وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

عقب حدوث انهيـارات أرضية في "حوش بيضون" داخل بلدة سلوان جنوب المسجد

وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى

المسجد الأقصى المبارك
غزة – محمد حبيب

حذّر وزير الأوقاف والشؤون الدينية الشيخ يوسف ادعيس من المحاولات الحثيثة التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لهدم المسجد الأقصى من خلال الحفريات اليومية التي تقوم بها أسفله وأضاف الوزير ادعيس في تصريح صحافي الأحد أن ما يجري من حفريات يدفع المنطقة إلى حرب دينية يقوم الاحتلال بإضرامها بشكل يومي من خلال ممارساته هذه وأكد ادعيس أن هذه الممارسات اليومية ما هي إلا تجاوز ورفض واضح للقرارات الصادرة عن المؤسسات الدولية والتي كان آخرها قرار "اليونسكو" نهاية العام الماضي، والذي أكد أحقية المسلمين الحصري بالمسجد الأقصى وحائط البراق.

وطالب المؤسسات الدولية بمتابعة القرارات الصادرة عنها وليس الاكتفاء بإصدارها، وإلا فإنها ستكون فقط قرارات شكلية لا جدوى عملية منها، مطالبا العالمين العربي والإسلامي بضرورة التحرك الفعلي والجاد لمنع الاحتلال من التعرض اليومي للمسجد الأقصى ولكافة أماكن العبادة الإسلامية والمسيحية هذا ووقعت انهيارات أرضية في "حوش بيضون" في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، اليوم الأحد، بسبب حفريات الاحتلال الإسرائيلي، المتواصلة في المنطقة، وذلك حسب ما نقله سكان المنطقة.

يُذكر أن العديد من شوارع سلوان، بخاصة شارع حي وادي حلوة- الأقرب إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى- يشهد كل عام انهيارات أرضية، وتشققات وتصدعات في مباني وعقارات المواطنين بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية، بإشراف ودعم سلطات الاحتلال لشق أنفاق متعددة باتجاه المسجد الأقصى، وباحة حائط البراق، والمنطقة المحيطة؛ لطمس المعالم العربية الإسلامية، وتخدم أسطورة الهيكل المزعوم، والروايات التلمودية الزائفة.

وتحدث الانهيارات بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية، بإشراف ودعم سلطات الاحتلال لشق أنفاق متعددة باتجاه المسجد الأقصى، وباحة حائط البراق، والمنطقة المحيطة؛ لطمس المعالم العربية الإسلامية، وهو ما يخدم أسطورة الهيكل المزعوم، والروايات التلمودية الزائفة وفقا لما رصدته "مؤسسة الأقصى للوقف والتراث" فإن أعمال الحفر تتركز في الجهة الغربية من المسجد الأقصى، والمسماة بمنطقة النفق الغربي، حيث إن سلطات الاحتلال تنفّذ العديد من الحفريات في عمق الأرض وفي عدة مستويات، وتحفر طبقة تحت طبقة، في المحيط الملاصق للمسجد الأقصى وباتجاه المنطقة أسفله، الأمر الذي يوسّع شبكة الأنفاق التي تحفرها أسفل المسجد الأقصى ومحيطه القريب.

وتشير مؤسسة الأقصى إلى أن الحفريات لا تتم في طبقة واحدة من الأرض، بل تتمّ في طبقات متعددة، وفي جميع الاتجاهات، بخاصة في اتجاه الشرق، صوْب المسجد الأقصى، وأن أعماق كل طبقة وطبقة تختلف لكنها تزيد عن المترين، وأن هذه الحفريات تمتدّ على طول أكثر من 600 متر في الجهة الغربية من المسجد الأقصى المبارك وتعتبر الجمعيات الاستيطانية هي الممول الأساس لسلطة الآثار "الإسرائيلية" بميزانية تتجاوز ثلاثة ملايين دولار سنويًّا.

ومن أبرز هذه الجمعيات "عطيرت كوهانيم" التي تمول الحفريات شمال البلدة القديمة، وجمعية "إلعاد" التي تمول الحفريات في حي سلوان، وجمعية "تراث الحائط الغربي" وتمول الحفريات في ثلاثة مواقع قريبة من حائط البراق خطر آخر يمكن أن تشكله الأنفاق على مدينة القدس المحتلة إلى جانب محو التاريخ، يتمثل في ضرب الاقتصاد الفلسطيني بالبلدة القديمة القائم على الحركة السياحية، فهذه الأنفاق تسعى لإدخال السياح الزائرين للبلدة القديمة من باب المغاربة فلا يمرون بالمنطقة العربية

ولا يتعرفون على ظاهر المدينة، ويسمعون خلال جولتهم الرواية التلمودية فقط. هذا فضلاً عما تشكله هذه الأنفاق من خطر على حياة سكان البلدة القديمة الذين تتعرض منازلهم لتشققات وانهيارات بشكل مستمر نتيجة حملة الحفريات المسعورة التي بدأت منذ سنوات، ولا يبدو أن نهايتها ستكون قريبة، ليصب ذلك كله في جعل القدس عاصمة لمشروع الدولة اليهودية.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى وزير الأوقاف الفلسطيني يحذر من المحاولات الإسرائيلية الحثيثة لهدم الأقصى



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:23 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات
 فلسطين اليوم - 10 أسباب ستجعلك تقرر زيارة الشارقة في الإمارات

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد
 فلسطين اليوم - دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 08:24 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن
 فلسطين اليوم - مذيعة أميركية تتوسل لدخول منزل الفنان دينزل واشنطن

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 06:43 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدأ الاستعداد لبدء التخطيط لمشاريع جديدة

GMT 05:08 2018 الجمعة ,25 أيار / مايو

إكسسوار ديكور المنزل في شهر رمضان

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 02:56 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الملكة ليتيزيا أنيقة خلال حفل دبلوماسي

GMT 10:34 2019 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

أول رائد فضاء إماراتي يبدأ رحلته إلى محطة الفضاء الدولية

GMT 19:25 2019 الجمعة ,04 كانون الثاني / يناير

أبرز طرق تعطير الشعر بعد الاستحمام لرائحة لا تقاوم

GMT 08:27 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

"سكودا" تدعم سيارة "Rapid" بـ 3 أنواع من المحركات

GMT 05:22 2018 الخميس ,13 أيلول / سبتمبر

تطوير جيب شيروكي يجذب الانتباه من حيث التصميم

GMT 11:30 2017 الثلاثاء ,18 إبريل / نيسان

نسرين قطروب تدعي وجود علاقة حب مع سعد المجرد

GMT 06:41 2017 الأحد ,16 تموز / يوليو

كيفية التصرف عندما يقوم زوجك بمصالحتك

GMT 09:20 2016 الأحد ,11 كانون الأول / ديسمبر

أفكار مبتكرة لتزيين منزلك بأبسط المواد
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday