عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36
آخر تحديث GMT 17:54:00
 فلسطين اليوم -

كان له دورًا في انسحاب "الأهلي" من "أبطال العرب"

عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36

جماهير النادي الأهلي
القاهرة ـ حسام السيد

استعرضت جماهير النادي الأهلي والكرة المصرية المسيرة الرائعة للنجم المعتزل محمد أبوتريكة؛ بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36، الجمعة، في أول احتفال له بذلك عقب اعتزاله الكرة في الفترة الأخيرة. وجاء في مسيرة أبوتريكة أنه ولد في 7 تشرين الثاني/ نوفمبر 1978 في قرية ناهيا لأسرة متواضعة الحال، وبدأ مشواره مع الكرة في شوارع قريته ثم تخرَّج في كلية الآداب قسم التاريخ في جامعة القاهرة والتحق بنادي الترسانة وعمره 12 سنة وقضى فيه عدّة سنوات وفي موسم 2000/2001.

وفي أول مواسم أبوتريكة في الدوري الممتاز أحرز 6 أهداف مع الترسانة وساهم مع زملاؤه في الفريق في احتلال المركز الحادي عشر ليبقى الترسانة في دوري الأضواء.

وفي الموسم التالي 2001/2002 أستمر تألق أبوتريكة وأحرز سبعة أهداف وقاد الترسانة بنجاح للموسم الثاني للبقاء في الدوري الممتاز، وبرغم تواجده في أغلب المباريات في مركز لاعب الوسط إلا أنَّ توهجه استمر في الموسم الثالث على التوالي للترسانة في دوري الأضواء موسم 2002/2003 وأحرز 11 هدفًا، ساهمت بشكل كبير في استمرار بقاء الشواكيش في الدوري قبل أنَّ تتحول مسيرته بالانتقال إلى النادي الأهلي في موسم 2003/2004.

واستحق أبوتريكة لقب "أمير القلوب" عن جدارة لتميُّزه داخل وخارج الملعب بالموهبة الكبيرة والأخلاق الرفيعة لدرجة جعلته يلقب بـ"أسطورة الأهلي في القرن الـ 21".

وفي كانون الثاني/ يناير 2004 انضمّ أبوتريكة للأهلي مقابل 450 ألف جنيه ليبدأ بعد ذلك رحلة ناجحة.

وكان الأهلي في حاجة مُلحة لضمه وهو في مرحلة البناء لجيل جديد بعد مواسم من التراجع؛ حيث عاد جوزيه لقيادة الفريق عقب تردي النتائج ورغم أنه لم يلعب سوي نصف موسم فقط مع الأهلي إلا أنه أحرز 14 هدف كثاني هدّافي الدوري وكان أول لقاء لأبوتريكة مع الأهلي هو لقاء طنطا في كأس مصر، وأحرز اللاعب المنضم حديثًا هدفين للفريق ولا ينسي أي أهلاوي هدف أبو تريكة الصاروخي في مرمي الزمالك.

وكان لأبوتريكة دورًا في إنسحاب الأهلي من دوري أبطال العرب في هذا العام؛ حيث رفض الاتحاد العربي ضمّ اللاعب للقائمة العربية في الوقت الذي كان يعاني فيه الأهلي من نقص مميت لدرجة أنَّ وائل جمعة لعب كرأس حربة في إحدي المباريات، وانضمّ الماجيكو للمنتخب يوم 31 آذار/ مارس 2004 في لقاء ودي أمام ترينداد، وتمكّن أبوتريكة من إحراز خمسة أهداف في أول ستة لقاءات له مع المنتخب.

وقبل بداية موسم 2004 / 2005 ضمّ الأهلي محمد بركات وعماد النحاس وإسلام الشاطر وتصادف هذا مع تصعيد عماد متعب من فرق الناشئين للفريق الأول ونجح جوزيه في بناء فريق واعد، وكان لأبوتريكة دورًا في هذه الإنجازات عن طريق تسجيله لتسعة أهداف كثالث هدّافي الدوي وذلك بعدما ساهم في فوز عماد متعب بلقب الهدّاف برصيد 15 هدف كأصغر هدّاف في تاريخ المسابقة وفاز أبوتريكة بلقب أفضل لاعب مصري.

وفي العام 2005 أحرز الفريق دوري أبطال أفريقيا بعد موسم أفريقي حافل لم يتعرض الفريق طوال المسيرة لأي هزيمة ولكن الفريق الذي أرهب أفريقيا لم يستعد نفسيًا لهذا المعترك فهزم من اتحاد جدة 1/0 في اللقاء الأول قبل أنَّ ينقاد لهزيمة أخرى من إف سي سيدني 2/1 ليحتل الفريق المركز السادس.

وعاد اللاعب بعد الخيبة المونديالية لينضم إلى صفوف منتخب مصر الذي يستعد لتنظيم كأس الأمم الأفريقية؛ حيث سجّل اللاعب في أولى لقاءات المنتخب أمام ليبيا من ركلة حرة "ماركة تريكة" ليفوز المنتخب 3/0 في أحلي وجاء النهائي أمام ساحل العاج وجاء أبوتريكة ليقود المنتخب للفوز بركلات الترجيح؛ بعدما أحرز تريكة الركلة الأخير والطريف أنه لم يكن يعلم أنَّ هذه هي أخر ركلة.

وبعد انتهاء البطولة كان أبوتريكة على موعد جديد وهو كأس السوبر الأفريقية أمام الجيش الملكي وأكمل تريكة البطولات بلقب الدوري للعام الثاني علي التوالي محرزًا 18 هدف، لينال عن جدارة واستحقاق لقب الهدّاف ولقب أفضل لاعب للعام الثاني على التوالي أيضًا، وبعدها بأيام فاز الأهلي على الزمالك 3/0 في نهائي الكأس ليجمع الفريق بين الدوري والكأس.

ولم يكن هذا هو كل ما في جعبة الفريق؛ حيث أحرز الفريق كأس السوبر المصري بعدما فاز على إنبي بهدف أبوتريكة الذي أحرزه في آخر دقائق اللقاء رغم إصابته في الشوط الأول وليحتفظ الفريق بالكأس للعام الثاني على التوالي وأمام نفس الفريق.

وفي نسخة 2006 من دوري أبطال أفريقيا كان أبوتريكة على موعد مع التاريخ بهدف النهائي على حساب الصفاقسي في تونس، وهو الهدف الأغلى في تاريخ النادي أفريقيًا ليتاهل الفريق بعدها إلى كأس العالم في اليابان من جديد، وبالفعل استمتع اللاعبون ومتعوا الجماهير بأداء عالٍ جدًا؛ حيث فازوا على أوكلاند في الافتتاح 2/0 بقدمي فلافيو وأبوتريكة.

ومن ثمّ انهزم الفريق أمام إنترناسونالي بطل كوبا ليبرتادورس 1/2 بعد مباراة هي الأروع لهذا الجيل من اللاعبين.

وفي المباراة الترتيبية أحرز أبوتريكة هدفين لينال الأهلي الميدالية البرونزية ويصبح أبوتريكة هدّاف البطولة وتحجب عنه جائزة أحد فضل لاعبي البطولة بسبب محاباة اللجنة المنظمة والشركة الراعية لرونالدينيو؛ خاصة بعدما خسر البارسا المباراة النهائية.

وكان اللاعب قد رشح كأحد خمسة لاعبين يفوز ثلاثة منهم بأفضل ثلاثة لاعبين في أفريقيا، إلا أنه لم يتم اختياره بين الثلاثة وإنَّ كان تواجده كأحد أفضل خمسة لاعبين في أفريقيا رغم وجود لاعبين أفارقة محترفين بالخارج على مستوي القمة يؤكد من هو محمد أبوتريكة.

ويبقى هدفه الأهم الذي أحرزه في مرمى منتخب الكاميرون في نهائي بطولة الأمم الأفريقية سنة 2008 لتفوز مصر بالبطولة، وكان أبوتريكة قد أحرز في نفس البطولة ثلاثة أهداف خلال مشوار المنتخب المصري في البطولة، ونتيجة لأداءه الراقي ودوره الفعّال في أحراز منتخب بلاده للبطولة رشّحه الاتحاد الأفريقي لنيل الكرة الذهبية لأحسن لاعب أفريقي للعام 2008..

وفي نفس العام يتوّج أبوتريكة بلقب دوري أبطال أفريقيا مع الأهلي على حساب القطن الكاميروني، إلا أنَّ مشاركته في مونديال العالم كانت مخيبة،  فضلاً عن مروره بعام غير موفق بعدما فشل الأهلي في العودة لمنصة التتويج الأفريقية لمدة 4 سنوات ولكنه عوض ذلك بألقاب محلية عديدة.

وطوال مسيرة اللاعب الخلوق تخطى حاجز الـ100 هدف وسجّل أكثر من ذلك، ولكن يبقى الرقم القياسي الحقيقي هو تسجيله للأهداف في  17 بطولة مختلفة شارك بها ليسطر اسمه بحروف من نور في سجلات الكرة؛ ومن أبزر أهدافه حتى العام 2010 عدد  36 هدفًا مع الترسنة في دوري القسم الثاني، و27 في الدوري الممتاز وهدفان للترسانة في كأس مصر، وأكثر من 79 هدفًا للاهلي في الدوري و7 في كأس مصر، وهدفان في السوبر، 26 هدف للأهلي في بطولة أفريقيا للأندية، وهدف في الكونفيدرالية و3 أهداف في كأس العالم للاندية، فضلاً عن أهداف عديدة لمنتخب مصر في تصفيات كأس الأمم الأفريقية فوي النهائيات وفي تصفيات كأس العالم وأهداف ودية دولية في دورة لوزان ودورة حوض النيل والبطولة الأفريقية العسكرية وبطولة العالم العسكرية وأولمبياد لندن، كما أنه يعتبر واحدًا من هدافي مباريات القمة في مرمى الزمالك، الذي سجّل به أكثر من 10 أهداف في مختلف البطولات.

ولم تتوقف مسيرة عطاء اللاعب الخلوق على الأهداف فقط، وإنما سبق أنَّ تم اختياره سفيرًا لبرنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة لمحاربة الفقر، ويذكر أبوتريكة: "الإسلام يعالج الفقر من خلال الزكاة؛ لأن الغني يشعر بمحنة الفقراء، ويجب علينا أنَّ نساعد الفقراء بقدر الإمكان حتى لا يشعروا بالغربة في المجتمع".

وانضمّ أبو تريكه إلى اللاعب البرازيلي رونالدو واللاعب الفرنسي "الجزائري الأصل" زين الدين زيدان، إضافة إلى 40 من نجوم الكرة العالمية في "مباراة ضد الفقر" من أجل جمع التبرعات والتوعية بمحاربة الفقر في شتى أنحاء العالم، ولاقت هذه المباراة متابعة كبيرة وقتها وسجّل أحد أهداف اللقاء.

وفضلاً عن ذلك لا يتوقف لاعب الأهلي عن مبادرات الخير بعدما قام بجمع تبرعات من لاعبي المنتخب لبناء مسجد في غانا، على هامش مشركته في كأس الأمم الأفريقية 2008، بالإضافة إلى زياراته المتكررة لمستشفى سرطان الأطفال وتبنيه لحملات عديدة للنهوض بالشباب .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36 عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36 عُشاق الكرة يستعرضون مسيرة أبوتريكة بمناسبة حلول عيد ميلاده الـ36



GMT 05:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة
 فلسطين اليوم - كيندال جينر تتألق في صيف 2019 مع أحدث صيحات الموضة

GMT 04:03 2019 الإثنين ,24 حزيران / يونيو

عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح
 فلسطين اليوم - عاصمة أذربيجان الوجهة المفضلة لكثير من السياح

GMT 10:16 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

نيمار يقتله الندم ويتمنى العودة لبرشلونة

GMT 17:28 2015 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"جاز مكادينا" من أفضل 5 فنادق في الغردقة

GMT 02:43 2017 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

محمد كريم يستعين بممثلين صُم في "خطيب مراتي"

GMT 00:37 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 21:34 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

" Mazda6 الكومبي" تظهر في معرض جنيف المقبل

GMT 01:13 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل قرية جبلية سويسرية إلى مزار سياحي غير تقليدي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday