الصين وروسيا تقودان معركة كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

دول "شنغهاي" ومجموعة "البريكس" تتحرك لبناء نظام دولي جديد

الصين وروسيا تقودان معركة كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الصين وروسيا تقودان معركة كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جين بينغ
موسكو ـ حسن عمارة

أعلنت روسيا الأسبوع الماضي، أنها تتحرك بالتعاون مع دول منظمة شنغهاي ومجموعة "البريكس"، لبناء نظام جديد في العلاقات الدولية، وقوّة سياسية واقتصادية يمكن أن تواجه قوة ونفوذ الغرب.

وعكست تصريحات قادة دول المجموعة والمنظمة في القمتين اللتين استضافتهما مدينة أوفا الروسية، نوايا معلنة لتشكيل تكتل اقتصادي وسياسي قوّي يكون قادرا على مواجهة الهيمنة الأميركية على النظام المالي العالمي.

وتضم مجموعة "بريكس" روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب أفريقيا، فيما تضم منظمة شنغهاي روسيا والصين وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وأوزبكستان، ودول تتمتع بصفة مراقب بينها منغوليا والهند وباكستان وأفغانستان وإيران، التي طلبت الانضمام لعضوية المنظمة.

واكتسبت علاقات موسكو مع دول "بريكس" أهمية متزايدة بعد الأضرار التي لحقت بالاقتصاد الروسي جراء العقوبات الغربية، واستبعاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من مجموعة الدول الصناعية الكبرى في قمة الشهر الماضي، ويقول محللون إن إطلاق بنك "بريكس" والقمة الأخيرة وكذلك تأسيس البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بانضمام أكثر من 50 دولة بينهم حلفاء واشنطن، رسائل مضمونة الوصول للولايات المتحدة التي تنظر بريبة لتلك الأذرع المالية.

ولم يخف مسؤولون أميركيون، مخاوفهم من أن تكون الجهود التي تقودها الصين وروسيا، موجهة أساسا لضرب أو تقليص هيمنة صندوق النقد والبنك الدولي، لكن روسيا أعلنت صراحة بتأكيد كبار مسؤوليها، أن التوجه القائم والمساعي السابقة لتشكيل تكتل اقتصادي وسياسي، موجه لكسر هيمنة النظم الاقتصادية والمالية الغربية، وإحداث نوع من التوازن في العلاقات الدولية.

وأكد وزير "الخارجية" الروسي سيرغي لافروف "أن دول بريكس تظهر النظام الجديد للعلاقات الدولية، حيث تنشأ مراكز جديدة للقوة"، معتبرا أنها رد على عالم "تسيطر عليه الولايات المتحدة"، واعتبر فيودور لوكيانوف رئيس مجلس السياسة الخارجية والدفاع المقرب من الكرملين، أن بريكس "تبشر بولادة عالم جديد لا يهيمن عليه الغرب".

وأكدت مصادر دبلوماسية أن مجموعة "بريكس" تنظر أيضا في إمكانية تأسيس وكالة تصنيف ائتماني مستقلة لتقييم الاقتصادات بشكل موضوعي، وكان رئيس الوزراء الروسي ديميتري مدفيديف، قد انتقد خفض تصنيف روسيا الائتماني، ووصف وكالة ستاندرد أند بورز الأميركية بأنها أداة سياسية مفضوحة.

وفي حال نجاح تكتل مجموعة "بريكس"، فإنه لن يكون قوّة اقتصادية فحسب، بل أيضا قوّة ديمغرافية قوامها 2.887 مليار نسمة تمثل 42 بالمائة من سكان العالم، ما يعني أيضا أنها تشكلّ سوقا استهلاكية كبيرة، وتمكنت بكين من إنشاء البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، كذراع مالي يدعم جهود كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي العالمي، ونجح في ضم أكثر من 50 دولة بينهم أكبر الدول الأوروبية مثل ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، رغم تحفظ واشنطن.

ورفعت التعاون الاقتصادي مع موسكو ليشمل جميع المجالات، خاصة الطاقة عبر مشروع نقل الغاز الروسي للصين في صفقة قدّرت بنحو 400 مليار دولار.

ويقول الخبير الاقتصادي الصيني جين زيخاو، إن بلاده "قادرة على خفض قيمة العملة الأمريكية غير المستقرة باستخدام احتياطات من الذهب تقدر بنحو 30 ألف طن"، وهو ما أكدته مواقع اقتصادية متخصصة، لكنها رهنت قدرة بكين على تدمير الدولار الأميركي بامتلاكه لاحتياطات ضخمة من الذهب.

وأضاف في تصريحات لصحيفة "وونت تشاينا تايمز" التايوانية، أن الصين إذا رغبت في تحدي الولايات المتحدة في الأسواق المالية العالمية، ستضطر بكين لاستخدام كميات ضخمة من الذهب.وأشارت الصحيفة إلى أن إحدى الخطوات التي ستتبعها بكين لهذا الهدف ستكون إدراج اليوان في سلة العملات الاحتياطية في صندوق النقد الدولي، والتي تضم حاليا الدولار واليورو والجنيه الإسترليني والين الياباني.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصين وروسيا تقودان معركة كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي الصين وروسيا تقودان معركة كسر الهيمنة الأميركية على النظام المالي



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008

GMT 13:44 2020 الثلاثاء ,08 كانون الأول / ديسمبر

الإمارات تعلن أن أولى محطات الطاقة النووية تبلغ 100% من قدرتها
 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 06:45 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يقتحم يعبد جنوب غرب جنين ويغلق طرقا فرعية

GMT 12:53 2020 الأحد ,13 كانون الأول / ديسمبر

130 مستوطنا يقتحمون المسجد الأقصى

GMT 06:02 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 09:43 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من عاطوف ويستولي على شاحنته

GMT 06:42 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

كن قوي العزيمة ولا تضعف أمام المغريات

GMT 05:58 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تعيش ظروفاً جميلة وداعمة من الزملاء

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 15:46 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار هيونداي توسان 2016 في فلسطين

GMT 09:47 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل أسيرا محررا من جنين على حاجز عسكري

GMT 07:58 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

انتشار مكثف للجيش الأميركي في واشنطن بعد اقتحام الكونغرس

GMT 12:29 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

تميمات غير تقليدية لـ"تسريحات" غرف النوم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday