أميركا تجدد تأييدها للحليف الأول إسرائيل وتؤكد أنها لن تساوم على أمنها
آخر تحديث GMT 11:56:10
 فلسطين اليوم -

في خطوة هي الأولى منذ بداية العام نحو إصلاح العلاقات بينها وبين "نتنياهو"

أميركا تجدد تأييدها للحليف الأول "إسرائيل" وتؤكد أنها لن تساوم على أمنها

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أميركا تجدد تأييدها للحليف الأول "إسرائيل" وتؤكد أنها لن تساوم على أمنها

أوباما ونتنياهو
القدس – محمد حبيب

جدد نائب الرئيس الأميركي جوزيف بايدن "تأييد الولايات المتحدة الكامل وغير القابل للتساؤل لحليفتها الأولى إسرائيل"، مؤكدًا خلال حفل عشاء كبير نظمته السفارة الإسرائيلية في واشنطن للاحتفال بالذكرى الـ67 لما يسمى "عيد استقلال إسرائيل"، لمستمعيه ومن بينهم عدد كبير من أعضاء الكونغرس الأميركي وكتاب وصحافيون ومثقفون "إن أميركا لا تساوم على أمن إسرائيل".

وأكد بايدن الذي كان قد وصف نتنياهو في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي بحسب مصدر صحافي أميركي بـ"الجبان"، أن ما شهدته العلاقات الأميركية الإسرائيلية لا يخرج عن كونه "خلاف عائلي سرعان ما يتبدد".

وتحاول الإدارة حشد التأييد لاتفاق متوقع مع إيران من أجل حل مسالة برنامجها النووي عبر المفاوضات بين طهران والدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، إذ تم التوصل إلى "اتفاق إطار" في بداية الشهر الجاري، وبات مرجحا التوصل للاتفاق بحلول الـ30 من شهر حزيران/يونيو المقبل، خاصة بين الأوساط اليهودية الأميركية حيث يلقى الاتفاق معارضة بالغة.

وأوضح بايدن في حديثه للجمع المحتفل بتلك الذكرى التي يعرفها الفلسطينيون والمؤيدون للحق والعدالة في العالم بـ"النكبة الفلسطينية" أن حكومته لا ترى حلا للصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلا عبر حل الدولتين "دولة إسرائيل آمنة وفلسطين مستقلة"، خلافا لما أكده نتنياهو الشهر الماضي بأنه لا يؤيد قيام دولة فلسطينية، ما أثار غضب الإدارة آنذاك حيث أرسلت مدير موظفي البيت الأبيض دنيس ماكدوناه للخطاب أمام مؤتمر المنظمة الصهيونية الليبرالية "جي ستريت" التي تؤيد حل الدولتين، وانتقد نتنياهو بقوله "لا بد لهذا الاحتلال الذي استمر 50 عاما أن ينتهي".

ويدور الحديث في واشنطن عن مساعي أوباما لترطيب الأجواء مع "إسرائيل" وفي الوقت ذاته تفادي لقاء قبل توقيع الاتفاق مع إيران آخر حزيران/يونيو المقبل والذي تتخلى بمقتضاه طهران عن طموحاتها في امتلاك السلاح النووي مقابل رفع العقوبات الخانقة المفروضة عليها منذ عقود.

ويشار إلى أن أوباما أخبر زعماء اليهود الأميركيين الذين التقاهم في البيت الأبيض الأسبوع الماضي في محاولة منه لطمأنتهم على التزامه العميق تجاه إسرائيل، بأنه لا ينوي دعوة نتنياهو إلى البيت الأبيض أو لقاءه شخصيا قبل التوقيع على الاتفاق النووي المفترض مع إيران في نهاية حزيران/يونيو المقبل وذلك لأن "أي لقاء مباشر في البيت الأبيض سينتهي على الأرجح بانتقادات علنية من نتياهو لسياسة الإدارة الأمريكية" وإنه حتى ذلك الحين سيكتفي بالحديث مع رئيس وزراء "إسرائيل" عبر الهاتف، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

ويستنتج العديد من المراقبين للعلاقات الأميركية الإسرائيلية أن اللقاء بين أوباما وزعماء الجالية الأميركية اليهودية يثبت أن الخلافات السياسية الرئيسية، التي تفاقمت نتيجة انعدام الثقة ما تزال قائمة بين الرئيس الأميركي ونتنياهو، "مما يجعل المصالحة العلنية الشاملة غير مرجحة في الوقت الراهن"، بحسب الصحيفة.

وأعرب البيت الأبيض في وقت سابق، عن غضبه تجاه قرار نتنياهو إلقاء خطاب أمام الكونغرس للتنديد بالاتفاق المنشود مع إيران بالتآمر مع رئيس مجلس النواب الأميركي جون بوينر وسفير "إسرائيل" في واشنطن رون ديرمر دون علم أوباما، وشغل الخلاف بين الرجلين اهتمام الرأي العام الشهر الماضي قبل وبعد الانتخابات الإسرائيلية، عندما أعرب الرئيس أوباما وإدارته عن الاستياء الشديد من تصريحات نتنياهو التي عارض فيها قيام دولة فلسطينية.

ويعمل البيت الأبيض على حملة مكثفة لتهدئة مخاوف الجماعات اليهودية الأميركية وأعضاء الكونغرس المؤيدين لإسرائيل حول الاتفاق النووي مع إيران، والحد من التداعيات السياسية المحتملة بالنسبة للديمقراطيين لما أصبح خلافاً مريراً في العلاقات الأمريكية والإسرائيلية.

ويذكر أن أوباما ركز في الأسابيع القليلة الماضية على الحديث عن "إخلاصه الشديد لإسرائيل بينما أمضى ساعات في الاجتماع بشكل خاص مع الزعماء اليهود في البيت الأبيض دون أي إشارة إلى إعادة تقييم سياسته"، بحسب تصريح أحد هؤلاء لصحيفة "نيويورك تايمز".

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أميركا تجدد تأييدها للحليف الأول إسرائيل وتؤكد أنها لن تساوم على أمنها أميركا تجدد تأييدها للحليف الأول إسرائيل وتؤكد أنها لن تساوم على أمنها



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 23:18 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "ماكدونالدز" في صلالة جاردنز مول

GMT 11:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"جبة حائل" بحيرة ضحلة تحولت لموقع أثري في السعودية

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 08:51 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لتحضير تشيز كيك عيش السرايا للشيف سالي فؤاد

GMT 14:00 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة المعطف على طريقة مُصممة الأزياء مرمر

GMT 21:05 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على تاريخ مصر القديمة في مجال الأزياء والموضة

GMT 12:37 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل سلطة الأخطبوط اليونانية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday