صدور كتاب للبروفيسور محمود غنايم حول توظيف اللهجة المحكية في القصة الفلسطينية
آخر تحديث GMT 13:56:07
 فلسطين اليوم -

بعنوان "غواية العنوان النص والّسياق في القّصة الفلسطينّية"

صدور كتاب للبروفيسور محمود غنايم حول توظيف اللهجة المحكية في القصة الفلسطينية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - صدور كتاب للبروفيسور محمود غنايم حول توظيف اللهجة المحكية في القصة الفلسطينية

بروفيسور محمود غنايم
غزة_ عبد القادر محمود

صدر عن مجمع الّلغة العربّية في الناصرة كتاب "غواية العنوان النص والّسياق. في القّصة الفلسطينّية" للبروفيسور محمود غنايم، ويقع الكتاب في 240 صفحة من الحجم الكبير.

ضّم بين دّفتيه مجموعة دراسات تسعى إلى الوقوف على توظيف اللهجة المحكية الفلسطينية بتشكيلاتها المختلفة، في القصة الفلسطينية المقيمة في البلاد في حدود ما قبل 1967، عبر عناوين هذه القصص.

وذلك انطلاًقا من أن العنوان يعتبر عتبة نصية بالغة الأهمية يمكن من خلاله الكشف عن دلالات شتى حين التعامل معه كعلامة لفظية تنطوي على دلالات رمزية.

 في توطئة الكتاب المعنونة: "أّما قبل" يشير الباحث إلى أن أهمّية دراسة الأدب الفلسطيني عموًما والأدب في الداخل الفلسطيني خصوًصا، تنبع في نظره من إحدى الّركائز الهامة لنظرية الأدب التي تعّول كثيًرا على سيرورة الأدب المتدافعة من الهامش نحو المركز وعلى حركته المعاكسة المطاردة من المركز إلى الهامش.

وعن جدوى دراسة العنوان في القصة الفلسطينية في الداخل وهل تختلف عن القصة العربية أو الفلسطينية عموًما، يقول الباحث:" خصوصية القصة الفلسطينية التي تكتسبها من خصوصية السياق الثقافي والسياسي والاجتماعي لأقلية تتشبث بهوية فارقة بكل ما تملك من أدوات لإثبات كيانها والمحافظة عليه، فتسعى لإشهار ذلك عبر نص أدبي يحفل بقسريات السياق وآثاره.

ويقّسم البروفيسور غنايم كتابه على محاور، تتفرع تحت عناوينها عّدة دراسات تسعى جميعها إلى الوقوف على توظيف اللهجة المحكية الفلسطينية بتشكيلاتها المختلفة، سواء من خلال الألفاظ أو التعابير أو الأمثال أو من خلال استيحاء الأجواء الشعبية في القصة الفلسطينية في البلاد عبر عناوين هذه القصص، وذلك انطلاًقا من أن العنوان يعتبر عتبة نصية بالغة الأهمية يمكن من خلاله الكشف عن دلالات شتى.

ويتناول الباحث في المحور الأول، بعنوان: بين الكلاسيكية والرومانسية، مجموعة لمن الربيع لنجوى قعوار فرح، طريق الآلام وقصص أخرى لمصطفى مرار و أزهار برية لحنا إبراهيم.

المحور الثاني جاء بعنوان: 'الطريق نحو الواقعية تناول فيه، سداسّية الأيام الستة لإميل حبيبي والأصيلةلمحمد نفاع.

في المحور الثالث المعنون: في خضّم الواقعية، خصصه البروفيسور لدراستين، الأولى حول مجموعة عائد الميعاري يبيع المناقيش في تل الزعتر لمحمد على طه، الثانية كانت حول مجموعة ريحة الوطن لحنا إبراهيم.

أما المحور الرابع الذي حمل عنوان: الغوص في الشعبي، فقد اختار رواية إخطية لإميل حبيبي، الخيط والطّزيز لفاطمة دياب، كلام غير مباح لميسون أسدي و كارلا بروني، عشيقتي السرّية لعلاء حليحل.

ويختتم الباحث محاوره بمحور خامس يخصصه كما جاء في عنوانه للالتزام والحداثة تناول فيه مجموعة جبل سيخ وقصص أخرى لناجي ظاهر، حوار الشرفات الصامت لرياض بيدس ومجموعة تحت سطح الحبر لسهيل كيوان.

تجدر الإشارة إلى أن الكتاب أثار اهتمام العديد من الكّتاب والّدارسين والمهتّمين بالحركة الأدبّية عامة، لما يطرحه من دراسة بحثّيةُ تعتبر جديدة من نوعها في نقدنا الفلسطيني والعربي

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

صدور كتاب للبروفيسور محمود غنايم حول توظيف اللهجة المحكية في القصة الفلسطينية صدور كتاب للبروفيسور محمود غنايم حول توظيف اللهجة المحكية في القصة الفلسطينية



 فلسطين اليوم -

تألقت بفستان من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى

أحدث إطلالات الملكة ليتيزيا الساحرة باللون "الليلكي" تعرفي عليها

مدريد ـ فلسطين اليوم
إطلالات الملكة ليتيزيا راقية وأنيقة بشكل دائم، وأحدث إطلالات الملكة ليتيزيا لم تكن مختلفة حتى ولو جاءت مكررة لكنها إختيار خالد ومميّز، وزين طقم من مجموعة دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera لخريف وشتاء 2016 أحدث  إطلالات الملكة ليتيزيا فبدت مثالاً للأناقة والرقيّ خلال مشاركتها في حفل توزيع جوائز the Jaume I 2020 awards، في مدينة لونجا دي لوس ميركاديريس، واعتمدت الملكة ليتيزيا تسريحة الشعر المنسدل ومكياج ناعم. وتألقت الملكة ليتيزيا بفستان باللون الليلكي من دون أكمام تميّز بقصته الضيقة من الأعلى أما التنورة فجاءت واسعة ووصلت إلى حدود الركبة، وزيّن الخصر حزام من القماش نفسه معقود بأناقة حول خصرها. وأكملت الإطلالة بمعطف واسع أنيق متناسق مع الفستان.   وما زاد أناقة احدث اطلالات الملكة ليتيزيا هو بطانة الفستان والمعطف التي أتت بدرجة لون أد...المزيد

GMT 07:55 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد
 فلسطين اليوم - عارضة مصرية تثير الجدل بـ"أهرامات سقارة" ووزارة الآثار ترد

GMT 08:42 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020
 فلسطين اليوم - تعرّف على أفضل النشاطات السياحية ليلًا في دبي شتاء 2020

GMT 07:48 2020 الأربعاء ,02 كانون الأول / ديسمبر

3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك
 فلسطين اليوم - 3 أفكار تبعد الرتابة والملل عن "ديكورات" منزلك

GMT 08:36 2020 الخميس ,03 كانون الأول / ديسمبر

محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"
 فلسطين اليوم - محاكمة مذيع صيني شهير لاتهامه بالتحرش في قضية "تاريخية"

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:13 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الثور" في كانون الأول 2019

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 07:38 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 04:01 2017 الإثنين ,20 شباط / فبراير

جورجيا فاولر تطلّ في فستان أسود قصير

GMT 11:21 2019 الجمعة ,13 أيلول / سبتمبر

تراجع البطالة في السعودية إلى 12.3 % بالربع الثاني

GMT 13:29 2018 الإثنين ,21 أيار / مايو

سيدات الصفاقسي يحصدن لقب كأس تونس للطائرة

GMT 10:32 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

طريقة صنع عطر الهيل والفانيلا بطريقة بسيطة

GMT 11:21 2016 الخميس ,06 تشرين الأول / أكتوبر

شركة فورد تعلن طرح سيارة "فورد فوكس 2017" العائلية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday