاعين "اوفشور" و"اونشور"، محور النموذج التونسي.

وفي المجال الاول المخصص للتصدير، تنحصر تونس في انشطة تجميع ذات قيمة مضافة ضعيفة. وفي الثاني الذي يشمل الانشطة المخصصة للسوق الداخلية، تسود الحمائية والاحتكارات، فيما تنعدم فيه المنافسة تقريبا مما يؤدي الى الحد من الابتكار والانتاجية، كما ذكر البنك.

وادى هذا الانقسام ايضا الى تركيز المؤسسات على الساحل، فازداد التباين مع داخل البلاد.

واعتبر البنك الدولي ان نسبة 50% من الاقتصاد فقط منفتحة على المنافسة، فيما المتاعب الادارية المختلفة تكلف المؤسسات 13% من رقم اعمالها.

واكثرية فرص العمل المستحدثة لا تستطيع استيعاب مئات الاف العاطلين عن العمل المجازين في التعليم العالي، كما قال البنك.

وحملت قساوة قانون العمل ايضا المؤسسات الى الحد من الفرص او الى ايجاد وسائل ملتوية للتوظيف عبر عقود موقتة، كما افاد التقرير.

من جهة اخرى، تواجه المؤسسات صعوبات في الحصول على الارصدة المصرفية الضرورية لاستثماراتها، لان المصارف الرسمية على وشك الافلاس.

وقال البنك الدولي ان "تغييرات على هامش السياسات الاقتصادية لن تكون كافية لاصلاح الاختلالات العميقة لهذا النموذج الاقتصادي".

وخلص البنك الدولي الى القول ان "عجز تونس عن اصلاح نظامها الاقتصادي هو السبب الاساسي لثورة كانون الثاني/يناير 2011. وثمة اليوم خطر حقيقي من ان تكتفي بتغييرات على هامش نموذجها" الاقتصادي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البنك الدولي يؤكد إن على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح إقتصادها البنك الدولي يؤكد إن على تونس التحلي بالشجاعة لاصلاح إقتصادها



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 11:52 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

تليغرام وسيغنال وفايبر 3 بدائل "آمنة" لواتساب

GMT 00:15 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يحذرك هذا اليوم من المخاطرة والمجازفة

GMT 06:20 2019 الثلاثاء ,26 شباط / فبراير

"تشرشل" مدينة كندية ساحرة سكانها محرومون منها

GMT 16:33 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

محافظ أريحا والأغوار يستقبل الفنان سعدون جابر

GMT 16:44 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشاف مقبرة جماعية قديمة لحضارة منقرضة في بوليفيا

GMT 03:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مستخدمون يقدمون نصائح تطيل عمر الزواج موقع "ريديت"

GMT 12:41 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمي سمير غانم تحضر حفل عمر خيرت في مهرجان الموسيقي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday