اسرائيل تتهم التنظيمات الفلسطينية في غزة بالتخطيط لاختطاف جنود بأساليب جديدة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

من خلال التعاون مع مواطنين إسرائيليين من سكان البلدات البدوية المجاورة للقطاع

اسرائيل تتهم التنظيمات الفلسطينية في غزة بالتخطيط لاختطاف جنود بأساليب جديدة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اسرائيل تتهم التنظيمات الفلسطينية في غزة بالتخطيط لاختطاف جنود بأساليب جديدة

جنود الاحتلال الاسرائيلي
غزة – محمد حبيب

أعلنت "القناة الثانية" العبرية في تقرير لها مساء الأربعاء أن "التنظيمات الفلسطينية في قطاع غزة تواصل التخطيط لاختطاف الجنود بأساليب لم نشهدها من قبل: استخدام المواد المخدرة، والتعاون مع مواطنين إسرائيليين من سكان البلدات البدوية المجاورة للقطاع وغيرها".
وأوضحت القناة أنه "في السنوات الأخيرة، شكّل رجال حماس والجهاد الاسلامي عشرات العاملة في البلاد (وسيما من داخل السجون الأمنية)، وكذلك في داخل غزة، خلايا هدفها الأساسي هو خطف الجنود، وهذه الخلايا بدورها خططت للقيام باختطاف الجنود بأساليب أكثر تطورًا بهدف إطلاق سراح الأسرى المعتقلين في السجون الإسرائيلية".

وأضافت: "على سبيل المثال في الأسبوع الماضي كشف أنه وقبل عامين جند التنظيم إلى صفوفه سامي أحمد حبيب، وهو شاب غزي في الـ 31 من عمره، يقيم في أوكرانيا في السنوات الأخيرة، ويدير هناك سلسلة من المطاعم، سالم شقيق الشاب حبيب هو ناشط معروف في كتائب عز الدين القسام الذراع العسكري لحماس، حبيب تلقى أمرًا بتجنيد فتاة إغراء أوكرانية تسافر إلى إسرائيل وتغري جنديًا إسرائيليًا ليسافر معها إلى طابا أو سيناء، وهناك ينتظر رجال الذراع العسكري ويختطفون الجندي إلى داخل غزة".

وأشارت إلى أن "خيارا آخرا مطروح على الطاولة، يقوم على أن تغري فتاة الهوى الجندي الإسرائيلي ليعيش معها حكاية عشق وتطير معه الى أوكرانيا، وهناك يختطف أو يقتل لداعي التفاوض على إطلاق سراح الأسرى، وفي النهاية أفشل المخطط عندما وصل حبيب قبل حوالي شهر ونصف إلى معبر اللنبي لكي يتلقى تأشيرة الدخول إلى إسرائيل بهدف زيارة أمه المريضة في غزة، الوثائق كانت مزيفة، وألقى الشاباك القبض على حبيب، واعترف أثناء التحقيق معه بالتهم المنسوبة إليه، وفي نهاية الأسبوع المنصرم قدمت نيابة مقاطعة الجنوب بحقه لائحة اتهام خطيرة جدًا.
أكثر من مائة مخرب نشطاء في حماس والجهاد الإسلامي ومواطنين إسرائيليين اعتقلهم الشاباك في السنوات الأخيرة، ولكن من ظنوا أن هذا الأمر يثبطهم فهو مخطئ، فقد اتضح أنهم يطورون أساليبهم لاختطاف الجنود".

واعتبرت القناة أن "أساليب التنظيمات الإرهابية في غزة، وسيما أساليب حماس في التخطيط لاختطاف الجنود تتطور يومًا بعد يوم، منذ إطلاق سراح جلعاد شاليط هناك ارتفاع في عدد محاولات القيام باختطاف جنود، يعلمون أن هذا الجندي المختطف هو ورقة مساومة مهمة لتحرير الأسرى من السجون، أما نحن فقبضتنا على الزناد. حماس والجهاد الاسلامي ليس لديهما ما يخسرانه، هناك ضغط كبير على قادة هذين التنظيمين من قبل عائلات الأسرى للقيام بما يؤدي الى إطلاق سراحهم، وسيما أولئك الذين تأخروا ولم يطلق سراحهم الى اليوم؛ ولذا فهما سيستمران في تشكيل خلايا وتخطيط الاختطاف، ولن يكلوا حتى ينجحوا".

وقالت: "مسؤولو الجهاد أجروا قبل عدة أشهر اتصالًا مع عدد من سكان البلدة البدوية تل السبع في النقب (شقيقتا قائد حماس اسماعيل هنية تقطنان في البلدة)، وفي الوقت الذي قامت هاتين بزيارة عائلية إلى غزة، اقترح رجال حماس على مواطنين من تل السبع أن يختطفوا جنودا لقاء 150 ألف شيكل، لكن تحقيقات الشاباك قادت إلى اعتقالهم".

وأضافت: "في خلية أخرى شكلتها حماس قبل عام ونيف، تجند مقاول من الخليل ومواطن من البلدة البدوية تل السبع، وتلقوا أمرًا بنصب كمين لبعض الجنود عن طريق محطات الأوتوبيس القريبة من القواعد في النقب، وتعقب جندي منفرد وعرض توصيلة مجانية عليه ومن ثم اختطافه".
ولفتت إلى أنه "في حالة أخرى شكلت خلية مخدرين كان فيها أعضاء من مخربي حماس والجهاد الإسلامي، وكان هدفها اجتياز الحدود من غزة إلى إسرائيل وتعقب الجنود الذين يشاركون في الدوريات وحقنهم بعقار مخدر في الوريد وتهريبهم إلى داخل القطاع من خلال أنفاق تحت الجدار الفاصل، الخلية اعتقلت وبالتالي أحبط الاختطاف

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اسرائيل تتهم التنظيمات الفلسطينية في غزة بالتخطيط لاختطاف جنود بأساليب جديدة اسرائيل تتهم التنظيمات الفلسطينية في غزة بالتخطيط لاختطاف جنود بأساليب جديدة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 06:50 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 08:40 2019 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

أنباء عن مقتل 3 أشخاص بحرائق أستراليا

GMT 22:57 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

العثور على نوع جديد من الديناصورات في اليابان

GMT 03:05 2017 الجمعة ,20 تشرين الأول / أكتوبر

مريضة سرطان تحاربه بـ"رفع الأثقال" ويتم شفائها تمامًا

GMT 02:32 2017 الأحد ,28 أيار / مايو

عرض قصر ذو طابع ملكي بقيمة 6.25 مليون دولار

GMT 07:38 2017 الأربعاء ,01 شباط / فبراير

شذى حسون تتحدّث عن خفايا أغنيتها الأخيرة "أيخبل"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday