أكبر وأفضل عشرة مكتبات معروفة في العالم
آخر تحديث GMT 11:11:39
 فلسطين اليوم -
وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا مقتل 81 على الأقل في قتال بين قوات حكومية ومسلحين في جنوب السودان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح أن الطبقة السياسية أهدرت ودائع الناس وأوقعت البلاد تحت أعباء الدين وحاولت تحميل الحكومة مسؤولية الفشل رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب يصرح بأننا نحن أمام الزلزال الذي ضرب البلد وهمنا التعامل مع التداعيات بالتوازي مع التحقيق الشفاف وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت
أخر الأخبار

أكبر وأفضل عشرة مكتبات معروفة في العالم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أكبر وأفضل عشرة مكتبات معروفة في العالم

خير جليس الكتاب
لندن _ فلسطين اليوم

لا شك أن أفضل طريقة لاكتساب العلم والمعرفة هي القراءة، ولطالما كان الكتاب مصدر المعلومات الأساسي قبل عصر تكنولوجيا المعلومات الذي أتاح الحصول على المعلومة بكبسة زر عبر الإنترنت.

ولكن حتى مع انتشار تكنولوجيا المعلومات والكلمة الرقمية، تظل الكتب هي المصدر الأساسي للمعلومات وكذلك المصدر الموثوق للحصول على المعلومة، إذ يصعب تغيير محتويات الكتاب والتلاعب بها، كما هو الحال مع الكلمة الرقمية.

ورغم أن العرب كانوا سباقين إلى إنشاء مكتبات ونشر الكتب، إلا إنهم لم يعودوا كذلك منذ سنوات طويلة، خصوصا بعد اختراع الآلة الطابعة.

حاليا، ثمة مكتبات ضخمة في العالم تضم ملايين الكتب والمخطوطات ويرصد لها ميزانيات بعشرات ملايين الدولارات إن لم يكن بمئات الملايين، وللأسف لا يوجد بينها أي مكتبة عربية.

ليس هذا فحسب، فهذه المكتبات لا تزال تستقطب ملايين الزائرين الذين يجدون في الكتاب خير جليس، كما قال الشاعر أبو الطيب المتنبي في عجز بيت شعر له "وخير جليس في الزمان كتاب".

ووفق إحصائيات عديدة، تحتل المكتبة البريطانية المرتبة الأولى من حيث محتوياتها من الكتب والمطبوعات والمنشورات والموجودات الرقمية والمخطوطات وغيرها.

وتضم المكتبة البريطانية، التي يوجد فرعها الرئيسي في لندن، 170 مليون عنصر، ما بين كتاب ومخطوطة ومطبوعة وغيرها، من بينها 14 مليون كتاب.

ورغم أن المكتبة البريطانية، التي تصل ميزانيتها إلى 142 مليون جنيه استرليني، تأسست عام 1973، إلا إنها موجودة منذ أكثر من 200 عام، لكنها كانت حينذاك تتبع المتحف البريطاني.

في المرتبة الثانية، تأتي مكتبة الكونغرس الأميركي، التي تأسست عام 1800، وهي تتنافس أحيانا على المركز الأول مع المكتبة البريطانية.

وتضم المكتبة، التي تتخذ من واشنطن مقرا لها، 161 مليون عنصر، من بينها 24 مليون كتاب، وتصل ميزانيتها إلى 598 مليون دولار.

في المرتبة الثالثة، تأتي مكتيبة نيويورك العامة التي تأسست عام 1895، وتضم نحو 53 مليون عنصر، بينها 12 مليون كتاب، وتقدر ميزانيتها السنوية بنحو 245 مليون دولار.

ومن روسيا، تحتل مكتبة روسيا الحكومية في موسكو، التي تأسست عام 1882، المرتبة الرابعة بإجمالي محتويات يصل إلى 48 مليون عنصر من بينها 17.5 مليون كتاب وتقدر ميزانيتها بحوالي 25 مليون دولار، في حين تحتل المكتبة الوطنية الروسية في سان بطرسبورغ وتأسست عام 1795، الترتيب السادس بمحتوياتها البالغة 37 مليون عنصر، من بينها 15 مليون كتاب وميزانية تصل إلى 23.5 مليون دولار.

أما في المرتبة الخامسة، فجأت المكتبة الوطنية الفرنسية في باريس، التي كانت قد تأسست عام 1461، حيث تحتوي على 40 مليون عنصر، من بينها 14 مليون كتاب، وتصل ميزانيتها إلى 245 مليون يورو.

واحتلت مكتبة دايت الوطنية، التي تأسست في العاصمة اليابانية طوكيو عام 1948، المركز السابع بمحتوياتها التي تقدر بنحو 35.6 مليون عنصر، منها 12 مليون كتاب. وتقدر ميزانيتها السنوية بحوالي 221 مليون دولار.

وفي المركز الثامن، تأتي المكتبة الملكية الدنماركية، وتتخذ من كوبنهاغن مقرا لها، بمحتويات تصل إلى نحو 35.1 مليون عنصر، منها 6 ملايين كتاب. وتصل ميزانية المكتبة التي تأسست عام 1648 إلى 60 مليون دولار.

وفي المركز التاسع حلت المكتبة الوطنية الصينية، التي تأسست في بكين عام 1909، بمحتوياتها البالغة 33.8 مليون عنصر، من بينها حوالي 12 مليون كتاب.

وفي المركز العاشر، جاءت المكتبة الوطنية الألمانية التي تأسست في فرانكفورت عام 1912.

وتضم المكتبة نحو 30 مليون عنصر ، هي إجمالي موجودات مكتبتي فرانكفورت ولايبزغ بعد اندماجهما، وتقدر ميزانيتها السنوية بحوالي 41 مليون يورو.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكبر وأفضل عشرة مكتبات معروفة في العالم أكبر وأفضل عشرة مكتبات معروفة في العالم



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 11:53 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مغاسل الرخام تضفي جمالًا على ديكور الحمامات

GMT 13:46 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

تويوتا لاندكروزر 2019 المحدثة تصل إلى الخليج

GMT 05:30 2018 الأحد ,04 شباط / فبراير

نجوم نجحوا في حمل عملاق المصارعة " بيغ شو "

GMT 11:11 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

كوخ إنجليزي يجعلك تتواصل مع الطبيعة الساحرة للغابة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday