تواصل جهود الإنقاذ لمساعدة ضحايا زلزال نيبال الأول من نوعه في البلاد
آخر تحديث GMT 12:28:11
 فلسطين اليوم -

أسفرت الكارثة عن انهيار برج تاريخي وعدد من المباني الأثرية

تواصل جهود الإنقاذ لمساعدة ضحايا زلزال نيبال الأول من نوعه في البلاد

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تواصل جهود الإنقاذ لمساعدة ضحايا زلزال نيبال الأول من نوعه في البلاد

ضحايا زلزال نيبال
نيبال - علي صيام

لقي أكثر من 2200 شخصٍ حتفهم وأصيب نحو 5500 آخرين، جراء الزلزال المدمر في نيبال وتحديدًا في وادي كاتماندو المزدحم بشكل كبير، بينما لا تزال فِرق الإنقاذ في نيبال تواجه صعوبات جمّة في الوصول إلى المدن والقرى التي ضربها الزلزال، الذي سجل 7.9 درجات بمقياس ريختر.

وشهدت نيبال من قبل الكثير من الزلازل على مر السنين، ولكن هذه المرة كان الدمار أكبر، حيث وقع التصادم مع الصفائح التكتونية العملاقة.

وقد أدى الزلزال إلى انهيار برج تاريخي وعدد من المباني الأثرية والحديثة، ولا تزال مناطق جبلية نائية وساحلية معزولة، مما يرجح ارتفاع أعداد الضحايا لاسيما في مدينة بوخار التي يبعد مركز الزلزال عنها بنحو 68 كيلو مترًا.

وبلغت آثار الزلزال إقليم هندي قريب من نيبال، حيث أعلن مقتل 20 شخصًا على الأقل.

وأكد مركز رصد الزلزال الأميركي أن الهزة الأخيرة التي وقعت الساعة 12.39 بالتوقيت المحلي، كانت بعد نحو 80 كلم شرق العاصمة كاتماندو، وعلى بعد 17 كيلومترًا عن بلدة كوداري، الواقعة على الحدود المحاذية لمقاطعة التيبيت ذاتية الحكم.

وأوضح المركز أن هزة بهذه الشدة قد تسبب أضرارًا في دائرة قطرها 50 كيلومترًا، بينما أكد عددٌ من متسلقي الجبال أن الهزة الارتدادية أدت إلى انهيارات ثلجية جديدة في جبل إيفرست، بعد أن أوقعت الانهيارات 17 قتيلاً على الأقل، معظمهم مرشدون محليون.

وأضاف مدير هيئة الأرصاد الجوية في الهند أنه: "ليست هناك طريقة للتنبؤ بقوة التوابع، ومن ثم يجب أن يحترس الناس في الأيام القليلة المقبلة".

ووفقًا للتقارير الرسمية في نيبال، قتل 6 جنود و3 من الضباط أثناء محاولة إنقاذ الناس من تحت الأنقاض، وفي الوقت ذاته يستمر عدد الضحايا في الارتفاع، وقد يرتفع بشكل كبير خلال الأيام المقبلة.

واضطر المواطنون إلى استخدام أيديهم في مناطق كثيرة لإخراج أحياء من تحت الأنقاض، في حين سارعت السلطات إلى توفير ملاجئ في العاصمة في المدارس والمباني الحكومية الأخرى لعشرات الآلاف الذين قضوا الليل في العراء، وفي درجات حرارة وصلت للتجمد وأمطار متقطعة، بسبب خوفهم الشديد من العودة إلى منازلهم المدمرة.

بينما أكدت جمعية "إنقاذ الأطفال" أنها سترسل 300 ألف جنيه إسترليني؛ لإنقاذ الاطفال وتعزيز جهود الإغاثة، وأن هذا الرقم قد يرتفع إلى ملايين الجنيهات نتيجة التبرع من قِبل المملكة المتحدة وبلدان أخرى.

وأوضح الرئيس التنفيذي للجمعية، جوستين فورسيث: أصيب الآف الأطفال، والآن يقبعون دون منازل ويفتقدون الكثير من أساسيات الحياة، بما في ذلك المياه الصالحة للشرب، وعلى أرض الواقع علينا مساعدة الأطفال وأسرهم، نحن قلقون بشكل خاص حول الوضع في بعض المناطق المتضررة خارج الوادي، وسنرسل فرقنا إلى هذه المناطق".

من جانبه، أكد زعيم حزب العمال البريطاني، إد ميلباند: لقد رأينا مشاهد مروعة نتيجة هذا الزلزال، ونعلم أننا فقدنا الآلاف من الأرواح، كما أن مواطنينا البريطانيين المحاصريين في مأساة، يجب علينا أن نضمن كافة الجهود الدولية لدعم نيبال خلال هذا الوقت الصعب، وكل البريطانيين اليوم سيتشاركون الأفكار لإرسال تعاطفهم إلى الشعب النيبالي، وسنقف بجانبهم ونفعل كل ما في وسعنا لمساعدته".

وأوضح نائب رئيس الوزراء، نيك كليغ: البريطانيون يدينون إلى الشعب النيبالي بالعرفان، وسنبذل جهودنا للمساهمة في إعادة الإعمار.

هذا وأعلن مصدر عسكري باكستاني أن بلاده أرسلت 4 طائرات عسكرية تشمل فرق إنقاذ إنسانية لإيواء ضحايا ومتضرري الزلزال المدمر، الذي ضرب العاصمة النيبالية.

وأكد مدير مكتب العلاقات المعنوية في الجيش الباكستاني، عاصم بجوال، أن 4 طائرات من طراز "C-130" هيركليز تحمل مساعدات شخصية وطبية، بالإضافة إلى مستشفى متنقل وفرق متخصصة لأعمال الإنقاذ ومواد غذائية وطبية وإسعافات.

وأوضح بجوال، عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، أن تلك الفرق المتخصصة مدعمة بأجهزة رادار للكشف عن ضحايا تحت الأنقاض وماكينات لتقطيع الصخور وكلاب مدربة جيدًا للبحث عن أشخاص.

وسترسل كل من فرنسا وألمانيا إرسال فرق إنقاذ وإغاثة إلى نيبال، التي دمرها زلزال مروع، حسبما ذكرت منظمة إنقاذ ألمانية والحكومة الفرنسية.

وأفادت منظمة البحث الدولي والإنقاذ الألمانية بأن فريقًا يضم 52 عامل إغاثة، وأطباء، وخبراء في البحث عن الأشخاص المدفونين تحت الأنقاض، وفرق كلاب سيتوجهون إلى نيبال، ومن المقرر أن يحضر الفريق معه مركزًا طبيًا متنقلاً.

وأشار المتحدث باسم المنظمة، ستيفان هاين، إلى أن الأولوية هي الوصول إلى مكان الزلزال بأسرع وقت ممكن لإيجاد هؤلاء الذين مازالوا على قيد الحياة.

ومن جهتها، ذكرت الحكومة الفرنسية، في بيان لها، أنها سترسل 11 عامل إنقاذ ومعدات طوارئ إلى كاتماندو، وأكدت وزارة الخارجية الفرنسية وجود 500 مواطن فرنسي في المنطقة مازالوا على قيد الحياة وبصحة جيدة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تواصل جهود الإنقاذ لمساعدة ضحايا زلزال نيبال الأول من نوعه في البلاد تواصل جهود الإنقاذ لمساعدة ضحايا زلزال نيبال الأول من نوعه في البلاد



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 23:18 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

افتتاح مطعم "ماكدونالدز" في صلالة جاردنز مول

GMT 11:47 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

"جبة حائل" بحيرة ضحلة تحولت لموقع أثري في السعودية

GMT 13:09 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن

GMT 15:48 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

سعر كيا سورينتو 2016 في المغرب

GMT 08:51 2019 الخميس ,31 كانون الثاني / يناير

معالم سياحية "ساحرة" وآثار "تراثية" لن تراها إلا في الهند

GMT 15:00 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة سهلة لتحضير تشيز كيك عيش السرايا للشيف سالي فؤاد

GMT 14:00 2018 الأحد ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أناقة المعطف على طريقة مُصممة الأزياء مرمر

GMT 21:05 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

تعرف على تاريخ مصر القديمة في مجال الأزياء والموضة

GMT 12:37 2018 السبت ,15 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل سلطة الأخطبوط اليونانية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday