وزير الاقتصاد يعلن وصول مبالغ شحيحة جدًا من المانحين لإعمار غزة
آخر تحديث GMT 00:14:02
 فلسطين اليوم -
رئيس الجمهورية الجزائري عبد المجيد تبون في الحجر الصحي لمدة 5 أيام بسبب ظهور أعراض كورونا على العديد من المسؤولين برئاسة الجمهورية والحكومة الناطق باسم رئيس الحكومة الإسرائيلية يصرح بأن التحولات في المنطقة قد تدفع الفلسطينيين لتغيير مواقفهم تجاه السلام وصول وفد إماراتي رفيع المستوى على متن طائرة إماراتية إلى مطار تل أبيب الكاظمي يعلن نثمن التعاون الألماني في ملف المقاتلين الأجانب وملف إعادة النازحين أمير الكويت يؤكد أن الانتخابات المقبلة مسؤولية وطنية لاختيار ممثلي الأمة وضمان سلامة أداء البرلمان وفد حكومي إماراتي يتوجه إلى إسرائيل في أول زيارة رسمية وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن مصدر لبناني "القضاء يستمع بدءاً من الجمعة لوزراء سابقين وحاليين في قضية المرفأ" الرئيس السوري يعلن أن "قانون قيصر" عنوان لمرحلة جديدة من التصعيد في المنطقة الموت يغيب الفنان المصري سناء شافع الصحة العالمية تصدم العالم حول موعد إنتاج لقاح كورونا
أخر الأخبار

أعرب عن أمله في تسريع وتيرة صرف الأموال

وزير الاقتصاد يعلن وصول مبالغ "شحيحة جدًا من المانحين لإعمار غزة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - وزير الاقتصاد يعلن وصول مبالغ "شحيحة جدًا من المانحين لإعمار غزة

وزير الاقتصاد الدكتور محمد مصطفى
غزة ـ محمد حبيب

أكد نائب رئيس الوزراء الفلسطيني ووزير الاقتصاد الدكتور محمد مصطفى، أن ما تلقته السلطة الفلسطينية من الإلتزامات المالية التي أعلن عنها المانحون لإعادة إعمار غزة "شحيح للغاية ويكاد لا يُذكر"، معربًا عن أمله بأن يشهد العام الجديد تسريعا في وتيرة صرف الأموال وبخاصة من الدول العربية. ورأى مصطفى -في تصريحات صحافية- الأربعاء، أن "وتيرة الصرف حتى الآن غير مشجعة على الإطلاق، وجزء من ذلك ناتج عن أن صرف المانحين عادة ما يستغرق وقتًا، والجزء الثاني هو أنه واضح أن الأطراف كلها ما زالت خائفة من الوضع سواء السياسي أو على مواضيع المصالحة وجميعها مواضيع ليست بجديدة وقد تحدث عنها المانحون في المؤتمر".

وأضاف نائب رئيس الوزراء: "أعتقد أن الأمور ستتحرك، فالقطريون قالوا إنهم سيرسلون جزءًا من الأموال التي التزموا بها ونحن في الانتظار، ودول خليجية أخرى سترسل من خلال البنك الإسلامي جزءًا من الأموال وأتوقع أنه مع الربيع فإن الأمور ستسير بصورة أفضل".

ورفض مصطفى، اتهامات "حماس" للحكومة بعدم الجدية بإعادة الإعمار وقال: "هذا الكلام غير صحيح، ماذا بيدنا أن نعمله ولم نقم به؟ خطة إعادة الإعمار جاهزة ومؤتمر المانحين انعقد، ولكن هل وصلنا شيء من المانحين ولم نصرفه؟ لا لم يصل".

وأشار مصطفى إلى أنه "بالرغم من الإلتزامات التي تعهدت بها مختلف الدول، إلا أن وصول الأموال ما زال شحيحًا وبطيئًا".

وأوضح مصطفى: "بالنسبة لنا، فإن الوارد إلينا من المانحين بشكل مباشر هو حقيقةً لا يُذكر، فأغلب الأرقام التي يتم الحديث عنها هي جزآن، جزء من خلال وكالات الأمم المتحدة مثل الأونروا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والجزء الثاني هم المانحون التقليديون وهم الولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي وهؤلاء لم يرسلوا أي أموال إلى خزينة السلطة وإنما هم يعدون برامج لأنشطة معينة ضمن خطة إعادة الإعمار في غزة".

ولفت مصطفى إلى أن "نحن ننتظر ما قد يرد إلينا من قطر والجزء الثاني من البنك الإسلامي للتنمية"، مضيفًا: "نحن على اتصال معهم وبانتظار جواب منهم لصرف أموال تم وعدنا بتحويلها".

وأردف مصطفى: "من جهة ثانية فإن وكالة التنمية الأميركية قالوا أنهم سيلتزمون بمبلغ 75 مليونًا ونحن الآن بصدد برمجة استخدامها في مشاريع، وهي أموال لن تصلنا بشكل مباشر، إضافة إلى ما ستقدمه أوروبا وسويًا فإن المبلغ سيصل إلى 125 مليون دولار ولكن هذه الأموال هي لمشاريع مباشرة، والصرف لن يتم مباشرة من خلال الحكومة وإنما من خلال مشاريع تبنتها هذه الجهات ضمن خطتنا لإعادة إعمار غزة".

وبين مصطفى، أن الحكومة تنفذ مشاريع على الأرض بقدر إمكانياتها وما هو متوفر لها وقال: "نعمل في مجال السكن المؤقت والبُنى التحتية والقطاع الاقتصادي، ففيما يتعلق بالسكن المؤقت فإن آلاف العائلات أخذت دعمًا ماليًا إما لاستئجار شقق أو لإصلاح البيوت المتضررة والمدمرة، وفيما يتعلق بإصلاح شبكات الكهرباء والمياه فتتم بشكل معقول ومع ذلك فإن الأمور ستتحسن أكثر حتى الربيع لأننا طلبنا معدات ومضخات وآلات للكهرباء والمياه ونأمل أن تصل في الأسابيع المقبلة".

وتابع مصطفى: "فيما يتعلق بإزالة الأنقاض فإن هناك عقدين تم توقيعهما من خلال "سو إن دي بي" لإزالة ما يعادل 800 ألف طن من الركام وهذا جيد ضمن الإمكانات المتوفرة لدينا".

وواصل مصطفى حديثه، "الحكومة قامت وتقوم بشيء معقول ضمن الإمكانات المتوفرة لها، آلية إدخال المواد ضعيفة وهي تحتاج إلى تحسينات وهي تتم شيئًا فشيئًا ولكن لا اعتقد أنها اليوم إشكالية كبيرة لسبب بسيط وهو بصراحة أن الأموال غير متوفرة لدى الناس للشراء".

ونوّه مصطفى إلى أنه "استطعنا إدخال مواد البناء للمشاريع القطرية التي تم إقرارها في 2012 وخاصة مشروعي الكورنيش وصلاح الدين وبدأ العمل فيهما وهذا شيء يساعد"،

مشددًا على أنه "صحيح أن الحركة ليست قوية ولكن صراحة المشكلة الأساسية هي عدم توفر الأموال".

وردًا على سؤال بشأن إمكانية تفجر الأوضاع من جديد في غزة في ضوء بطء إعادة الإعمار وإمكانية تكرار حوادث إطلاق الصواريخ، أجاب مصطفى: "الذي يطمئن هو أن الفصائل الفلسطينية في غزة صرّحت بأنها تريد التهدئة واستمرارها كما أن الجانب الإسرائيلي يقول إنه غير معني بالتصعيد وهذا مؤشر إيجابي ولكن التهدئة دون حلول جذرية هي أمر مقلق على المستوى السياسي وإعادة الإعمار والاقتصاد لأن الناس ضحت وهي تتأمل أن ترى نتائج لهذه التضحيات، ولذلك فإن من المهم جدًا الاستمرار في الخطوات التي تم التوافق عليها بخصوص تثبيت التهدئة وأيضًا فتح المعابر بشكل كامل وصولًا إلى الميناء والمطار".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الاقتصاد يعلن وصول مبالغ شحيحة جدًا من المانحين لإعمار غزة وزير الاقتصاد يعلن وصول مبالغ شحيحة جدًا من المانحين لإعمار غزة



أبرزها ذلك الفستان الأزرق الذي تألقت به كيت ميدلتون من "زارا"

10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية في متناول اليد تعرفي عليها

لندن ـ فلسطين اليوم
على الرغم أن خزانة ملابس سيدات العائلات الملكية تحتوي على فساتين باهظة الثمن، لكن هن أيضا يتألقن بأزياء بأسعار ذات ثمن قليل وفي متناول اليد، ويمكن لأي من السيدات الوصول لها بسهولة في العلامات التجارية المختلفة مثل زارا "Zara"، وجاب " Gap" وتوب شوب "Topshop" وغيرها المنتشرة في جميع أنحاء العالم، ونستعرض معًا في السطور التالية 10 إطلالات لسيدات العائلات الملكية تقل تكلفتها عن 100 دولار، لتبقى في متناول اليد. كيت ميدلتون في أول ظهور لكيت ميدلتون دوقة كامبريدج، في إجازة شهر العسل، طلت بفستان أزرق من زارا "Zara " بحوالي 90 دولار، وهو لم يبقى على الموقع الإلكتروني للعلامة التجارية كثيرا، إذ نفذ من الأسواق سريعا، وفي زيارة لدوقة كامبريدج، إلى نيوزيلندا ارتدت قميص كاروهات مريح من "Gap"، وهو عادة يباع بسعر 54.95 دولار، إلا أن ...المزيد

GMT 08:22 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020
 فلسطين اليوم - أفكار تنسيق أحذية الربطات موضة خريف 2020

GMT 08:07 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها
 فلسطين اليوم - كل ما تريد معرفته عن ميونخ وأهم الأماكن السياحية بها

GMT 10:34 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"
 فلسطين اليوم - ديكورات المكتب المنزلي في ظل انتشار جائحة فيروس "كورونا"

GMT 06:25 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 05:20 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

كاترينا تيخونوفا راقصة "روك آند رول" تظهر في لقاء نادر

GMT 10:00 2018 الخميس ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة ومُميَّزة لسرائر غرف نوم بقماش المخمل الفاخر

GMT 13:18 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

حقائب اليد الكبيرة موضة ربيع وصيف 2019

GMT 22:15 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

أبرز 7 مطاعم تقدّم سحور رمضان في جدة

GMT 23:58 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

فوائد الكوسة الصحية
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday