معرض  دبي  يبرز الام اللاجئين السوريين ومرارة توزيع الأسر على المخيمات
آخر تحديث GMT 17:45:06
 فلسطين اليوم -
وزارة الخارجية الهولندية تعلن وفاة زوجة السفير الهولندي في لبنان في انفجار مرفأ بيروت السفارة السورية في لبنان تعلن مقتل 43 سوريًا جراء انفجار بيروت في حصيلة غير نهائية أبو الغيط يبدي استعدادا لتقديم المساعدة في التحقيقات بشأن انفجار بيروت السلطات اللبنانية تعلن أن 60 شخصًا ما زالوا في عداد المفقودين بعد انفجار مرفأ بيروت قصر الإليزيه يعلن أن ماكرون والأمم المتحدة يستضيفان مؤتمرا للمانحين من أجل لبنان عبر الفيديو الأحد قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان تمساح ينتظر أصغر أفراد قطيع حمار الوحش ويفترسه داخل بحيرة
أخر الأخبار

يكّرم ذكرى ليلى علاوي ويبثّ شريطها بعنوان "معابر"

معرض دبي يبرز الام اللاجئين السوريين ومرارة توزيع الأسر على المخيمات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - معرض  دبي  يبرز الام اللاجئين السوريين ومرارة توزيع الأسر على المخيمات

معرض دبي بعنوان "اذا رحلت الى أين أذهب"
دبي ـ جمال أبو سمرا

يستمر حتى الخميس المقبل  معرض دبي بعنوان "اذا رحلت الى أين أذهب" الخاص باللاجئين السوريين ومن بين أعماله عرض فيلم قصير للأردنية تانيا حبجوقة بعنوان" سورية من خلال الواتساب" ويبرز فيه مشهد بصوت يشوبه الترقب واللهفة، تسأل طفلة سورية لاجئة، في رسالة صوتية، والدها الذي هاجر إلى أوروبا وانقطعت أخباره لمدة: «يا أبي، أنت وين (أين انت)؟ بتركيا أو بالسويد؟ وين أنت؟». الى جانب أعمال للسوري عمر امام والفرنسية المغربية الراحلة ليلى علاوي، الى جانب صور وأفلام قصيرة، كلها تبيّن معاناة اللاجئين لاسيما السوريين الذين تقطعت أوصالهم نتيجة نزاع شرّد الملايين منهم بين المخيمات ودروب الهجرة.

وتجمع حبجوقة بين صور وتسجيلات عبر «واتساب»، تطبيق المحادثة الفورية عبر الهواتف الخليوية، والذي بات من وسائل الاتصال النادرة بين العائلات السورية. ويمزج الشريط بين صور منها لطفل جالس في مخيم للاجئين في الأردن حاملاً بين يديه هاتفاً خليوياً، وطفلة تدرس ليلاً وإلى جانبها ضوء صغير خافت، مع صور لعائلات في المخيم، او رجال غادروا الى اوروبا وأرسلوا الى عائلاتهم لقطات بينها «سيلفي» لرجل يلوّح لأفراد عائلته.

أما التسجيلات، فيتبادل فيها الآباء والأبناء أحاديث عادية باتت بحكم البعد القسري والانقطاع عن الاتصال، اكثر عاطفة. ومنها طفلة تطلب من والدها ان يبتاع لها «فستاناً ابيض وزهرياً ورمادياً»، وآخر يبكي وهو ينادي «بابا، بابا». اما الآباء، فيقول احدهم لزوجته بصوت خافت انه يحن «لأقعد (اجلس) معاك، إجي (آتي في) الصبحية وأسويلك (أعد لك) القهوة». وتقول حبجوقة: «بعض الأطفال كانوا يسألون آباءهم عن احوالهم  لأنه كانت ثمة اوقات طويلة لم يتمكنوا فيها من تأمين اتصال بالإنترنت ولم يعرفوا عنهم شيئاً».

وتضيف: «بالنسبة الى الأمهات والأطفال، الأكثر رعباً كان الانقطاع عن التواصل (مع الآباء) من لحظة مغادرتهم تركيا وعبورهم في القوارب، وفي بعض الأحيان كان الأمر يتطلب وقتاً قبل أن يصبح في إمكانهم إرسال رسالة للقول إنهم بخير». ويضّم شريط حبجوقة صوراً من مخيمات الأردن ضمن مشروع بعنوان «بكرا في المشمش»، وهو قول مأثور يشير الى الانتظار غير المثمر. ويقام المعرض تكريماً لليلى علاوي التي قتلت في كانون الثاني (يناير) الماضي في هجوم نفذه متطرّفون على فندق في بوركينا فاسو. ويعرض شريط قصير لعلاوي بعنوان «معابر»، تروي فيه الصعوبات التي يواجهها المهاجرون الأفارقة من مناطق جنوب الصحراء الكبرى الى اوروبا.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض  دبي  يبرز الام اللاجئين السوريين ومرارة توزيع الأسر على المخيمات معرض  دبي  يبرز الام اللاجئين السوريين ومرارة توزيع الأسر على المخيمات



 فلسطين اليوم -

تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

بيروت ـ فلسطين اليوم
تعتمد المذيعة اللبنانية ومقدمة البرامج ريا أبي راشد على إطلالات الفساتين الكاجوال المناسبة للمشاوير اليومية البسيطة، وتنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها ولون بشرتها وشخصيتها، ولتميُّزها في اختيار الأزياء؛ جمعنا لكنّ عدة خيارات لفساتين كاجوال مميزة، فتألقن على غرارها. إطلالات الفساتين البيضاء للأزياء البيضاء مكانة خاصة في قلوب الفتيات، وذلك لرقيِّها وأناقتها، فإن كنتِ من صاحبات القوام الممشوق الذي لا يخشى إظهار عيوبه عند ارتداء اللون الأبيض؛ فيمكن أن تطلّي كإطلالة ريا الأولى، التي تأنقت فيها بفستان أبيض منقط بالأسود ومصمم بأكمام طويلة منفوخة ومميزة، وأكملت مظهرها بحذاء أسود ذي كعب عالٍ مع تسريحة الشعر المنسدل، أما في الإطلالة الثانية فظهرت بفستان أبيض ذي قصة مموجة مزيّن بنقط وقصة ناعمة، وأكملت مظهرها بتسر...المزيد

GMT 19:16 2020 الإثنين ,04 أيار / مايو

ينعشك هذا اليوم ويجعلك مقبلاً على الحياة

GMT 07:42 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحتاج إلى الانتهاء من العديد من الأمور اليوم

GMT 07:39 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تعيش أجواء مهمة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 07:49 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

"مرسيدس" تؤكد تطوير "بنز جي كلاس" بشكل مختلف

GMT 18:27 2018 الجمعة ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الخنيسي يقود الترجي التونسي أمام الأهلي

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

سلام العمري تبدع في صناعة الشموع بمشروع مبتكر

GMT 04:33 2015 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

علماء الصحة ينصحون بتناول البروكلي خلال وجبات الطعام

GMT 08:38 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

باريس تجمع أفضل الأماكن لقضاء "شهر عسل" متميز

GMT 06:53 2019 الجمعة ,15 شباط / فبراير

"قُبلة" تُسبب إعاقة جسدية لطفلة تركية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday