مقتل 3 قياديين لـداعش بغارة استهدفت مقراً في القائم فضلاً عن عشرات آخرين على المحاور
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

ثلاثة آلاف أسرة عادت إلى مناطق في الرمادي بعد تطهيرها من عناصر"التنظيم" والألغام والمتفجرات

مقتل 3 قياديين لـ"داعش" بغارة استهدفت مقراً في "القائم" فضلاً عن عشرات آخرين على المحاور

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مقتل 3 قياديين لـ"داعش" بغارة استهدفت مقراً في "القائم" فضلاً عن عشرات آخرين على المحاور

الطيران العراقي
بغداد - نهال قباني

 قتلت الغارات الجوية التي نفذها الطيران العراقي ثلاثة من قياديي تنظيم "داعش" في العراق بالتنسيق مع قيادة التحالف الدولي. وأوضحت "قيادة العمليات المشتركة"  في بيان لها أن الطيران العراقي، واستنادا لمعلومات خلية الصقور الاستخبارية، قام بتنفيذ بضربتين دقيقتين لعناصر "داعش" الإرهابي بالتنسيق مع قيادة العمليات المشتركة، حيث كانت الضربة الأولى في "القائم" استهدفت فيها اجتماعا لقيادات "داعشية"، وهو ما أسفر عن قتل 16 إرهابيا من من بينهم 9 أكدت المصادر الاستخبارية نقلهم إلى أحد المستشفيات السورية، ومنهم من نقل إلى مستشفى القائم.

وكشف بيان للقيادة عن أهم القتلى في هذه الضربة، وهم "الإرهابي أبو سليمان الشيشاني ما يسمى بمسؤول كتيبة الخرساني، والإرهابي  شيخ جمال طركي العيساوي أبو عبد العزيز الجنوبي، هارب من سجن أبو غريب عمل مع أبو أيوب المصري وأحد المقربين من الإرهابي أبو بكر البغدادي، والإرهابي  ضياء زوبع الحرداني، الذي استلم ما يسمى ولاية الفرات بشكل مؤقت وهو مسؤول عن عمليات إرهابية كثيرة".

وأضاف البيان، كما تم قتل " أبو أحمد الجنوبي وهو ضابط سابق في الجيش السابق برتبة رائد، وهارب من سجن أبو غريب، ويعمل كناقل للبريد إلى العدناني وأبو بكر البغدادي، والمدعو عبد الباسط الجميلي الملقب أبو حذيفة، أحد مسؤولي الفلوجة العسكريين، فيما كان من بين أهم الجرحى في الضربة الارهابي المدعو أبو أنس السامرائي، والي الفرات سابقا وما يسمى بوزير الحرب".

إلى ذلك، أشارت قيادة العمليات، إلى توجيه ضربة جوية ثانية، على وفق معلومات خلية الصقور، ضد موقع معسكر "الداعشي" الشيخ أبو أيوب المعتمد في تدريب عناصر التنظيم في قضاء راوة بضربة جوية موفقة.

وأكّدت القيادة، أن القصف "أسفر عن قتل ١٣ ارهابيا وإصابة 12 إرهابيا آخر"، وبحسب المصادر الاستخبارية فأن العدد الأكبر منهم نقل إلى مستشفى "راوة"، فيما شوهدت سيارات تنقل بعض الجرحى الأجانب باتجاه الأراضي السورية"، لافتة إلى أن "من بين القتلى في الضربة الثانية، المدعو أبو أنس الراوي وهو ضابط سابق في الحرس الجمهوري في الجيش السابق، ومعتقل سابق في سجن بوكا، وهو الذي خطط لعملية الانتحاريين الأخيرة في قاعدة عين الأسد، فضلا عن المدعو  نصيف الراوي الملقب أبو سيف ناقل الانتحاريين باتجاه قضاء هيت".

وفي تقرير عن نتائج معارك الأحد جاء أن 123 إرهابيا من تنظيم "داعش" لقوا مصرعهم نتيجة غارات نفذها طيران العراق والتحالف الدولي في محافظات نينوى والأنبار وكركوك، خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وذكرت خلية الاعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة مساء الأحد أن طيران القوة الجوية نفذت 6 طلعات قتالية بواسطة طائرات "سوخوي"، كما نفذ طيران الجيش 14 طلعة قتالية على كافة قواطع العمليات وأن الغارت دمرت سيارتين وقتلت 6 إرهابيين في منطقة البوعبيد بالأنبار، وتدمير جرافة وصهريج لـ"داعش".

وأشار مركز العمليات المشترك في أربيل إلى أن طيران التحالف الدولي نفذ 11 طلعة جوية على قرى شمالي العراق، أسفرت عن قتل 20 إرهابيا وتدمير أسلحة وأنفاق ومناطق تجمع مسلحين وآليات لـ"داعش".

وكشفت "قيادة عمليات تحرير نينوى" عن قيام "الدواعش" بطرد المرضى المدنيين من مستشفيات الموصل، وذلك لإيواء جرحاهم بعد أن تكاثرت أعدادهم وبشكل يومي، نتيجة فعاليات القوات الأمنية التي بدأت بعمليات التحرير ضدهم.

وقالت القيادة في إجمالها، ما أسمته بـ"الأهداف المهمة" التي تحققت خلال 72 ساعة الماضية من قبل قيادة عمليات تحرير نينوى، وكانت بحسب بيان لها، كالآتي "مقتل 5 انتحاريين، بوساطة لواء 72 فرقة 15، حاولوا التقرب من الخطوط الأمامية في جنوب الموصل، وكذلك مقتل 12 إرهابيا بالقرب من قرية النصر بضربة جوية في جنوب الموصل، بينهم القيادي الإرهابي المدعو كاظم اللهمود"، فضلا عن "مقتل الارهابي محمد باسم السبعاوي مسؤول كتيبة المدفعية والصواريخ في تنظيم داعش الارهابي على يد قوات المدفعية في الفرقة 15 التابعة لقيادة عمليات تحرير نينوى".

وأضاف، قائد عمليات نينوى اللواء الركن نجم الجبوري، عبر تدوينة نشرها على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك"، أن "رجال الفرقة 15 قد تمكّنوا من تدمير مدفع وقتل 4 ارهابيين في قرية لزاكة جنوب الموصل، وكذلك تدميرهم مدفع هاون في قرية حاج علي وقتل إرهابيين اثنين بقصف مدفعي".

إلى ذلك، وجّه التحالف الدولي ضربة جوية على تجمع لحقل النفط في القيارة، مما أدى الى مقتل 30 عنصرا من تنظيم "داعش"، وعشرات الجرحى تم نقلهم إلى مستشفى العسكري في منطقة وادي حجر ومستشفى الجمهوري بالموصل، بعد أن طرد الدواعش المدنيين من المستشفيات لا تستوعب جرحاهم.

وقال مسؤول إقليمي إن سكان مدينة الرمادي العراقية بدأوا بالعودة إلى المدينة التي انتزع الجيش السيطرة عليها من قبضة "داعش" في ديسمبر. وقال حميد الدليمي قائم مقام الرمادي إن نحو ثلاثة آلاف أسرة عادت منذ امس الاول إلى مناطق في الرمادي بعد تطهيرها من الألغام والمتفجرات. وأضاف أن الأسر تعتمد على مولدات الكهرباء لأن شبكة الكهرباء العامة لم يتم إصلاحها كما يتم ضخ المياه من نهر الفرات القريب لاستخدامها في الأغراض المنزلية.

وتقع الرمادي عاصمة محافظة الأنبار على بعد 100 كيلومتر غربي العاصمة بغداد وهي أول انتصار كبير يحققه الجيش العراقي منذ انهياره في وجه هجوم خاطف شنته داعش في شمال وغرب العراق قبل نحو عامين. وقد فر معظم سكان المدينة الذين يصل عددهم إلى قرابة نصف مليون شخص قبل المعركة ولجأوا إلى مخيمات غربي بغداد.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مقتل 3 قياديين لـداعش بغارة استهدفت مقراً في القائم فضلاً عن عشرات آخرين على المحاور مقتل 3 قياديين لـداعش بغارة استهدفت مقراً في القائم فضلاً عن عشرات آخرين على المحاور



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:03 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابا من رام الله وسط مواجهات

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 08:21 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الميزان" في كانون الأول 2019

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 10:26 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة بينهم محاميان
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday