نتنياهو وهرتسوغ يتفقان حول وحدة القدس ويختلفان في الطريقة لتحقيق ذلك
آخر تحديث GMT 07:08:01
 فلسطين اليوم -

أكدا أنها ستبقى العاصمة الموحدة لـ"إسرائيل" غير قابلة للتقسيم

نتنياهو وهرتسوغ يتفقان حول "وحدة القدس" ويختلفان في الطريقة لتحقيق ذلك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نتنياهو وهرتسوغ يتفقان حول "وحدة القدس" ويختلفان في الطريقة لتحقيق ذلك

رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس المعارضة، يتسحاك هرتسوغ
غزة – محمد حبيب

اتفق رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، ورئيس المعارضة، يتسحاك هرتسوغ على الموقف السياسي من القدس، وأكدا خلال جلسة خاصة عقدت في الكنيست بمناسبة مرور 48 عاما على احتلال الشطر الشرقي من القدس الذي يسمى إسرائيليًا "توحيد القدس"، على أنها ستبقى "موحدة عاصمة لإسرائيل"، لكن ذلك لم يمنع من جعل "القدس" حلبة مواجهة بينهما.

وأكد  نتنياهو أن "القدس الموحدة ستبقى عاصمة لإسرائيل"، وهو الموقف الذي عبر عنها مرات عديدة في اليومين الأخيرين، وهو الموقف الذي يتبناه منذ أن دخل المعترك السياسي.
واعترف في كلمته في الكنيست أن  "التوحيد ليس متكاملا وتشوبه المشاكل"، لكنه أكد طلن نعود للوراء"، مضيفًا "لا تبني في القدس لكي تواجه المجتمع الدولي، بل نفعل ذلك بمسؤولية وتعقل لأنه حقنا الطبيعي".

ودعا نتنياهو، رئيس المعارضة يتسحاك هرتسوغ إلى إيضاح موقفه من تقسيم القدس، ومن البناء الاستيطاني في القدس، مستذكرا تصريحاته خلال الحملة الانتخابية حول القدس، مضيفا أن "المدينة لن تقسم  ولن تعود لتكون خط مواجهة ومدينة في الكتب"، وتابع "نحن في الشرق الأوسط نعرف من الذي يدخل المنطقة التي يتم إخلاؤها، أمامنا خيار واحد لضمان الطابع الحر للقدس وهي السيادة الإسرائيلية".

وتماثل رئيس المعسكر الصهيوني يتسحاك هرتسوغ مع موقف نتنياهو وأكد أن "القدس لن تقسم ثانية"، لكنه اتهم نتنياهو بأن "سياساته تشكل خطرا على القدس الموحدة".

وذكر هرتسوغ موجها حديثه لنتنياهو أنه "من السهل الإدلاء بتصريحات حول وحدة القدس،  لكن التصريحات لا تكفي، وينبغي التقدم بخطوات عملية".

وأضاف "يوجد نوايا جيدة لدى الجميع، نفذ منها الكثير، لكن الواقع  يشير إلى أن الوحدة وهمية  وليست حقيقية".

وتابع "القدس لن تقسم ثانية أبدا، والخطر الكبير هو التعصب والعمليات المتطرفة من جهة، والعمل ضد التسوية من قبل اليهود، من الجهة الأخرى".

وأردف هرتسوغ أن "سياسة النعامة التي تنتهجها هي التي تفكك القدس. في مناوبتك وبسياستك  أنت تواصل تشكيل خطر على وحدة القدس. قد يحقق لك ذلك مكاسب سياسية  لكن القدس هي التي تعاني".

وبيّن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "أن القدس عاصمة موحدة وأبدية للشعب اليهودي وحده، ويرى في تقسيمها مجرد ذكرى عابرة بالنسبة لليهود".

وأوضح نتنياهو خلال مشاركته في الاحتفال بمرور 48 عامًا على توحيد القدس، والذي جرى في مركز الحاخام في القدس،  أن "القدس هي سر وجودنا ولن تُقسم ولن نعطيها للغرباء".

وأضاف "تعيش القدس هذه الأيام في فترة ازدهار كبيرة جدًا ونحن سنواصل البناء وتطويرها وتوسيع أحيائها، ولا يزال لدينا الكثير مما نقوم به، لتحسين كافة أجزاء المدينة من أجل مواطنيها".

وأشار وزير "التعليم" نفتالي بينيت إلى انه "لا يمكن للشعب أن يكون محتلا في أرضه، كل واحد وواحدة منكم يحمل في قلبه تاريخًا عمره ثلاثة آلاف عام، وكل واحد وواحدة منكم هو الوريث ومكمل درب الملك داوود الذي حدد على بعد 300 متر من هنا، القدس كعاصمة أبدية للشعب الإسرائيلي قبل ثلاثة آلاف عام".

وواصل "وكل واحد منكم هو وريث الملك سليمان الذي بنى هنا فوق (في الحرم القدسي) الهيكل، والوريث لمقاتلي الهيكل الثاني ومكمل درب جميع اليهود في الشتات، الذين رددوا طوال ألفي عام ثلاث مرات يوميًا، والى القدس مدينتك ستعود برحمة".

وتابع "كل واحد منكم سيواصل درب مقاتلي 48 الذين دفعوا أرواحهم وحاربوا في البلدة القديمة لكنهم لم يتمكنوا من تحرير المدينة القديمة"، مضيفًا "كل واحد منكم هو أب وجد لأحفاده وذريته للأبد، لأنّ القدس هي لشعب إسرائيل منذ الأزل وإلى أبد الآبدين ولا يمكن للعالم أن يقسم القدس".

وأكد بينيت أن القدس كانت خلال 19 عامًا فقط تحت سيطرة الأردنيين بصورة غير قانونية، مضيفًا أن "كل واحد منكم هو وريث المظليين الذين وقفوا هناك فوق في جبل الهيكل وقالوا أنّ جبل الهيكل تحت سيطرتنا".

وأوضح أن "هذه مسؤوليتنا كعاصمة لنا أن نفعل ذلك، لأنّ العالم لا يفهم بعد، وسيفهم ذلك بفضل القوة العظمى الموجودة هنا، وفي صفوف كل أبناء إسرائيل وعلى كل ولد إسرائيلي أن يقول إذا نسيتك يا قدس فلتنسني يميني، وقريبا في أيامنا سيتمكن اليهود من الصعود للصلاة في جبل الهيكل، لأنّ جبل الهيكل لنا".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو وهرتسوغ يتفقان حول وحدة القدس ويختلفان في الطريقة لتحقيق ذلك نتنياهو وهرتسوغ يتفقان حول وحدة القدس ويختلفان في الطريقة لتحقيق ذلك



GMT 12:26 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

غارات إسرائيلية على منشأة تحت الأرض تابعة لـ"حماس" جنوب "غزة"

GMT 14:15 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

30 مليون أميركي يدلون بأصواتهم مبكرًا في انتخابات الرئاسة
 فلسطين اليوم -

بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:17 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كرنب بروكسل من أشهى الأطباق المقدمة

GMT 01:30 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رسل العزاوي تُؤكّد أنّ خبرتها تخطَّت تقديم البرامج

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 16:40 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أحدث ديكورات غرف نوم الأطفال في 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday