مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى وحملة اعتقالات في الضفة الغربية
آخر تحديث GMT 12:02:27
 فلسطين اليوم -

نتنياهو يوعز لجيشه بخطة شاملة لحماية مستوطني الضفة عقب تزايد استهدافهم

مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى وحملة اعتقالات في الضفة الغربية

مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى
غزة – محمد حبيب

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الثلاثاء، بلدة عزون في مدينة قلقيلية التي تشهد مواجهات مستمرة مع قوات الاحتلال حيث اعتقلت فجر الثلاثاء الشاب ياسين أحمد عنايا ( 19 عاما) وأطلقت الأعيرة النارية والقنابل الصوتية خلال عملية اقتحام البلدة.

كما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر الثلاثاء حملات دهم واعتقال في بلدات مدينة قلقيلية كما انتشرت على الطرق الرئيسية في ظل استنفارها مع المنخفض الجوي الأخير. وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتقلت المواطن حمد الله عبد القادر (22 عامًا ) عقب مداهمة بلدة كفر ثلث شرق مدينة قلقيلية حيث أحدثت خرابا بمحتويات المنزل.

وتواصل قوات الاحتلال في محافظة قلقيلية استنفارها الذي بدأ مع دخول المنخفض الجوي وذلك بالتمركز على الطرق الرئيسية وعلى مفارق الطرق المؤدية للمستوطنات خشية عمليات تسلل أو استغلال المنخفض من قبل مقاومين لتنفيذ هجمات. كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، شابين من قريتي عزون وكفر ثلث شرق قلقيلية.

وأضاف المصدر أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حمد الله بسام عبد القادر (21 عاما) خلال اقتحامها قرية كفر ثلث شرق المدينة. هذا واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، شابين من قريتي عزون وكفر ثلث شرق قلقيلية. وأفاد مصدر أمني، بأن قوات الاحتلال اقتحمت فجرًا قرية عزون واعتقلت الشاب ياسين محمد عناية (19 عامًا) قبل أن تنسحب.

ويواصل مجموعة من المتطرفين اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك, صباح اليوم الثلاثاء، من جهة باب المغاربة وسط حماية من شرطة الاحتلال. وأفادت مصادر مقدسية أن قوات الاحتلال وفرت حماية مشددة على المستوطنين المقتحمين للأقصى خشية من غضب المرابطين في المسجد. ويقتحم المستوطنون بشكل شبه يومي باحات المسجد الأقصى في تدنيس واضح لمقدسات الفلسطينيين، واستهتارا بمشاعرهم، وهو ما حرك الغضب لديهم وفجر انتفاضة القدس التي تعتبر وفق المراقبين انتفاضة السكاكين لكثرة عمليات الطعن فيها.

وأمر رئيس وزارة الاحتلال الإسرائيلي أجهزته الأمنية بإعداد خطة شاملة تضمن حماية المستوطنين في الضفة الغربية المحتلة. ووفق الإذاعة العبرية العامة، فإن نتنياهو طلب من أجهزته الأمنية الخطة، بعد تزايد استهداف المستوطنين من قبل المقاومين الفلسطينيين خلال انتفاضة القدس. وشدد نتنياهو وفق الإذاعة العبرية على ضرورة توفير الحماية للمستوطنين ومنع قتلهم على أيدي المقاومين الفلسطينيين.

يذكر أن المقاومين الفلسطينيين الثائرين على سياسة الاحتلال في الضفة والقدس المحتلتين، استهدفوا بشكل كبير مستوطني الضفة والقدس، وقتلوا منهم عددا كبيرا. وكان آخر قتلى عمليات الطعن التي نفذها المقاومون ضد المستوطنين، الأثنين في "بيت حورون" في رام الله المحتلة، واستشهد المنفذان فيما أصيبت مستوطنة أخرى بجراح خطيرة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى وحملة اعتقالات في الضفة الغربية مستوطنون يواصلون اقتحامهم لباحات الأقصى وحملة اعتقالات في الضفة الغربية



تعتبر أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة

كيت ميدلتون والأميرة شارلوت نموذج لأجمل الإطلالات

لندن - فلسطين اليوم
تحوّلت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون إلى أيقونة للموضة تتبع النساء حول العالم إطلالاتها الراقية والأنيقة التي تتألق بها في المناسبات الرسمية وحتى غير الرسمية، وبات إسمها أحد أكبر أيقونات الأزياء الملكية في العالم. ويبدو أن أسلوبها الأنيق بدأت بتوريثه إلى إبنتها الأميرة شارلوت، والتي رغم صغر سنها باتت بدورها أيقونة للموضة بالنسبة للفتيات من عمرها. حتى أن إطلالات الأميرة الصغيرة تؤثر على عالم الموضة، إذ تتهافت الأمهات على شراء الفساتين التي تطلّ بها وتخطف بها الأنظار من دون منازع. ورغم أن كثيرين يشبّهون الأميرة شارلوت إلى الملكة إليزابيث من حيث الملامح، إلا انه لا يختلف إثنان على أن إطلالاتها تشبه كثيراً إطلالات والدتها.الكثير من الأمهات العاديات وحتى النجمات، يعتمدن تنسيق إطلالاتهنّ مع بناتهنّ، وكيت ميدلتون واحدة منهنّ، تاب...المزيد

GMT 12:21 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

ارتباك ياباني بسبب تأجيل الأولمبياد إلى 2021

GMT 15:23 2018 الجمعة ,06 تموز / يوليو

تعرف على تفاصيل زيادة أسعار السجائر المحلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday