فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية الغاز بين السلطة وإسرائيل
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أثارت حالة من الغضب العارم في صفوف الفلسطينيين

فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية الغاز بين السلطة وإسرائيل

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية الغاز بين السلطة وإسرائيل

فصائل فلسطينية
رام الله– وليد ابوسرحان

دعت خمسة فصائل فلسطينية، اليوم الاحد، السلطة الوطنية إلى إلغاء اتفاقية الغاز التي جرى توقيعها مع الإحتلال الإسرائيلي.
 
وشدد البيان الصادر عن حزب "الشعب الفلسطيني"، و"الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين"، و"الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، و"حركة المبادرة الوطنية"، و"الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فـدا)"، على رفض تلك الفصائل لتلك الاتفاقية.
 
وتابع بيان الفصائل: "في خطوة مستهجنة قامت السلطة الفلسطينية مطلع كانون الثاني/يناير الماضي بالتوقيع مع إسرائيل على اتفاقية لمدة 20 عامًا لاستيراد 4.75 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي إلى الأراضي الفلسطينية بقيمة تتجاوز تكلفتها 1.2 مليار دولار".
 
وأضاف البيان: "تثير هذه الاتفاقية غضبًا شعبيًا واسعًا، لاسيما وأنَّ التوقيع تم من خلف ظهر الرأي العام الفلسطيني، من دون أنّ تعرض على أي مستوى سياسي فلسطيني تشريعيًا كان أم تنفيذيًا سواء في منظمة التحرير الفلسطينية أم في السلطة الفلسطينية، والاتفاقية تمتد إلى 20 عامًا مقبلة، في استهتار واضح بالجهود التي تم التوافق عليها وطنيًا والتي تدعو للتوجه إلى المجتمع الدولي من أجل تحديد سقف زمني لإنهاء الاحتلال بما لا يتجاوز العامين وليس الـ20 عامًا".
 
وبيّن أنَّه وفق نصوص الاتفاقية  تفسح المجال أمام الشركات الإسرائيلية المصدرة للغاز لتصبح مساهمة في محطة توليد كهرباء جنين لتوليد الطاقة لمناطق شمال الضفة الغربية.
 
وحسب الفصائل، يزيد الآثار السلبية لهذه الإتفاقية أنَّها  وقعت في ظرف يدور فيه جدل حاد ومعارضة وّاسعة في الأوساط السياسية الرسمية والشعبية في بعض دول الجوار حول عقد صفقات استيراد للغاز الطبيعي من إسرائيل ما يضع الجانب الفلسطيني في موقع تشجيع الدول الأخرى على تطوير علاقاتها مع إسرائيل، من دون مقاطعتها بفعل سياساتها الاستيطانية العدوانية التوسعية.
 
وفي ظرف بدأت تتبلور فيه استراتيجية عمل وطني على المستوى الفلسطيني، تلتف حولها مختلف القوى السياسية والاجتماعية ومنظمات المجتمع المدني، تدعو للرد على سياسة السطو اللصوصي الإسرائيلي على المال العام الفلسطيني، بمقاطعة منتجات الاحتلال ومنع دخولها إلى الأسواق الفلسطينية، في رسالة واضحة لحكام تل أبيب بأنَّ دولة الإحتلال لا تستطيع مواصلة أعمال القرصنة من دون أنَّ تتحمل مسؤولية سياستها وما يترتب عليها من أفعال ونتائج.
 
واختتم البيان قائلًا:" إن القوى الديمقراطية الموّقعة تدعو الحكومة الفلسطينية إلى إلغاء هذه الصفقة المهينة،  وتدعو إلى مسائلة الجهات التي قامت بالتوقيع عليها، باعتبارها لم تعرض على الجهات التشريعية والتنفيذية المخولة بالمصادقة عليها".
وناشدت القوى الديمقراطية بضرورة التوقف عن هذا العبث، الذي يهز بعنف مصداقية المواقف التي تم التوافق عليها وطنيًا لمواجهة سياسة دولة الإحتلال ومحاصرتها وفرض العزلة الدولية عليها ومسائلة ومحاسبة قادتها على جرائم الحرب التي ارتكبوها ويواصلون ارتكابها ضد الشعب الفلسطيني، وهي تدعو في الوقت نفسه إلى التمسك بحق الشعب الفلسطيني في السيادة على أرضه وحق دولة فلسطين في ممارسة سيادتها والسيطرة على ثرواتها الطبيعية في أراضيها وفي مياهها الإقليمية وفي المقدمة منها ثروات الغاز الطبيعي.
 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية الغاز بين السلطة وإسرائيل فصائل فلسطينية تدعو إلى إلغاء اتفاقية الغاز بين السلطة وإسرائيل



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 10:19 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يهاجمون مركبات المواطنين جنوب جنين

GMT 09:56 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

ترامب يبحث بناء منصة خاصة له بعد حذف حسابه على "تويتر"

GMT 06:31 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين غرب سلفيت

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 01:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

منظمة عراقية تدرب السيدات على الحرف اليدوية

GMT 07:53 2020 الإثنين ,06 تموز / يوليو

الموت يفجع المطرب اليمني وليد الجيلاني

GMT 07:20 2016 السبت ,02 كانون الثاني / يناير

التعددية سلاح ذو حدين عربيًا

GMT 22:48 2017 الإثنين ,06 شباط / فبراير

ترامب: إيران تلعب بالنار؟!
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday