نتنياهو يشترط الاعتراف بدولة إسرائيل مقابل قيام دولة فلسطينية
آخر تحديث GMT 16:05:26
 فلسطين اليوم -

زعم التزامه بحل الدولتين وأنه يحاول العودة إلى المفاوضات

"نتنياهو" يشترط الاعتراف بدولة "إسرائيل" مقابل قيام دولة فلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "نتنياهو" يشترط الاعتراف بدولة "إسرائيل" مقابل قيام دولة فلسطينية

رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو
غزة ـ محمد حبيب

زعم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، أنه ملتزم بحل الدولتين وأنه غير معني أبدًا في حل الدولة الواحدة، مضيفا أن الفلسطينيين لا يريدون الاعتراف بالدولة اليهودية، وأنهم ينتظرون الاعتراف. وشدد نتنياهو في كلمة ألقاها ليلة مساء الثلاثاء أمام مؤتمر هرتسليا الدولي الـ 15 "إن أية دولة فلسطينية ستقوم يجب أن تكون منزوعة السلاح لكي نكون مطمئنين إلى أنه عندما نغادر الضفة لن نعود إلى السيناريو الحاصل حاليًا في قطاع غزة، ولبنان، ولضمان عدم قيام الفلسطينيين بحفر أنفاق من قلقيلية إلى كفار سابا".

وأضاف نتنياهو "يجب إدارة مفاوضات من أجل الوصول إلى الاعتراف المتبادل بدولتين قوميتين، وهو ما يتطلب الاعتراف بالدولة القومية للشعب اليهودي مع ترتيبات أمنية فاعلة على الجانب الآخر من الحدود، فمن المهم معرفة الحدود، ولكن الأهم هو معرفة ما يدور من وراء هذه الحدود".

وأشار نتنياهو إلى أنه يحاول التواصل مع الرئيس محمود عباس منذ ستة أعوام ونصف ساعيًا إلى العودة إلى طاولة المفاوضات بين الطرفين، وعبر: "قمت بما هو لازم من أجل هذه المحاولات عبر تجميد البناء في المستوطنات لمدة عام، وبعد الشهر العاشر وافق أبو مازن للحديث حيث كان له مطلب واحد فقط المزيد من التجميد، الفلسطينيون يرفضون إجراء المفاوضات، وفي نفس الوقت يدعون لفرض المقاطعة على إسرائيل، وهم بذلك يعملون على إبعاد السلام".
وأفاد أنه يتحدث عن دولة منزوعة السلاح، وتعترف بإسرائيل كدولة الشعب اليهودي، متابعًا "الفلسطينيين يطالبون إسرائيل بالاعتراف بالدولة الفلسطينية، في حين يرفضون الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، وهذه الشروط ليست شروط البدء بالمفاوضات، وإنما شروط لإنهاء المفاوضات بشكل ناجح والوصول إلى سلام مستقر ودائم".

يذكر في هذا السياق إلى أن تصريحات نتنياهو تبدو كأنها رد على أقوال الرئيس الأميركي، باراك أوباما، في مقابلة مع القناة التلفزيونية الإسرائيلية الثانية، والتي جاء فيها أنه من غير الواقعي الاعتقاد بأنه يمكن تطبيق شروط "إسرائيل" في المستقبل القريب، ولذلك فإن هناك خطر أن تفقد إسرائيل مصداقيتها.
وأوضح أوباما أيضًا أن المجتمع الدولي لا يعتقد أن "إسرائيل" جدية في نواياها في الوصول إلى حل الدولتين، وأن تصريحات نتنياهو تعزز الاعتقاد بأنه غير ملتزم بذلك بشكل جدي.

وذكر نتنياهو في كلمته "السؤال المركزي هو إذا انسحبت إسرائيل من الضفة، فكيف يمكن ضمان عدم تكرار ما حصل في لبنان وقطاع غزة؟ وكيف يمكن منع حفر أنفاق من غزة إسرائيل؟ أو من قلقيلية إلى كفار سابا؟".
وتابع أن المشكلة في قطاع غزة ليست تهريب السلاح، وإنما إنتاج السلاح، مضيفًا أن ذلك يتطلب تهريب بضعة مهندسين ومعادن وحاويات، وعندها يمكن إنتاج أنابيب مع توجيه دقيق، وإن ذلك يحصل في قطاع غزة لأن إسرائيل ليست هناك، بينما لا يحصل في رام الله لأنها تستطيع أن تكون فيها متى اقتضت الضرورة، إننا منشغلون بمسألة الحدود، ولكن ماذا سيحصل في الطرف الثاني؟ هل ستكون هناك غزة أخرى؟ يجب إيجاد حلول لذلك".

وتطرق نتنياهو إلى ما يدور في محكمة الجنايات الدولية، مشيرًا إلى أن الجميع يتهمه بإفشال العملية السلمية إلا أن المشكلة تكمن في أنه طالب بإجراء مفاوضات معمقة، من أجل إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح وتعترف بالدولة اليهودية.
وفي حديثه عن إطلاق القذائف من قطاع غزة الأسبوع الماضي؛ أوضح نتنياهو"أن حماس هي المسؤولة عن ذلك، ونحن لا نرغب بالتصعيد، إلا أننا جاهزون للرد، وإسرائيل هي الطرف الوحيد الذي يعمل على إعمار غزة، فالعشرات من الشاحنات تدخل يوميا إلى غزة وهي تحمل مواد البناء".

وخصص نتنياهو جزءًا من كلمته إلى ما أسماه "التهديد الإيراني"، وأردف "إنها لا تشكل تهديدًا نوويًا فحسب، وإنما تشكل تهديدًا تقليديًا من خلال مبعوثيها وجنودها المنتشرين في العراق وسورية ولبنان، وقبالة الجولان وقطاع غزة، وإن لدى إيران شبكة تطرف منتشرة في خمس جبهات".
وتحدث أيضا عن صناعة الأسلحة في إيران، مفيدًا أن هناك نحو 50 ألف عامل يعملون في إنتاج أسلحة متطورة ودقيقة، مثل الأقمار الصناعية والغواصات وكل أنواع الأسلحة، وبوتيرة سريعة جدًا.
وتابع أن "إيران تواجه مشكلة مالية، وأنه في حال إزالة ضغط العقوبات الاقتصادية عنها، فإن خزينتها ستمتلئ بعشرات ومئات المليارات من الدولارات التي توفر الوقود لكل أعمالها العدوانية".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نتنياهو يشترط الاعتراف بدولة إسرائيل مقابل قيام دولة فلسطينية نتنياهو يشترط الاعتراف بدولة إسرائيل مقابل قيام دولة فلسطينية



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 10:48 2020 السبت ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين
 فلسطين اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم المراهقين

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 12:29 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

تعرّف على فوائد صيام الأيام الستة من شهر شوال

GMT 05:13 2018 الأربعاء ,16 أيار / مايو

بيت الشجرة يعدّ ملاذًا مثاليًا لمحبي الطبيعة

GMT 13:41 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

مقادير وطريقة إعداد الفول المدمس في المنزل

GMT 23:02 2015 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

الأيائل تعود إلى الدنمارك بعد غياب خمسة آلاف عام

GMT 00:49 2017 الثلاثاء ,06 حزيران / يونيو

سمية أبو شادي تكشف عن مجموعة أزياء للمحجّبات

GMT 12:19 2015 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

التركمان في فلسطين

GMT 10:20 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا فريد شوفي تشارك جمهورها بصور من عيد ميلاد ابنتيها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday