محللون يطالبون باستثمار الحالة الفلسطينية والإسراع في إنهاء الانقسام
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

خلال لقاء نظمه تحالف "السلام" في غزة حول مستجدات الأوضاع

محللون يطالبون باستثمار الحالة الفلسطينية والإسراع في إنهاء الانقسام

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محللون يطالبون باستثمار الحالة الفلسطينية والإسراع في إنهاء الانقسام

جانب من اللقاء السياسي الذي نظمه تحالف السلام الفلسطيني
غزة – محمد حبيب

نظم تحالف "السلام" الفلسطيني في مدينة غزة لقاءً سياسيًا حول المستجدات على الساحة الفلسطينية وسبل الخروج من الحالة الراهنة ومشاركة ممثلي الفصائل وشخصيات وكتاب ومحللين بالشراكة مع مؤسسة ألوف بالمة السويدية.

واعتبر المتحدثون أن الهبة الجماهيرية في الأراضي الفلسطينية تشكل مكسبًا وسندًا قويًا للقيادة وتكشف عن حيوية الشارع ونضوجه الفكري والوطني.

وأكد المتحدثون أن الوقت الآن مهيأ لإنهاء حالة الانقسام السياسي وتجسيد الوحدة مضيفين أنه لا مبرر للقيادات الاستمرار في الانقسام وعدم التوصل إلى حل ينهي هذه الحالة التي أثقلت كاهل الشعب وزادت من أوجاعه.

وحذر المتحدثون من مغبة إقدام البعض على تجيير هذه الحالة لمصلحته الحزبية وتجاوز المصلحة الوطنية.

وتحدث خلال اللقاء كلٌ من الكاتب والمحلل السياسي الدكتور وجيه أبو ظريفة والمحلل السياسي طلال عوكل وأستاذ العلوم السياسية الدكتور إبراهيم أبراش.

وقال طلال عوكل إننا أمام هبة وليس أمام انتفاضة، مؤكدًا أن الرئيس محمود عباس كان يريد هبة وتحرك شعبي ليؤكد ما جاء في خطابه في الأمم المتحدة ويكون له مصداقية، مؤكدًا أن الهبة كانت مطلوبة وهناك إمكانية للسيطرة عليها، سيما وأن عقل القيادة الفلسطينية غير ذاهب على مربع الاشتباك المفتوح.

وأردف عوكل في كلمة له أن التجاهل الدولي للقضية الفلسطينية أثّر على موقف الرئيس عباس وهذا ما دفعه إلى التصعيد في خطابه، متوقعًا حدوث تغيير بعد الهبة وهذا مرتبط بالتحرك الدولي.

وقال إن الطرفين حريصان على عدم الانتقال إلى مرحلة الصراع المفتوح، رغم أن كل الخيارات مفتوحة بالنسبة لإسرائيل للتعامل مع الواقع الحالي في وقت أن السلطة معنية بإنهاء الهبة بدون تدمير وتخريب.
ودعا عوكل إلى وضع التزامات على الأميركيين والرباعية الدولية ضمان الوصول إلى مرحلة تفاوضية مسقوفة بسقف زمني وتحقيق المطالب الفلسطينية.

وأوضح أبو ظريفة أن نتائج الحرب الأخيرة شجعت نتنياهو على المزيد من التطرف وإدارة الظهر للحل ظنًا منه أنه حقق انتصارًا واستبدال الحل السياسي ببعض المزايا الاقتصادية لسكان الضفة الغربية.

وأضاف أبو ظريفة في كلمة له أن الشعب الفلسطيني وصل إلى استنتاج باستحالة الوصول إلى حل سياسي مع إسرائيل من خلال المفاوضات سيما مع تصاعد الاعتداءات الإسرائيلية، وهو ما دفع المواطنين إلى التمرد والانخراط في الهبة الشعبية.

وقال أبو ظريفة إن الهبة أكدت على الفشل الاستخباري الإسرائيلي لعدم قدرتها على مواجهة الهبة والسيطرة عليها وتوقع حدتها سيما تنفيذ العديد من الشباب عمليات من داخل وفي القدس.

وأكد أبو ظريفة أن إسرائيل تدرك أن عمليات الإعدام التي تمارسها ضد المنتفضين لا يمكن أن تنهي الهبة والانتفاضة.

وأضاف أن الحالة أصابت الشارع الإسرائيلي بالإرباك لأن الأحداث والعمليات الفردية وصلت إلى العمق الإسرائيلي، مبينًا أن زيادة حدة الرد الإسرائيلي سيقابله تأجيج للانتفاضة واتساع رقعتها.

وتابع أبو ظريفة أن الهبة الشعبية أثبتت أن كل المستوطنين في الضفة في خطر شديد ولا يمكن لهم أن يرتاحوا وهم يغتصبوا أراضي الفلسطينيين.

وأشار إلى أن إسرائيل تخشى توسيع الانتفاضة وتطويرها إلى حد استخدام السلاح ومشاركة الأجهزة الأمنية في الانتفاضة وفي الدفاع والتصدي لهجمات المستوطنين.

وقال أبو ظريفة يجب عقد الإطار القيادي ل م ت ف وترتيب الوضع الداخلي الفلسطيني ووقف الحملات الإعلامية والتراشق الإعلامي .

وفي كلمة له قال أبراش أن الشعب الفلسطيني في حالة حرب ومواجهة مستمرة مع الاحتلال الإسرائيلي، ولكن الوتيرة تعلو وتخفض بين الحين والآخر.

ولفت إلى أن الإرباك يتملك الأحزاب السياسية لعدم قدرتها حتى الآن لوضع رؤية إستراتيجية لإدارتها والتعامل معها سيما وأنها انطلقت بدون مقدمات وقرارات.

وأضاف أن ما يميز الهبة الحالية أنها انطلقت من القدس وأراضي 48 حيث لا توجد سلطة وطنية، معتبرًا أن الأحداث الحالية تختلف عن الانتفاضيتين السابقتين على الصعيد المحلي والعربي والدولي.

وتابع أبراش أن الانتفاضة حققت الكثير وأهم ما ميزها أنها انطلقت بشكل متزامن في كل المناطق كما أن إسرائيل تخشى انتفاضة 6 مليون فلسطيني يعيشون على أرض فلسطين.وقال أبراش إن الانتفاضة الحالية انطلقت من أجل تحقيق أهداف، ويجب أن يكون لها عنوان.

وعّبر عن خشيته على الانتفاضة من مناكفات داخلية قد تحدث في كل لحظة، إضافة إلى ضغوط عربية تمارس من أجل إخمادها كما حصل مع انتفاضة 1936، مطالبًا برؤية عقلانية للانتفاضة من حيث الأدوات المستخدمة ومن حيث الأهداف.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محللون يطالبون باستثمار الحالة الفلسطينية والإسراع في إنهاء الانقسام محللون يطالبون باستثمار الحالة الفلسطينية والإسراع في إنهاء الانقسام



GMT 09:02 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بنيامين نتنياهو يطلب تأجيل محاكمته وغانتس يدرس الاعتزال

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 05:39 2017 السبت ,01 إبريل / نيسان

تعرّف على أحدث أدوات الحمام المنزلي لعام 2018

GMT 18:12 2014 الإثنين ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أمطار على مركز العسافية في محافظة تيماء السعودية

GMT 06:51 2015 السبت ,17 كانون الثاني / يناير

الجبهة الشعبية تنعي والد القائد الشهيد يامن فرج

GMT 14:44 2019 الثلاثاء ,02 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 06:27 2018 الخميس ,12 إبريل / نيسان

خطوات ترتيب المطبخ وتنظيمه بشكل أنيق

GMT 05:02 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجدي كامل يكشف عن شخصيته الجديدة في "كارما"

GMT 10:45 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"رينو" تطلق جيلًا جديدًا لسيارة "نيسان نافارا"

GMT 11:02 2015 الأربعاء ,23 أيلول / سبتمبر

سمير غانم يرفض خلع الباروكة في مصارحة حرة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday