الأمن العراقي يقتل 14 مُتطرَفًا بينهم المسؤول الأمني لـ تنظيم داعش في سامرَاء
آخر تحديث GMT 07:56:49
 فلسطين اليوم -

الرئاسات الثلاث تتفّق على خطة العبيدي للتغيير الوزاري

الأمن العراقي يقتل 14 مُتطرَفًا بينهم المسؤول الأمني لـ تنظيم "داعش" في سامرَاء

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الأمن العراقي يقتل 14 مُتطرَفًا بينهم المسؤول الأمني لـ تنظيم "داعش" في سامرَاء

عناصر من قوات الأمن العراقية
بغداد - نجلاء قباني

أعلنت وزارة الداخلية العراقية، عن تمكن القوات الأمنية من قتل 14 متطرفًا، بينهم المسؤول الأمني لتنظيم "داعش" في منطقة جزيرة سامراء التابعة لمحافظة صلاح الدين، فضلا عن تحرير 21 كيلومتر من منطقة الجزيرة شمال تكريت. وأشارت الوزارة في تصريح رسمي نقله الموقع الإلكتروني لها، الى "توجيه ضربات نارية بدبابة ابرامز، ومفرزة اس بي جي 9، لتجمع عناصر "داعش" المتطرفة، أسفرت عن مقتل 14 مسلحًا من "داعش"، من بينهم ما يسمى المسؤول الأمني لـ "داعش" في منطقة جزيرة سامراء، المتطرَف المدعو حياوي محمد، ومساعده المتطرَف المدعو بشار البازي، في المحور الأوسط لغرب الجزيرة ضمن عملية أطلق عليها اسم أمن الجزيرة".
 
وأكّد قائد فرقة العمليات الخاصة الثانية في جهاز مكافحة التطرَف اللواء الركن معن السعدي، الأربعاء، تحرير 21 كيلومترا من منطقة الجزيرة شمال غربي تكريت من سيطرة تنظيم "داعش". وقال السعدي إن "القوات المشتركة تعمل على قطع الامدادات عن العدو ومحاصرته وتقطيع اوصاله"، مشيراً إلى أن "المعلومات المتوفرة تؤكد أن تنظيم "داعش" المتطرَف حوّر صواريخ لتصل مداها إلى أكثر من 13 كيلومترًا.

واتفقت الرئاسات الثلاث في العراق )الجمهورية والوزراء والبرلمان( وقادة الكتل السياسية خلال اجتماع لهم، على خطة رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي الإصلاحية قبل يوم واحد من مظاهرة حاشدة دعا لها زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر. وأوضح بيان لرئاسة الجمهورية العراقية أن المجتمعين أكدوا على "ضرورة إجراء تغيير وزاري وفق المعايير المهنية والكفاءة بما يصب في مشروع إصلاح شامل".
 
وأضاف البيان الذي صدر مساء الأربعاء، أن العبادي سيقوم بعرض مشاوراته ونتائج أعمال اللجنة الخاصة المشكلة في مجلس الوزراء بشأن التعديل الوزاري خلال الفترة المقبلة على الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل السياسية. ودعا البيان إلى الاستئناس بآراء الأكاديميين والمختصين والمستقلين بما يفضي إلى إعداد برنامج إصلاحي شامل يصب في خدمة المواطنين ومواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية والسياسية التي تعيق العملية السياسية، وفق تعبير البيان.
 
وذكر أن الاجتماع عقد انطلاقا من أهمية النجاح في مهمة تطوير وتنويع الموارد الوطنية للعراق لمواجهة الأزمة الاقتصادية المترتبة على انخفاض واردات النفط وبالتزامن مع توفير مستلزمات الانتصار التام على التطرَف والتزاما بمبدأ ضرورة المشاورات البناءة من أجل ضمان ذلك.
 
وحضر الاجتماع رئيس البرلمان سليم الجبوري ورئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الحكومة حيدر العبادي وقادة عدد من الأحزاب السياسية، من بينهم رئيس ائتلاف دولة القانون في البرلمان علي الأديب ورئيس الهيئة السياسية للتيار الصدري ضياء الأسدي. كما شارك في الاجتماع رئيس المجلس الأعلى الإسلامي عمار الحكيم ورئيس الكتلة العربية صالح المطلك ورئيس كتلة اتحاد القوى في البرلمان أحمد المساري بالإضافة إلى رئيس البرلمان الأسبق محمود المشهداني وممثلون عن الأحزاب الكردية.
 
ودعا مقتدى الصدر سكان العاصمة إلى التظاهر الجمعة على مداخل المنطقة الخضراء وسط بغداد التي تضم مقار الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية الأجنبية، وذلك بعد تهديده باقتحام هذه المنطقة في كلمة ألقاها قبل أسبوع أمام حشد من أتباعه وسط العاصمة. كما منح الصدر العبادي مهلة 45 يوما لتشكيل حكومة تكنوقراط مهددًا بسحب الثقة منه في حال فشل في ذلك.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمن العراقي يقتل 14 مُتطرَفًا بينهم المسؤول الأمني لـ تنظيم داعش في سامرَاء الأمن العراقي يقتل 14 مُتطرَفًا بينهم المسؤول الأمني لـ تنظيم داعش في سامرَاء



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة

الملكة ليتيزيا تخطف الأنظار بفستان ارتدته العام الماضي

مدريد - فلسطين اليوم
تألقت الملكة ليتيزيا، ملكة إسبانيا بفستان من الورود الذي ارتدته العام الماضي أثناء ظهورها في قصر لازارزويلا في مدريد مقر الإقامة الرسمي لملك إسبانيا.وارتدت الملكة ليتيزيا، 47 عاما، فستانا من الأزهار من العلامة التجارية المفضلة لها "هوجو بوس"، وارتدته لأول مرة في نوفمبر 2019.وكانت ليتيزيا تستضيف أعضاء مؤسسة TEAF الخيرية التي تقدم الدعم للعائلات المتأثرة بمتلازمة الكحول الجنينية، وهي تشوهات جسدية واضطرابات عقلية تحدث للجنين بسبب المستويات العالية من استهلاك الكحول خلال فترة الحمل.واستمعت ليتيزيا باهتمام إلى شهادات أعضاء الجمعية الخيرية وبعض الأطفال الذين عاشوا مع هذه الحالة. وتألقت الملكة الإسبانية بالزي المعاد تدويره بقيمة 646 دولارا، وأكملت الملكة إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون ومجوهرات بسيطة، حيث لم ترتدِ سوى أز...المزيد

GMT 18:20 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الفجل لخفض نسبة السكر في الدم

GMT 03:09 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

"داعش" تفرج على فيديو تُحرض فيه على "حماس" الفلسطينية

GMT 14:37 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 06:56 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر مناسب لتحديد الأهداف والأولويات

GMT 10:30 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

أفضل الفنادق في جزر الكناري

GMT 00:25 2014 الأحد ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل جزر فرسان جازان إلى وجهة سياحية عالمية

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 22:31 2019 الأربعاء ,30 كانون الثاني / يناير

طرق بسيطة لتوظيف الألوان معًا في الديكور الداخلي
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday