تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن
آخر تحديث GMT 03:54:17
 فلسطين اليوم -

على خلفية ارتفاع وتيرة الاشتباكات بين الحوثيين والحكومة

تحذيرات أممية من كارثة إنسانية في محافظة الحديدة غرب اليمن

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن

عناصر من مليشيات الحوثي
صنعاء - خالد عبدالواحد

ارتفعت وتيرة الاشتباكات، بين القوات الحكومية، ومسلحي جماعة الحوثيين، في محافظة الحديدة، غرب اليمن، وسط تقدم كبير، للقوات الحكومية، وتحذيرات أممية من كارثة إنسانية، في المحافظة الأشد فقرًا في البلاد وعلى الرغم من تحصن الحوثيين بشكل مكثف ، داخل الأحياء السكنية والمباني الحكومية، ونشرهم العشرات من المدافع والدبابات ، بالإضافة إلى المئات من القناصين، في اسطح المنازل ، بمدينة الحديدة ، إلا أن القوات الحكومية المدعومة بالتحالف العربي، تمكنت من إحراز تقدما ميدانيا كبيرا ، وأوشكت أن تطبق الخناق، على الحوثيين، داخلها.

وتواصل القوات الحكومية تقدمها في عدد من الأحياء السكنية بمدينة الحديدة، وسط اشتباكات عنيفة مع مليشيات الحوثي  وقالت مصادر ميدانية،  لـ" العرب اليوم"، إن المعارك بين القوات الحكومية والمسلحين الحوثيين اشتدت باتجاه جامعة الحديدة، وتوقفت بشكل مؤقت عند المدخل الشرقي للمدينة وشرق شارع الخمسين.

وأكدت أن معارك عنيفة تدور بين الطرفين، بالقرب من مستشفى 22 مايو بالحديدة وسوق الخضار الشهير بسوق الحلقة بمدينة الحديدة .

يأتي هذا بالتزامن مع تحليق مكثف لطيران التحالف العربي، في سماء المدينة، وشنه لعشرات الغارات، استهدفت مواقع وتعزيزات للحوثيين، في محيط مدينة الحديدة.

وكبدت القوات الحكومية، ومقاتلات التحالف العربي، مليشيات الحوثي خسائر فادحة في الأرواح والعتاد والمعدات .

ومع استمرار المعارك العنيفة، والضربات الجوية لمقاتلات التحالف العربي الجوية، يزداد الوضع الإنساني سوءا يوما بعد آخر، بالإضافة إلى سقوط العديد من المدنيين، بين قتيل وجريح ، ونزوح المئات إلى خارج المدنية.

 وتتخذ مليشيات الحوثي منازل المواطنين مواقع عسكرية تتمترس فيها وتستهدف عدداً من الأحياء المجاورة بقذائف الهاون وتطلق الصواريخ على المناطق المحررة، بطريقة عشوائية.

ناهيك عن تضرر، مصنع إخوان ثابت "يماني"  بشكل كبير جراء قصف مقاتلات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، وتساقط قذائف الحوثي عليه، خلال اليومين الماضيين، ما افقد أكثر من 6 ألف عامل وموظف مصدر رزقهم الوحيد.

وتتواصل التحذيرات الاممية من كارثة انسانية اخرى، تضاف إلى الكوارث التي تعيشها البلاد، والتي تصنف بالاسوأ في العالم .

 المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، اعتبر أن التصعيد العسكري، في اليمن، لا يساعد على استئناف العملية السياسية، وطالب المبعوث الأممي، الأطراف اليمنية، بتجنب كارثة إنسانية جديدة جراء التصعيد العسكري،وقال غريفيث - في تغريدة على تويتر - إن "التصعيد العسكري لا يساعد في استئناف العملية السياسية، ولا نرغب برؤية كارثة بالحديدة".

 اللجنة الدولية للصليب الأحمر، من جهتها دعت أطراف الحرب في اليمن إلى حماية المدنيين والبنية التحتية في المدنية من الأضرار غير الضرورية، لا سيما في أثناء التمهيد لمحادثات محتملة بين أطراف النزاع، وقال المدير الإقليمي لمنطقة الشرق الأدنى والأوسط باللجنة الدولية فابريزيو كاربوني: "من جديد تقع الحديدة في فخ العنف ويحيق الخطر بمئات الآلاف من اليمنيين".واعتبر أنه "لا يجب ألَّا تُتَّخذ المحادثات المرتقبة ذريعةً للاستهانة بقوانين الحرب التي تكفل الحماية لأرواح الشعب اليمني". وأضاف قائلًا: "للحرب قواعد ويجب على أطراف النزاع احترامها، حتى في غمرة أشرس المعارك.".

وأشارت إلى أن اقتراب القتال من المراكز الصحية، نجم عنه تعطل الخدمات في مستشفى 22 مايو بالحديدة، مشيرة أنه لا يفصل مستشفى الثورة، أكبر مستشفيات الحديدة، عن جبهة القتال سوى بضعة أمتار، وتتزايد المخاوف بشأن عدم قدرة المرافق الصحية التي لا تزال تعمل على تقديم الخدمات بانتظام أو مواكبة تدفق محتمل للضحايا على أبوابها إذا ما نجم عن القتال تعطل منشآت صحية أخرى.

وأشار بيان الصليب الأحمر، إلى أن ملايين السكان اليمنيين باتوا في عداد النازحين، وملايين يصارعون جوعًا لا يرحم تسبب فيه النزاع بصورة مباشرة.

وفي السياق ذاته، حذرت منظمة العفو الدولية إن مقاتلين حوثيين يستخدمون المستشفيات لأغراض عسكرية في مدينة الحديدة غربي اليمن، لمحاولة صد هجوم للقوات الحكومية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية.

 وحذرت العفو الدولية الحوثيين في اليمن من استخدام المستشفيات لأغراض عسكرية.

 وشددت المنظمة على أن في هذا السلوك انتهاكا للقوانين الإنسانية الدولية ما  قد يؤدي إلى نتائج كارثية تطال العاملين والمرضى في المستشفى.

 واعتبرت المنظمة أن سلوك الحوثيين لا يجعل المستشفى هدفا مشروعا، وأن من يستهدف المستشفيات يقترف جرائم حرب، بحسب سماح حديد، مديرة حملات المنظمة في الشرق الأوسط.

 وطالبت منظمات الإغاثة الدولية الأطراف المتحاربة في اليمن بحماية المدنيين.

 واجبرت جماعة الحوثيين، العاملين في مستشفى "22 أيار"، وهو واحد من أهم المراكز الصحية في الحديدة، على الخروج، ووضعوا قناصة على السطح، بالاضافة الى اقتحام المليشيا مساكن الأطباء ومنازل مواطنين في الأحياء المجاورة ، بحسب مصادر طبية، تحدثت ل" العرب اليوم ".

ودعت منظمات الإغاثة الطرفين المتحاربين للسماح للمدنيين بمغادرة المدينة التي يقطنها 600 ألف شخص.

وحذرت منظمة العفو الدولية من أن سكان المدينة سيدفعون ثمنا باهظا ما لم يتخذ الطرفان المتحاربان إجراءات لحمايتهم.

 خطر الموت الوشيك

من جهتها قالت منظمة اليونسيف، للطفولة، إن القتال العنيف في مدينة الحديدة الساحلية اليمنية يقترب بشكل خطير من مستشفى الثورة، مما يعرض حياة 59 طفلاً، بينهم 25 في وحدة العناية المركزة، لخطر الموت الوشيك.

 واكدت المديرة التنفيذية لليونيسف، هنرييتا فور، في تصريح صحفي  ، ان مستشفى الثورة (المستشفى الوحيد الذي لازال يعمل)، بمدينة الحديدة مهدد بالتوقف، وتابعت "لن يكون بوسع الأطفال تحديداً تحمّل وصول الاقتتال إلى مستشفى الثورة؛ ففي الحديدة والمحافظات المجاورة لها، 40 في المئة من أصل 400 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد والشديد في اليمن، ويتم نقل بعض أشدهم مرضاً إلى المستشفى لتلقي الرعاية العاجلة.

واشارت الى ان" الخسائر في الأرواح كارثية في حال تَلِف ميناء الحديدة، أو تدمّر أو تعطّل الوصول إليه.

ويدخل 80%من المساعدات الإنسانية والاغاثية، والمواد الغذائية والتجارية، للمناطق اليمنية، الشمالية، عبر ميناء الحديدة.

 ودعت المنظمة، جميع الأطراف إلى وقف الأعمال القتالية بالقرب من المستشفى وحوله، وضمان تمكين المدنيين من الوصول من جميع الجهات إلى المستشفى بأمان وضمان الالتزام بالقانون من اجل وقف الهجمات على المدنيين والبنية التحتية المدنية بما فيها ميناء الحديدة".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن



خلال حضورها مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس

إيسكرا لورانس بفستان قصير باللون الأسود والأبيض

لندن ـ ماريا طبراني
تستعد عارضة الأزياء البريطانية إيسكرا لورانس، للفوز بجائزة "world's It girl" باعتبارها واحدة من أيقونات الموضة الموجودات حاليا، وأثبتت لورانس أنها تستحق اللقب لهذا العام إذ ظهرت بإطلالة أنيقة ومذهلة في مهرجان "Beautycon" في لوس أنجلوس الخميس. ارتدت عارضة الأزياء الشهيرة البالغة من العمر 28 عاما فستانا قصيرا باللون الأسود والأبيض لافتا للأنظار، خلال الحفلة السنوية في المدينة الأميركية. تميز فستان لورانس بكتف واحد وفتحة صدر عميقة، وأضافت عارضة الأزياء أحذية الفخذ العالية باللون الأبيض المصنوعة من الجلد التي داست بها شوارع كاليفورنيا. وحملت في يدها حقيبة سوداء بسيطة، ووضعت الحد الأدنى من الإكسسوارات لتسليط الضوء على فستانها إذ ارتدت سلسلة وأقراطا ذهبية. وبفضل مظهرها الطبيعي الجميل لم تضع إيسكرا سوى القليل من المكياج من خلال ظلال العيون الدخاني ولمسة من أحمر الشفاة بلون التوت. يتابع لورانس أكثر من 4 ملايين شخص عبر موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام"، والتي

GMT 05:06 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

"مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات
 فلسطين اليوم - "مانولو بلانيك" العلامة الراقية في عالم الإكسسوارات

GMT 05:42 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة
 فلسطين اليوم - أماكن تدفعك إلى زيارة مرسيليا عاصمة الثقافة

GMT 05:51 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إليكِ نصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم
 فلسطين اليوم - إليكِ نصائح تساعدك للاستعداد لهذا الموسم

GMT 01:54 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار في هذه الأماكن
 فلسطين اليوم - اقضي شهر العسل  في أوروبا بأرخص الأسعار في هذه الأماكن

GMT 08:15 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"
 فلسطين اليوم - تحويل حديقة منزل في لندن إلى شكل حرف "L"

GMT 06:03 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده
 فلسطين اليوم - ترامب يرشح مصممة حقائب لمنصب سفيرة لبلاده

GMT 03:52 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

القضاء الأميركي يعيد تصريح دخول أكوستا الى البيت الأبيض
 فلسطين اليوم - القضاء الأميركي يعيد تصريح دخول أكوستا الى البيت الأبيض

GMT 05:55 2015 الجمعة ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

امرأة برج العقرب تعشق الطبيعة وتهتم بالتجارب الروحانية

GMT 07:20 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية في العاصمة الهندية نيودلهي

GMT 03:06 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

باحثون يكتشفون ضفدع الشجرة بعد اعتقادهم بأنه منقرض

GMT 02:28 2017 الأربعاء ,22 شباط / فبراير

نادين نسيب نجيم تواصل تصوير مشاهد مسلسل "الهيبة"

GMT 06:39 2016 الثلاثاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

"استجواب الرئيس" كتاب يشعل التوتر بين ترامب والاستخبارات

GMT 06:28 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

بخطوات بسيطة تعلمي كيفية ترتيب خزانة ملابسك

GMT 01:51 2017 السبت ,11 شباط / فبراير

رانيا الغزالي تصمم مجموعة من شموع عيد الحب
 
 فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم -  فلسطين اليوم - تحذيرات أممية من كارثة إنسانية  في محافظة الحديدة غرب اليمن
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday