فتح في غزة تعتذر عن عدم حضور جلسات الثوري وتهدد بالاستقالة الجماعية
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

في رسالة شديدة اللهجة إلى أمين السر وأعضاء المجلس بسبب التهميش

"فتح" في غزة تعتذر عن عدم حضور جلسات "الثوري" وتهدد بالاستقالة الجماعية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "فتح" في غزة تعتذر عن عدم حضور جلسات "الثوري" وتهدد بالاستقالة الجماعية

جلسة سابقه للمجلس الثوري
غزة – محمد حبيب

كشفت مصادر في حركة "فتح" الجمعة، أنَّ أعضاءً في اللجنة المركزية للحركة والمجلس الثوري وجهوا رسالة شديدة اللهجة باسم الإطار القيادي التنظيمي في قطاع غزة إلى أمين السر وأعضاء المجلس يبلغونهم فيها اعتذارهم عن عدم حضور جلسات المجلس الثوري بدورته المقبلة بسبب سياسة التهميش الواضحة لقيادة الحركة في قطاع غزة من قبل اللجنة المركزية لحركة فتح.

وأكدت مصادر رسمية لـ"فلسطين اليوم"، أنَّ الرسالة التي تمَّ إرسالها إلى أمين سر المجلس الثوري باسم عدد من أعضاء اللجنة المركزية والمجلس الثوري لحركة فتح تطالبه بقرائتها أمام جلسات المجلس المزمع عقده في الـ18 من شهر تشرين الأول/ أكتوبر في مدينة رام الله.

وأوضحت أنَّ الرسالة تحتوي شرحًا لحالة التجاهل الكبيرة أثناء عدوان الاحتلال الأخير على قطاع غزة، من قبل اللجنة المركزية والمجلس الثوري وعدم تمكينهم من القيام بمهامهم التنظيمية وتقديم أي مساعدة لأبناء الحركة الذين فقدوا أبناءهم بين شهيد وجريح وتشرّد الكثير منهم بعد تضرر بيوتهم بالهدم الكلي أو الجزئي.

وأضافت المصادر أنّ الرسالة انتقدت حالة الصمت والسكوت الكبير التي أصابت أعضاء اللجنة المركزية أثناء العدوان وعدم اتخاذ أي خطوات عملية للوقوف إلى جانب أبناء الحركة الذين تضرَّروا بصورة كبيرة في الحرب، إلى حد أنهم لم يتصلوا بقيادة الحركة وتجاهلوا كل الرسائل المرسلة إليهم لتخصيص أموال بصورة استثنائية كي تقف الحركة إلى جانب أبنائها كأي تنظيم على الساحة وقف إلى جانب أبنائه في التي استمرّت 51 يومًا.

وأشارت إلى أنَّ الرسالة أكدت في متنها أنَّ حركة فتح لم تكن حركة هامشية في الحرب، وقدَّمت من أبنائها أكثر من 860 شهيدًا وأكثر من 4200 جريح وتهدَّمت بيوت كوادر وأنصار ومؤيدين للحركة وصل عددهم إلى أكثر من 5000 بيت وعشرات آلاف النازحين وفقدوا كل شيء يمتلكونه، واتصلوا بالحركة وقيادتها مستغيثين بالوقوف إلى جانبهم ولم تستطع الحركة أن تقدم لهم أي مساعدة.

وبيّنت المصادر أنَّ الرسالة حملت أصواتًا من قطاع غزة تطالب باستقالة الهيئة القيادية العليا من مهامها التنظيمية وأقاليم قطاع غزة، وطالبت بأن يتم تقديم إعفاء جماعي وترك المهمة التنظيمية أمام الضغط الكبير الذي تعرَّضت له قيادة الحركة في قطاع غزة وأصيبت بالعجز وعدم القدرة على مساعدة أحد أو تقديم مساعدات ماسة إلى الكوادر التي فقدت كل شيء.

وكان عضو اللجنة المركزية الدكتور زكريا الأغا أطلع القيادة التظيمية على الوضع بكامله وأرسل باسم الهيئة القيادية مجموعة من الرسائل تطالب بموازنات طوارئ ومساعدة الكادر التنظيمي ونقل الصورة كأمله إلى اللجنة المركزية ولكن تُركت الحركة وقيادتها دون أي رد.

ولفتت المصادر إلى أنَّ الرسالة حملت مطالب من الأقاليم والمكاتب الحركية بتقديم الاستقالة الجماعية لكل الأطر التنظيمية،أثناء الحرب، غير أنَّها قوبلت بالتأجيل بسبب الحرب، وبيّنت أنَّ ما زاد الأمر صعوبة تمثّل في زيارة رئيس حكومة الوفاق إلى قطاع غزة متجاهلًا الاتصال والتنسيق مع قيادة الحركة في القطاع، وتضمّنت الرسالة شعورًا بالحزن والغضب الشديد من أن يتم دعوة قيادة الحركة من قبل ممثل عن حركة الجهاد الإسلامي نيابة عن مجلس الوزراء.

وطالبت الرسالة بوقف سياسة التهميش التي تتعرض لها قيادة الحركة في قطاع غزة والمرفوضة من مختلف الأطر التنظيمية القيادية والتي لا يستطيع أحد أن يتحملها، داعية المجلس الثوري إلى تحمل مسؤولياته التاريخية باتخاذ قرارات في دورته الحالية لا تؤدي إلى مزيد من التهميش قبل اتخاذ إجراءات بتجميد العمل التنظيمي في القطاع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فتح في غزة تعتذر عن عدم حضور جلسات الثوري وتهدد بالاستقالة الجماعية فتح في غزة تعتذر عن عدم حضور جلسات الثوري وتهدد بالاستقالة الجماعية



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:57 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

108 مستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى وينفذون جولات استفزازية

GMT 07:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

فتح تحقيق فيدرالي في وفاة ضابط شرطة في "أحداث الكونغرس"

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 04:46 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

مايكل وولف يكشف تفاصيل نشر كتابه " فير أند فيوري "

GMT 05:56 2017 الثلاثاء ,04 تموز / يوليو

بيلا حديد وكيندال جينر تشاركان في " Miu Miu"

GMT 11:03 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

استعراض لتفاصيل سيارة "شفرولية كورفيت ZR1 " المكشوفة

GMT 05:26 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

رياض الخولي يروي كواليس مسلسل "سلسال الدم"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday