الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

اشتباكات في القدس المحتلّة جراء إغلاق الاحتلال للمسجد الأقصى

الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة

المسجد الأقصى المبارك
غزة – محمد حبيب

رأى عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" الدكتور محمود الزهار أنّ القدس انتهت من حسابات الدول العربية والإسلامية، داعيًا لمقاومة جرائم الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

وأضاف الزهار، في تصريح صحافي، الجمعة، أنَّ "القدس انتهت من حسابات الدول العربية والإسلامية، والسلطة لا تحمي الأقصى ولا تترك المقاومة تقوم بدورها بسبب التنسيق الأمني".

وتابع "لا بد أن يتفنن أهل الضفة الغربية، لاسيما أهالي القدس في عدم إشعار المستوطنين بالأمان، ومقاومتهم بكل الوسائل المشروعة".

وتتعرض المدينة المقدسية لهجمة شرسة من قوّات الاحتلال والمستوطنين، في محاولات للتضييق على المقدسيين وتقييد حريتهم، فيما تشهد مواجهات متكررة بين المرابطين والمرابطات في المسجد الأقصى والمستوطنين الذين يحاولون إقتحام البلدة بحماية الشرطة الإسرائيلية.

وشهدت العديد من حارات وأحياء البلدة القديمة في القدس المحتلة وفي الأحياء المتاخمة لها، فجر الجمعة، مواجهات عنيفة بين المواطنين وقوّات الاحتلال، على خلفية إغلاق المسجد الأقصى المبارك أمام من تقل أعمارهم عن الخمسين عامًا، وفرض إجراءات عسكرية مشددة في المدينة.

وأشار شهود عيان إلى أنَّ "مئات المواطنين المقدسيين من سكان البلدة القديمة وضواحيها وبلداتها أدوا صلاة الفجر في الشوارع والطرقات القريبة من سور القدس التاريخي، وقرب بوابات الأقصى المبارك، في حين يتوقع أن يؤدي آلاف الفلسطينيين صلاة الجمعة في الشوارع والطرقات".

وأوضحوا أنَّ "المواجهات بدأت قرب باب الأسباط (أحد أبواب القدس القديمة، وهي التسمية نفسها لأحد بوابات الأقصى)، بعد منع قوات الاحتلال المواطنين من الدخول إلى الاقصى، وحصلت اشتباكات بالأيدي وتطورت إلى مواجهات استخدمت فيها قوات الاحتلال قنابل الصوت الحارقة والغازية السامة المسيلة للدموع في حين رد المواطنون بالحجارة".

وامتدت المواجهات إلى حارة "باب حطة"، الملاصقة للمسجد الأقصى في القدس القديمة، بعد محاولات تدافع لكسر الحصار عن الأقصى، في حين امتدت هذه المواجهات إلى منطقة "باب الناظر" وشارع الواد في البلدة، وإلى باب "الساهرة"، ثم إلى شارع السلطان سليمان، أصيب جراءها عدد من الشبان، في ما لم يبلغ عن اعتقالات حتى الآن.

وعرفت أحياء قريبة ومتاخمة لسور القدس القديمة مواجهات، فجر الجمعة امتدت حتى ساعات الصباح الباكر، شملت العديد من أحياء بلدة سلوان، وحيّي وادي الجوز والصوانة، في حين ما زال التوتر هو سيد الموقف في البلدة القديمة ومحيطها وتتصاعد حدته كلما اقترب موعد صلاة الجمعة.

ولفتت المصادر إلى أنّ "إجراءات الاحتلال شملت إغلاق البلدة القديمة وفرض حصار عسكري على بواباتها، وبوابات المسجد الأقصى، ونصب متاريس حديدية قرب بوابات البلدة القديمة والأقصى، للتدقيق في بطاقات المواطنين.

وأبرزت أنّه "شملت الإجراءات نشر المئات من عناصر الوحدات الخاصة والتدخل السريع من شرطة وحرس حدود الاحتلال في الشوارع والطرقات ومحاورها، ونصب حواجز مُباغتة، وتسيير دوريات راجلة ومحمولة وخيالة وتحليق منطاد راداري استخباري ومروحية في سماء القدس".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة الزهار يعتبر أنَّ القدس انتهت من حسابات الدول العربيّة والإسلاميّة



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 09:51 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل بينهم محاميان

GMT 04:47 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل التخدير Preboost تعالج سرعة القذف للرجال

GMT 12:04 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

عمرو موسى يحضر عزاء الفنان شعبان عبد الرحيم

GMT 11:41 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدّاً وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 02:08 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جامعة تكساس تكشف عن علاج الصداع النصفي

GMT 01:09 2019 الثلاثاء ,14 أيار / مايو

مُواصفات قياسية لـ "تويوتا راف فور 2019"

GMT 21:53 2015 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

نبات القلقاس منجم معادن

GMT 22:37 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يخصص إجازة الكريسماس لدعم ضحايا شابيكوينسي

GMT 05:22 2017 الأربعاء ,05 إبريل / نيسان

"شلالات نياغرا" أجمل الوجهات السياحية في كندا

GMT 11:45 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة الشيطان" في الصين الوجهة المثالية لقضاء أوقات مرعبة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday