نيجيريا مقصد سياحي مهم لا يسهل الترويج له
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

نيجيريا مقصد سياحي مهم لا يسهل الترويج له

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نيجيريا مقصد سياحي مهم لا يسهل الترويج له

جانب من محمية اموروم في نيجيريا
نيجيريا - أ.ف.ب

يستطيع الشغوفون بالحيوانات والطبيعة ومراقبة الطيور ان يذهبوا الى ابعد وجهات السياحة الطبيعية في العالم، لكن محمية اموروم الغنية في نيجيريا محرمة عليهم بسبب الاضطرابات التي تعيشها البلاد.

وتقع هذه الغابة قرب مدينة جوس، ومع ان مساحتها لا تزيد عن كيلومترين مربعين الا انها تضم 260 نوعا من الطيور، في طبيعة خصبة مع تضاريس صخرية، لكن السياح رغم ذلك يتجنبون زيارتها.

ويقول شيوا مانو المسؤول عن المحمية "لو لم أكن نيجيريا لم اكن لآتي الى هذه المحمية".

والسبب في ذلك يعود الى ما تنقله وسائل الاعلام الى كل العالم عن الاضطرابات الامنية والصحية التي تضرب البلاد، عدا عن النقص الكبير في البنى التحتية اللازمة لجعل البلد اهلا لاستقبال السياح.

فمنذ سنوات يعيش شمال شرق نيجيريا تحت وطأة تمرد حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة التي اعلنت في الاسابيع القليلة الماضية ولاءها لتنظيم "الدولة الاسلامية". واخيرا ضربت البلاد حمى مرض ايبولا فزادت الامور سوءا.

وعلى ذلك، باتت هذه المحمية، كما غيرها من المقاصد السياحية والعلمية، خالية الا من بعض الدارسين وقلة صغيرة جدا من السياح، بحسب ما يقول مانو الذي يدير معهد ليفينتيس المتخخص بالابحاث حول الطيور بعدما انهى دراسته في جامعة اوكسفورد.

ويضاف الى الاضطرابات ما تعانيه نيجيريا من نقص في الاموال اللازمة لتنشيط قطاع السياحة، ومن انقطاع مزمن في التيار الكهربائي، علما انها اكبر مصدر للنفط في افريقيا، ومن تردي قطاع النقل والاتصالات والنظام الصحي.

وبحسب تقرير صادر عن معهد الدراسات البريطاني "بي جي ال" في العام 2013 فان "نيحيريا لم تكن يوما مقصدا سهلا للسياح". وللك لا يدر هذا القطاع اكثر من 0,5 % من اجمالي الناتج المحلي.

ويتفق خبراء الاقتصاد على ضرورة تنويع موارد الاقتصاد النيجيري بهدف خلق فرص عمل جديدة والحد من البطالة بدلا من الاعتماد بشكل اساسي على النفط. ومن الاحتمالات المتاحة قطاع السياحة ولا سيما السياحة الطبيعية الى مواقع مثل محمية اموروم.

واذا كان صعبا في الظروف الحالية جذب السياح الاجانب، فان السياح من ابناء البلد انفسهم، من المقيمين والمهاجرين، من شأنه ان يكون ذا مردود جيد، علما ان معظم النيجيريين يقصدون غانا المجاورة حاليا للسياحة وتمضية الاجازات.

ونيجيريا هي اكبر بلد افريقي من حيث عدد السكان، اذ يقطنها 170 مليون نسمة، ويسجل اقتصادها نموا بنسبة 7 % سنويا.

وكانت ولاية بلاتو، وعاصمتها مدينة جوس، وجهة سياحية ذات شأن في الماضي وما زالت لوحات السيارات فيها تشهد على ذاك العصر الذهبي من خلال عبارة "ارض السلام والسياحة".

لكن الاضطرابات الاهلية التي تضاعفت منذ العام 2001 واودت بحياة اكثر من عشرة الاف شخص، بحسب منظمة هيومان رايتس ووتش، وتمرد حركة بوكو حرام، ذهبت بسمعة المنطقة ودفعت السياح الى تجنبها، بحسب يلجاب ابراهام وزير السياحة في الولاية.

وتضم جوس فندق هيل ستايشون، وهو شاهد على تدهور السياحة في المنطقة، لكنه يؤشر ايضا الى امكانية استعادة هذا القطاع عافيته مع رصد بعض الاموال له، بحسب ابراهام.

ويعود هذا الفندق الى العام 1938، اذ شيده المستعمرون البريطانيون، وشهد في ما مضى عهدا ذهبيا كان فيه مقصدا للنخب السياسية والاجتماعية في المدينة، وزارته في العام 1956 الملكة اليزابيت، لكنه اليوم في حالة يرثى لها.

ويبدي ابراهام تفاؤله في امكانية استعادة الزمن الجميل، ويرى ان بعض المال يكفي لتحسن الفندق وجعله مركز اقامة للراغبين في زيارة المواقع الطبيعية الخلابة في المنطقة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نيجيريا مقصد سياحي مهم لا يسهل الترويج له نيجيريا مقصد سياحي مهم لا يسهل الترويج له



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 07:44 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

الأميركية روفينيلي تمتلك أكبر مؤخرة في العالم

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 00:18 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

" House of Fraser"تُهدي المحجبات أوشحة رياضية مريحة ولا تنزلق

GMT 01:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ريهام حجاج تُبيّن سبب تحمسها لمسلسل "الكبريت الأحمر"
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday