مُمثل فلسطين لدى الأمم المتحدة يُدين مُصادرة إسرائيل لـ4000 دونم من الأراضي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

مُتطرقًا إلى الوضع الإنساني الكارثي في غزة عقب العدوان

مُمثل فلسطين لدى الأمم المتحدة يُدين مُصادرة إسرائيل لـ4000 دونم من الأراضي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مُمثل فلسطين لدى الأمم المتحدة يُدين مُصادرة إسرائيل لـ4000 دونم من الأراضي

آثار الدمار في غزة عقب العدوان
رام الله- وليد أبوسرحان

حذّر المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك، السفير رياض منصور، من تضاؤل فرص تحقيق السلام في المنطقة؛ جراء تصاعد الانتهاكات الاسرائيلية بحق الفلسطينيين وتجاهل المواثيق والنداءات الدولية، موجهًا رسائل متطابقة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن "الولايات المتحدة" ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول الوضع الهشّ للغاية وغير المُستقر في الأرض الفلسطينية المُحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بسبب استمرار السياسات والممارسات غير القانونية التي تنتهجها إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في انتهاك صارخ للقانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وفي تجاهل صارخ لنداءات ومطالب المجتمع الدولي.

وذكر منصور في رسائله، اليوم الخميس، أنه في حين تتزايد معاناة الشعب الفلسطيني بشكل كبير بسبب الإجراءات الإسرائيلية العقابية غير القانونية والمُدمّرة فإنّ احتمالات تحقيق السلام تتضاءل.

وتطرق إلى الوضع الإنساني الكارثي في قطاع غزة في أعقاب العدوان العسكري الإسرائيلي الغاشم لأكثر من 50 يومًا واستمرار الحصار الإسرائيلي الذي يقيد حركة تدفق المواد الغذائية والطبية والوقود وغيرها من المساعدات الإنسانية، فضلاً عن مواد البناء اللازمة لبدء مهمة إعادة الإعمار.

وذكر أنّ عدد ضحايا العدوان الإسرائيلي في ارتفاع مستمر وأنّ أكثر من 2150 فلسطينيًا، بينهم أكثر من 500 طفل وأكثر من 250 امرأة، قتلوا على أيدي قوات الإحتلال الإسرائيلي.

وبلغ عدد الجرحى أكثر من 11000 فلسطيني. وأكثر من 100000 فلسطيني شردوا من ديارهم في قطاع غزة نتيجة التدمير الوحشي والمتعمد من قِبل السلطة القائمة بالاحتلال؛ حيث تمّ طمس مجتمعات وأحياء بأكملها، من بينهم 65000 شخص يحتمون في مدارس وكالة الأونروا في ظلّ ظروف صعبة وبحاجة إلى استمرار المساعدات الإنسانية الطارئة.

وأضاف منصور، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا": "ومع الاعتراف بالجهود الاستثنائية التي تبذلها وكالة الأونروا وجميع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية الدولية لتوفير المساعدات الحيوية للشعب الفلسطيني"، وكرّر النداء لتقديم الدعم الإنساني العاجل بما يتناسب مع نطاق وحجم هذه الكارثة، وإلى رفع الحصار الإسرائيلي بشكل كامل وفتح معابر قطاع غزة الحدودية لتخفيف المعاناة الإنسانية وإعادة الإعمار.

وذكر أنّ الوضع في الضفة الغربية المُحتلة، بما فيها القدس الشرقية، لا يزال غير مستقر مع استمرار إسرائيل في تدابيرها غير القانونية، ولا سيما الأنشطة الاستيطانية في جميع مظاهرها.

وأدان مجددًا القرار الإسرائيلي بمصادرة 4000 دونم من الأراضي الفلسطينية في منطقة بيت لحم، وهو يُعد أكبر استيلاء على الأراضي الفلسطينية في أكثر من عقدين من الزمن.

وطالب مُجددًا بأنّ تتلغِ السلطة القائمة بالاحتلال بإلغاء هذا القرار، غير القانوني والذي يتناقض مع حلّ الدولتين على حدود ما قبل العام 1967 ووقف كافة أنشطتها الاستيطانية في دولة فلسطين المُحتلة.

كما تطرق السفير منصور إلى إستمرار أعمال الاستفزاز والتحريض من قِبل المستوطنين والمتطرفين الإسرائيليين، بما في ذلك في محيط المسجد الأقصى في القدس الشرقية المُحتلة.

وأشار إلى الغارات الإسرائيلية العسكرية التي تشّنها إسرائيل في الضفة الغربية وعمليات اعتقال واحتجاز المئات من المدنيين الفلسطينيين، بما في ذلك الأطفال وأضاف أنّ هناك أكثر من 6000 أسير فلسطيني في سجون الاحتلال يعانون من التعذيب وسوء المعاملة، مشيرًا إلى استشهاد الأسير رائد الجعبري 35 عامًا، يوم 9 أيلول/ سبتمبر بعد تعرضه للضرب المُبرِح أثناء وجوده في السجن الإسرائيلي.

وأردف أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي تواصل استخدام القوة المفرطة والعشوائية بشكل روتيني ومتعمد ضد السكان المدنيين الفلسطينيين الذين يحتجون سلميًا ضد الاحتلال، بما في ذلك ضد المستوطنات والجدار، مشيرًا إلى استشهاد الصبي محمد سنقرط 16 عامًا، الذي توفي في 7 أيلول/ سبتمبر متأثرًا بجروح أصيب بها عندما أطلقت قوات الإحتلال الإسرائيلي النار عليه في القدس الشرقية المُحتلة، واستشهاد عيسى القطري 23 عامًا، في مخيّم الأمعري بالقرب من رام الله.

وجدّد مطالبة المجتمع الدولي، بما في ذلك مجلس الأمن، بالتحرك العاجل لمعالجة هذه الأزمة الخطيرة في جميع أنحاء دولة فلسطين المحتلة، بما في ذلك الكارثة الإنسانية الرهيبة التي لا تزال قائمة في قطاع غزة، مشددًا على ضرورة القيام بعمل جماعي لدعم القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة التي لم يتمّ تنفيذها بعد، بما في ذلك اعتماد تدابير عملية لإجبار إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على وقف انتهاكاتها وجرائمها والإمتثال لإلتزاماتها القانونية.

وأكد أنّ وضع حد لإفلات إسرائيل من العقاب هو أمر حتمي لمعالجة هذا الظلم الذي يعاني منه الشعب الفلسطيني ومعالجة الاحتياجات الإنسانية الفورية وإنقاذ آفاق تحقيق السلام وهذا أيضًا أمر حتمي من أجل تهيئة الظروف اللازمة لإيجاد حل عادل وشامل للصراع ككل وبشكل عاجل.

وأشار إلى القرارات التي اتخذها المجلس الوزاري العربي في 7 أيلول/ سبتمبر 2014 في القاهرة ودعم المبادرة الفلسطينية لاستصدار قرار من مجلس الأمن يُحدد سقفًا زمنيًا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي بدأ العام 1967 على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة ومبادئ مدريد ومبادرة السلام العربية وخارطة الطريق للجنة الرباعيّة.

وأكد على الاستمرار في السعي لحشد الدعم لهذه الجهود من أجل الإسراع في وضع حدّ نهائي للإحتلال العسكري الإسرائيلي غير القانوني للأرض الفلسطينية وتحقيق الحرية للشعب الفلسطيني وإعمال حقوقه التي حُرم ظلمًا منها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مُمثل فلسطين لدى الأمم المتحدة يُدين مُصادرة إسرائيل لـ4000 دونم من الأراضي مُمثل فلسطين لدى الأمم المتحدة يُدين مُصادرة إسرائيل لـ4000 دونم من الأراضي



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 11:15 2020 الإثنين ,20 إبريل / نيسان

بريشة : علي خليل

GMT 23:30 2017 الخميس ,21 أيلول / سبتمبر

قوات الاحتلال تستهدف محيط مطار دمشق الدولي

GMT 21:30 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

الشرق الأوسط والموعد الصيني

GMT 06:54 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

الأكمام الأطول من اليد تمنحك إطلالة جديدة هذا الشتاء

GMT 19:25 2014 السبت ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة عمل بابا غنوج
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday