تلوين كتب الرسم أصبح هواية مفضلة عند البالغين قبل الصغار
آخر تحديث GMT 11:14:17
 فلسطين اليوم -

وسيلة لتخفيف خيالات الذاكرة البصرية وإراحة العقل

تلوين كتب الرسم أصبح هواية مفضلة عند البالغين قبل الصغار

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تلوين كتب الرسم أصبح هواية مفضلة عند البالغين قبل الصغار

تلوين كتب الرسم
لندن ـ كاتيا حداد

تتمتع رسومات التلوين بجاذبية خاصة ليس فقط لدى الأطفال ولكن أيضًا عند البالغين، ويزعم أحد أفضل الرسامين في بريطانيا سير كوينتين بليك، أن كتب التلوين تقيد خيال الطفل وتحد من إبداعه، وهو الأمر الذي لا يرحب به البالغون لإقبالهم على هذه الهواية.

ولم يكن اللعب في أقلام التلوين مثير للجدل بمثل هذه الطريقة، فقد كانت كتب التلوين بديلًا يتجه إليه الأطفال للابتعاد عن توبيخ الآباء، للاستمتاع ببعض الدقائق الهادئة وملء الرسومات بالألوان.

ولا يرحب كوينتين تمامًا باستخدام كتب الرسومات كوسيلة لتعليم الأطفال الرسم، مشيرًا إلى أنها تحد من الإبداع، لافتًا إلى ضرورة ترك مساحة أمام الأطفال لرسم ما يريدون، "أعتقد أن الأطفال يستمتعون بالتلوين، ولكن أعتقد أنهم لن يمانعون في استخدام القلم لرسم أشياء مختلفة".

ولم يُقابل رأي الرسام العريق البالغ من العمر (82 عامًا) بترحيب من قبل البالغين، الذين يدخلون بقوة في نشاط يميز الصغار، وكان الناشرون الفرنسيون يسوقون كتب رسومات التلوين العام الماضي، كعلاج مهدئ يحد من الإجهاد، وحينها بيعت أسرع بكثير من كتب الطبخ.

وتمكن الاتجاه الجديد لتلوين كتب الرسومات من جذب الكثير من النساء البريطانيات في الآونة الأخيرة، حيث أكد موقع "ووتر ستون" ارتفاع نسبة مبيعات كتب التلوين للناضجين بنسبة 300%.

 ويعزى الاهتمام المفاجئ من قبل البالغين بهذه الكتب إلى الترويج لها باعتبارها أداة بسيطة للتأمل وتنبيه الذهن، وذلك لأنها تنطوي على التركيز تمامًا أثناء التلوين، وعدم عبور الخطوط السوداء السميكة في الرسومات.

وأكدت دراسة جديدة صدرت هذا الأسبوع، أن التلوين أداة فعالة لمعالجة اضطرابات ما بعد الصدمة، وأشارت مجلة العلوم النفسية، إلى أن المهام الإدراكية التي تتطلب قدرات بصرية مكانية، مثل لعب لعبة "تتريس" أو تلوين الكتب، تخفف من خيالات الذاكرة البصرية في المرضى ما بعد الصدمة، مما يعني أن كتب التلوين يمكن أن تهدئ العقل المضطرب.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تلوين كتب الرسم أصبح هواية مفضلة عند البالغين قبل الصغار تلوين كتب الرسم أصبح هواية مفضلة عند البالغين قبل الصغار



 فلسطين اليوم -

أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

تعرفي على إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة ـ فلسطين اليوم
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 11:06 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها
 فلسطين اليوم - 5 حيل لديكورات غرف نوم أكثر جمالًا تعرفي عليها

GMT 09:36 2015 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

زوجة حازم المصري تتهمه بالاعتداء عليها وتحرر محضرًا ضده

GMT 00:38 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ليلى شندول ترد على أنباء خطوبتها لفنان عربي

GMT 03:03 2016 الإثنين ,25 كانون الثاني / يناير

فوائد الريحان

GMT 06:00 2018 الأربعاء ,02 أيار / مايو

أجمل أساور الذهب الأبيض لإطلالة ساحرة وأنيقة

GMT 12:38 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

2470 طن خضار وفواكه ترد للسوق المركزي الأثنين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday