داعش يهاجم صلاح الدين ويعتقل عدّدًا من منسبي الجيش العراقي في الموصل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

مجلس محافظة الأنبار يعترف بأفضليّة تسليح التنظيم ويطالب بإسناد جويّ

"داعش" يهاجم صلاح الدين ويعتقل عدّدًا من منسبي الجيش العراقي في الموصل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "داعش" يهاجم صلاح الدين ويعتقل عدّدًا من منسبي الجيش العراقي في الموصل

داعش يهاجم محافظة صلاح الدين
بغداد - نجلاء الطائي

كشف مجلس محافظة الأنبار عن امتلاك تنظيم "داعش" أسلحة أقوى من السلاح الذي تمتلكه القوات الأمنية العراقية، فيما نفّذ التنظيم حملة اعتقالات في صفوف أفراد الأجهزة الأمنية في ناحية القيروان، المحاذية لقضاء سنجار في محافظة نينوى، بعد إغلاقه أحد الجسور التي تربط بين جانبي مدينة الموصل، كما شنّ عناصر "داعش" هجومًا عنيفًا على منطقة بني سعد، قرب مرقد الأمام "سيد محمد" في قضاء بلد، جنوب تكريت، في محافظة صلاح الدين .

وكشف نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أنَّ "تسليح تنظيم داعش أقوى من السلاح الذي يمتلكه الجيش العراقي"، مبيّنًا أنَّ "هذا هو سبب تأخير حسم معارك التطهير في المحافظة".

وأضاف العيساوي أنَّ "القوات الأمنية في مدن الأنبار تعمل الأن على صد هجمات داعش"، مؤكّدًا أنَّ "عملياتها العسكرية ليست بالكبيرة، كون الجيش والشرطة في حاجة لتسليح وغطاء جوي كبير".

من جانب آخر، أغلق مسحلوا التنظيم، الأربعاء، جسر الحرية، الذي يربط الساحل الأيسر بالساحل اأيمن في مركز مدينة الموصل، دون معرفة الأسباب.

ونفّذ التنظيم حملة اعتقاﻻت واسعة استهدفت أفراد الجيش والشرطة الذين تركو الخدمة بعد احتلال الموصل، في ناحية القيروان، المحاذية لقضاء سنجار.

وفي السياق الميداني، يشنّ عناصر "داعش"، منذ الأربعاء، هجومًا عنيفًا على منطقة بني سعد، القريبة من مرقد الأمام سيد محمد عليه السلام، في قضاء بلد، جنوب تكريت، استخدموا فيه مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة، فضلاً عن قذائف "الهاون".

وأطلق التنظيم العشرات من قذائف الـ"هاون" على المنطقة، ما أسفر عن مقتل سبعة مواطنين، وإصابة تسعة آخرين كحصيلة أولية.

إلى ذلك، ناشد شيوخ ووجهاء قضاء بلد طيران الجيش بـ"التدخل العاجل وإنقاذ المنطقة من دخول مسلحي التنظيم إليها".

وفي كركوك، قصفت طائرات التحالف الدولي معسكرًا تابعًا للتنظيم في منطقة الحاوي، في قرية الدناديش، التابعة لقضاء الحويجة، غرب كركوك، أسفرعن مقتل تسعة مسلحين وإصابة 11 آخرين.

وتمّ تدمير خمس عجلات، منها عربتان نوع "تويوتا بيك آب"، وسيارتان نوع "همر"، واثنتين أخريين نوع "فورد"، و13 صندوقًا للعتاد المتوسط، وأربعة كرفانات، وأسلحة خفيفة.

وأكّد مصدر أمني "هروب مسؤول المعسكر القيادي في داعش أبو عبد أحمد عبد الله الدندوشي، ومعه قرابة 30 مسلحًا عقب الضربة الجوية".

وفي ديالى، وبعد انحسار قدرات تنظيم "داعش" القتالية جراء القصف الجوي والميداني للقوات الأمنية والقوات الكرديّة "البيشمركة"، في مناطق شمال شرقي بعقوبة، لجأ إلى أسلوب تفخيخ المنازل والطرق في المناطق الخاضعة لسيطرته .

وتمكّنت وحدات الجهد الهندسي ومكافحة المتفجرات من إبطال مفعول 60 % من المنازل المفخخة في المناطق التي حرّرتها من سيطرة "داعش".

وأشار مصدر أمني في المحافظة إلى أنَّ "التنظيم فخخ الكثير من المنازل بطرق معقدة يصعب تفكيكها عن بعد، أو الاستعانة بتقنيات إبطال مفعول المتفجرات التي تصنع محليًا من طرف مفارز مختصة، شكّلها داعش من مقاتلين أجانب متمرسين على عمليات التفخيخ".

وفي البصرة جنوب العراق، والتي يتسم الوضع الأمني فيها بالاستقرار النسبي، ضبطت القوات الأمنية ورشة لتصنيع وخزن العبوات الناسفة داخل منزل يقع قرب مركز للشرطة في منطقة الجمهورية.

وعُثر داخل المنزل على ما لا يقل عن خمس عبوات ناسفة مكتملة التصنيع، فضلاً عن كمية من الأسلاك والمواد شديدة الإنفجار.

وجاء العثورعلى الورشة بعد انفجار إحدى العبوات، عن طريق الخطأ، أثناء تركيبها، أو بسبب سوء خزنها، فيما هرعت مفارز من مديريتي الاستخبارات والأدلة الجنائية إلى الموقع لإجراء التحقيقات.

وانفجرت في العاصمة، ظهر الأربعاء، عبوة ناسفة ، قرب معارض مخصصة لبيع السيارات في منطقة البياع، جنوب بغداد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

داعش يهاجم صلاح الدين ويعتقل عدّدًا من منسبي الجيش العراقي في الموصل داعش يهاجم صلاح الدين ويعتقل عدّدًا من منسبي الجيش العراقي في الموصل



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 08:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

دونالد ترامب يواجه العزل مجددًا بتهمة التحريض على تمرد

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:51 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنين ويفتش منازل في الخليل

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 08:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

"كيا ستونيك" سيارة بمواصفات قيادة عالية في 2018

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 08:15 2018 الأربعاء ,04 تموز / يوليو

منزل ريفي يكشف أسرار أرقى البحار في أميركا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday