مقتل 34 عنصرا من داعش بينهم أمير ومحاصرة قوات سورية الديموقراطية لمنبج
آخر تحديث GMT 09:46:33
 فلسطين اليوم -

الامم المتحدة تدخل مساعدات انسانية الى داريا لـ2400 شخص

مقتل 34 عنصرا من "داعش" بينهم أمير ومحاصرة قوات سورية الديموقراطية لمنبج

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مقتل 34 عنصرا من "داعش" بينهم أمير ومحاصرة قوات سورية الديموقراطية لمنبج

دمشق- خليل حسين

طوقت قوات سورية الديمقراطية مدينة منبج بشكل بعد سيطرة مقاتليها على طريق حلب منبج من الجهة الغربية ، والامم المتحدة تدخل مساعدات انسانية الى مدينة داريا جنوب غرب العاصمة دمشق .
وقالت مصادر خاصة في قوات سورية ان القوات استطاعت السيطرة على قرية مدني الصغير غربي مدينة منبج بنحو 2كم الواقعة على طريق حلب منبج من الجهة الغربية الجنوبية للمدينة وبذلك تكون القوات اطبقت الحصار بشكل كامل على المدينة التي يحاصر باخلها مقاتلون من تنظيم "داعش" ومدنيين .
ويأتي تطويق المدينة بعد عشرة ايام من الحملة العسكرية التي تشنها قوات سورية الديمقراطية وبمساعدة طائرات التحالف الدولي ومقاتلين من القوات الامريكية والفرنسية .
 
وقد أعربت وزارة الخارجية الأميركية ‹بنتاغون›، عن ثقتها بقدرة قوات سورية الديمقراطية في السيطرة على مدينة منبج شمالي حلب، مؤكدة أن العملية قد تواجه تحديات.
 
وقال المتحدث باسم ‹بنتاغون›، جيف ديفيس، أمس الخميس في تصريح صحافي " إن العملية لن تكون سهلة في ظل تمترس التنظيم وتشبثه بالمدينة، لكنني واثق بقدرة هذه القوات على استعادة المدينة، وسيتم تقييم الوضع في المدينة من قبل وزارة الدفاع للوقوف على مدى أهميتها لدى التنظيم الذي استخدمها لزيادة مقاتليه، كما استخدمها كمخرج للإرهابيين ولحرية تجمعهم والوصول عبر الحدود إلى تركيا ".
 
وأكد المسؤول الأميركي استمرار بلاده في دعم قوات سورية الديمقراطية في حربها ضد تنظيم "داعش"
 
وكشفت مصادر خاصة في قوات سورية الديمقراطية ان34 عنصر من تنظيم "داعش" قتلوا خلال مواجهات امس بينهم أحد أمراء التنظيم "داعش" ويدعى بالأمير دحام حسن حسين.
  
واعلن مجلس منبج العسكري ان قوات سورية الديمقراطية، تسيطر على أكثر من 90 قرية ومزرعة منذ بدء حملة السيطرة على مدينة منبج بريف حلب الشرقي
 
وقال المجلس في بيان له إن مقاتلي مجلس منبج العسكري تمكنوا من السيطرة على أكثر من 90 قرية ومزرعة في ريف مدينة منبج الشمالي والشرقي والغربي، وتمكنوا من قطع جميع الطرق المؤدية إلى المدينة».
 
الى ريف دمشق أدخلت الأمم المتحدة، فجر اليوم الجمعة قافلة مساعدات إنسانية، تحتوي على مواد غذائية، إلى مدينة داريا الخاضعة لسيطرة المعارضة في ريف دمشق الجنوبي الغربي، برفقة وفد من الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري وبرنامج الغذاء العالمي.
 
واحتوت القافلة، المؤلفة من تسع شاحنات تحمل شعار الهلال الأحمر، على مساعدات غذائية تدخل للمرة الثانية إلى داريا منذ بدء القوات الحكومية حصارها في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، كما اشتملت على سلل صحية وشوادر وقرطاسية ومواد أخرى.
 
وبين المجلس المحلي لمدينة داريا المعارض، على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي أن المساعدات الغذائية شملت 480 سلة غذائية مخصصة لـ 2400 شخص لمدة شهر واحد، وكميات من الطحين، مشيرا إلى أن الوفد الذي رافق القافلة ضم خولة مطر مديرة مكتب المبعوث الدولي لسورية ستيفان ديمستورا في دمشق، ويعقوب الحلو مدير مكتب الأمم المتحدة بدمشق حيث قابل بعض أهالي المدينة والناشطين والقياديين فيها، قبل مغادرته حوالي الساعة الثالثة فجرا.
 
وكانت الأمم المتحدة أدخلت مطلع حزيران/يونيو الحالي، قافلة مساعدات إنسانية إلى داريا تحتوي على أدوية ومعدات طبية، إلا أنها كانت خالية من المواد الغذائية، وذلك بعد ثلاثة أسابيع من منع الحواجز النظامية دخول قافلة مساعدات طبية برفقة وفد من الصليب الأحمر الدولي رغم وصولها إلى مشارف المدينة، والتي أتت بعد ثلاثة أسابيع من دخول وفد من الأمم المتحدة لتقييم الأوضاع الإنسانية في المدينة التي تبعد عن دمشق نحو خمسة كيلومترات.
ومع دخول المساعدات تستمر المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة ومسحلي داريا حيث قصفت القوات الحكومية المدينة بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية كما القت الطائرات المروحية السورية عدد من البراميل المتفجرة على المدينة صباح اليوم .

وفي مدينة حلب اندلعت صباح اليوم الجمعة، اشتباكات بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة داخل أحياء مدينة حلب شمالي سورية، وسط قصف جوي من الطيران المروحي والحربي على أحياء المدينة الشرقية.
 
وقالت مصادر ميدانية " إن معارك طاحنة لا تزال مستمرة بين القوات الحكومية وغرفة عمليات فتح حلب في عدّة جبهات داخل مدينة حلب، إذ شنت قوات الحكومية هجوماً عنيفاً بتغطية صاروخية منذ منتصف الليلة الماضية وحتى الآن على مواقع المعارضة في حيي السويقة والسبع بحرات".
 
و أضاف المصادر أن " الاشتباكات اندلعت أيضًا في محوري بستان الباشا وحي الميدان وكذلك في حيي ميسلون وأقيول، تبادل خلالها الطرفان القصف المدفعي والصاروخي، دون تسجيل أي تقدم يذكر، فيما ألقى الطيران المروحي خمسة براميل متفجرة وعدداً من الألغام البحرية على أحياء بعيدين والهلك وبستان الباشا، ما أوقع ثلاثة قتلى من المدنيين وجرح عدد آخر، بينما قصف الطيران الحربي أحياء الشعار والحيدرية وقاضي عسكر، ما خلّف عدداً من الجرحى بين المدنيين».
 
وتحاول القوات الحكومية إشعال الجبهات الباردة داخل مدينة حلب لتخفيف الضغط عن قواتها في ريفي حلب الجنوبي والشمالي، وتشتيت الفصائل في المدينة وريفها.

وفي مدينة حلب اندلعت صباح اليوم الجمعة، اشتباكات بين القوات الحكومية وفصائل المعارضة داخل أحياء مدينة حلب شمالي سوريا، وسط قصف جوي من الطيران المروحي والحربي على أحياء المدينة الشرقية.
 
وقالت مصادر ميدانية " إن معارك طاحنة لا تزال مستمرة بين قوات الحكومية وغرفة عمليات فتح حلب في عدّة جبهات داخل مدينة حلب، إذ شنت قوات الحكومية هجوماً عنيفاً بتغطية صاروخية منذ منتصف الليلة الماضية وحتى الآن على مواقع المعارضة في حيي السويقة والسبع بحرات".
 
و أضاف المصادر أن " الاشتباكات اندلعت أيضاً في محوري بستان الباشا وحي الميدان وكذلك في حيي ميسلون وأقيول، تبادل خلالها الطرفان القصف المدفعي والصاروخي، دون تسجيل أي تقدم يذكر، فيما ألقى الطيران المروحي خمسة براميل متفجرة وعدداً من الألغام البحرية على أحياء بعيدين والهلك وبستان الباشا، ما أوقع ثلاثة قتلى من المدنيين وجرح عدد آخر، بينما قصف الطيران الحربي أحياء الشعار والحيدرية وقاضي عسكر، ما خلّف عدداً من الجرحى بين المدنيين».
 
وتحاول القوات الحكومية إشعال الجبهات الباردة داخل مدينة حلب لتخفيف الضغط عن قواتها في ريفي حلب الجنوبي والشمالي، وتشتيت الفصائل في المدينة وريفها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 34 عنصرا من داعش بينهم أمير ومحاصرة قوات سورية الديموقراطية لمنبج مقتل 34 عنصرا من داعش بينهم أمير ومحاصرة قوات سورية الديموقراطية لمنبج



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 08:49 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها
 فلسطين اليوم - أبرز النصائح لتجديد "ديكورات" غرف المنزل تعرّفي عليها

GMT 17:43 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

معلومات خاطئة عن العلاقة الجنسية

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 14:21 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

خاتم زواج الماس للمناسبات الخاصة

GMT 12:46 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

أفكار رائعة لديكورات غرف الأطفال 2019

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

الريان القطري يشارك في دوري أبطال آسيا عام 2018

GMT 08:17 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك

GMT 00:36 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

هنا الزاهد تراهن على نجاح "عقد الخواجة في دور العرض

GMT 09:44 2015 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

مزارع برازيلي يعثر على صدفة حيوان مدرع أقدم من 10 آلاف عام

GMT 23:51 2018 الأربعاء ,13 حزيران / يونيو

سرقة صفة الفنانة ليال عبود في الأراضي الألمانية

GMT 08:27 2019 الثلاثاء ,05 آذار/ مارس

سلمى حايك لم تخجل من الكشف عن شعرها الأبيض

GMT 14:11 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

عطر مميز من أجود عطور "استي لودر" يتلائم مع شخصيتِك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday