وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى
آخر تحديث GMT 07:14:18
 فلسطين اليوم -

عقب حدوث انهيـارات أرضية في "حوش بيضون" داخل بلدة سلوان جنوب المسجد

وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى

المسجد الأقصى المبارك
غزة – محمد حبيب

حذّر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس من المحاولات الحثيثة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لهدم المسجد الأقصى من خلال الحفريات اليومية التي تقوم بها أسفله وأضاف الوزير ادعيس في تصريح صحافي الأحد أن ما يجري من حفريات يدفع المنطقة إلى حرب دينية يقوم الاحتلال بإضرامها بشكل يومي من خلال ممارساته هذه وأكد ادعيس أن هذه الممارسات اليومية ما هي إلا تجاوز ورفض واضح للقرارات الصادرة عن المؤسسات الدولية والتي كان آخرها قرار "اليونسكو" نهاية العام الماضي، والذي أكد أحقية المسلمين الحصري بالمسجد الأقصى وحائط البراق.

وطالب المؤسسات الدولية بمتابعة القرارات الصادرة عنها وليس الاكتفاء بإصدارها، وإلا فإنها ستكون فقط قرارات شكلية لا جدوى عملية منها، مطالبا العالمين العربي والإسلامي بضرورة التحرك الفعلي والجاد لمنع الاحتلال من التعرض اليومي للمسجد الأقصى ولكافة أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية هذا ووقعت انهيارات أرضية في "حوش بيضون" في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد، بسبب حفريات الاحتلال الإسرائيلي، المتواصلة في المنطقة، وذلك حسب ما نقله سكان المنطقة.

يُذكر أن العديد من شوارع سلوان، بخاصة شارع حي وادي حلوة- الأقرب إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى- يشهد كل عام انهيارات أرضية، وتشققات وتصدعات في مباني وعقارات المواطنين بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية، بإشراف ودعم سلطات الاحتلال لشق أنفاق متعددة باتجاه المسجد الأقصى، وباحة حائط البراق، والمنطقة المحيطة؛ لطمس المعالم العربية الإسلامية، وتخدم أسطورة الهيكل المزعوم، والروايات التلمودية الزائفة.

وتحدث الانهيارات بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية، بإشراف ودعم سلطات الاحتلال لشق أنفاق متعددة باتجاه المسجد الأقصى، وباحة حائط البراق، والمنطقة المحيطة؛ لطمس المعالم العربية الإسلامية، وهو ما يخدم أسطورة الهيكل المزعوم، والروايات التلمودية الزائفة وفقا لما رصدته "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" فإن أعمال الحفر تتركز في الجهة الغربية من المسجد الأقصى، والمسماة بمنطقة النفق الغربي، حيث إن سلطات الاحتلال تنفّذ العديد من الحفريات في عمق الأرض وفي عدة مستويات، وتحفر طبقة تحت طبقة، في المحيط الملاصق للمسجد الأقصى وباتجاه المنطقة أسفله، الأمر الذي يوسّع شبكة الأنفاق التي تحفرها أسفل المسجد الأقصى ومحيطه القريب.

وتشير مؤسسة الأقصى إلى أن الحفريات لا تتم في طبقة واحدة من الأرض، بل تتمّ في طبقات متعددة، وفي جميع الاتجاهات، بخاصة في اتجاه الشرق، صوْب المسجد الأقصى، وأن أعماق كل طبقة وطبقة تختلف لكنها تزيد عن المترين، وأن هذه الحفريات تمتدّ على طول أكثر من 600 متر في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك وتعتبر الجمعيات الاستيطانية هي الممول الأساس لسلطة الآثار "الإسرائيلية" بميزانية تتجاوز ثلاثة ملايين دولار سنويًّا.

ومن أبرز هذه الجمعيات "عطيرت كوهانيم" التي تمول الحفريات شمال البلدة القديمة، وجمعية "إلعاد" التي تمول الحفريات في حي سلوان، وجمعية "تراث الحائط الغربي" وتمول الحفريات في ثلاثة مواقع قريبة من حائط البراق خطر آخر يمكن أن تشكله الأنفاق على مدينة القدس المحتلة إلى جانب محو التاريخ، يتمثل في ضرب الاقتصاد الفلسطيني بالبلدة القديمة القائم على الحركة السياحية، فهذه الأنفاق تسعى لإدخال السياح الزائرين للبلدة القديمة من باب المغاربة فلا يمرون بالمنطقة العربية

ولا يتعرفون على ظاهر المدينة، ويسمعون خلال جولتهم الرواية التلمودية فقط. هذا فضلاً عما تشكله هذه الأنفاق من خطر على حياة سكان البلدة القديمة الذين تتعرض منازلهم لتشققات وانهيارات بشكل مستمر نتيجة حملة الحفريات المسعورة التي بدأت منذ سنوات، ولا يبدو أن نهايتها ستكون قريبة، ليصب ذلك كله في جعل القدس عاصمة لمشروع الدولة اليهودية.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى



لم تتخلى عن الصندل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية

كيم كرداشيان وشقيقاتها يتألقن بإطلالات ساحرة

واشنطن - فلسطين اليوم
ها هي النجمة كيم كارداشيان kim kardashian تتألق برفقة شقيقاتها ووالدتها باطلالات كاجوال وعصرية في الوقت عينه. فسحرتنا بجرأتها المعهودة واختيارها موضة الملابس الضيقة، في حين تألقت كورتني وكلوي بتصاميم جلدية فاخرة.انطلاقا من هنا، رصدنا لك اناقة النجمة كيم كارداشيان وشقيقاتها باطلالات ساحرة من خلال القطع المميزة التي تمايلن بها. فمن بدت الاجمل؟ في أحدث إطلالة لها في أسبوع الموضة، تمايلت كيم كارداشيان kim Kardashian بموضة اللون الاصفر الفاتح من خلال الفستان الضيق الذي يظهر مفاتن جسمها مع القصة التي تتخطى حدود الكاحل. فهذا التصميم الملفت بالياقة العالية والاقمشة المزمومة خصوصاً على منطقة الصدر جعل اطلالتها في غاية التميز، ولم تتخلى عن الصتدل المفرغ ذات السلاسل الرفيعة والذهبية التي تلتف على الكاحل لاستكمال أناقتك. بدورها اختارت والدة ك...المزيد

GMT 10:54 2020 الخميس ,20 شباط / فبراير

نصائح حول تصاميم أسرّة بطابقين لغرف الأطفال
 فلسطين اليوم - نصائح حول تصاميم أسرّة بطابقين لغرف الأطفال

GMT 10:48 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية

GMT 08:16 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العذراء" في كانون الأول 2019

GMT 08:06 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

أنظار العالم تتجه إلى الطفلة الرّوسيّة كرستينا بيمنوفا

GMT 08:05 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الأسد" في كانون الأول 2019

GMT 09:28 2015 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

مراهقة أفغانية تواجه رغبة أبويها بتزويجها وتصبح فنانة "راب"

GMT 18:22 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الجري ولو لمدة 5 دقائق فقط

GMT 17:42 2014 الأحد ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

رغبات الانحراف الجنسي لدى الرجال أكثر من النساء

GMT 14:07 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

توافقك الظروف المهنية اليوم لكي تعالج مشكلة سابقة

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 06:03 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات شقق فخمة بمساحات واسعة تخطف الأنظار

GMT 02:41 2018 الأحد ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

صابرين تُعرب عن سعادتها بإعادة عرض مسلسل "شيخ العرب همام"

GMT 04:04 2018 الأحد ,09 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل شاي الزنجبيل بالليمون والنعناع

GMT 16:56 2016 الخميس ,29 كانون الأول / ديسمبر

السوري حميد ميدو ينضم إلى نادي التضامن الكويتي

GMT 04:44 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

"ورق جدران موضة 2020" يدعو إلى تحقيق التناقض في الديكور
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday