حاكم المصرف اللبناني المركزي يشدد على احترام القوانين الدولية
آخر تحديث GMT 13:02:00
 فلسطين اليوم -

أكد مكافحة الشبكة المالية العالمية لـ"حزب الله"

حاكم المصرف اللبناني المركزي يشدد على احترام القوانين الدولية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - حاكم المصرف اللبناني المركزي يشدد على احترام القوانين الدولية

المصرف اللبناني المركزي
بيروت فادي سماحة

شدد حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة على "احترام القوانين الدولية أو قوانين الدول التي نتعامل معها مصرفيًّا وتجاريًّا، وهو يصب في مصلحة لبنان".

وأكد سلامة في كلمة ألقاها خلال حفلة نظمها "تجمع رجال الأعمال اللبنانيين" الاثنين 30 أيار/ مايو الجاري بمناسبة مرور 30 عامًا على تأسيس التجمع، أن مصرف لبنان المركزي "أعلن بكل وضوح التزام لبنان تنفيذ" القانون الأميركي المتعلق بـ "مكافحة الشبكة المالية العالمية لـ "حزب الله"، "ليس لأننا نريد خدمة الأميركيين، بل لأن مصلحة لبنان تقتضي ذلك". وقال "الأمور دقيقة لكن أطمئنكم أن التدابير التي اتخذناها والأسس التي نعمل استنادًا إليها ستؤمن الاستقرار التسليفي في لبنان". ولفت إلى "استمرار المصرف المركزي في هندساته المالية بالتعاون مع المصارف؛ لتنشيط الاقتصاد وتشجيع الطلب الداخلي"، معتبرًا أن "كل الحوافز التي قدمها أسهمت في نمو الاقتصاد اللبناني الذي سيسجل 2% هذه السنة، أكثر من نصف هذه النسبة ناتج عن هذه الحوافز".

وأوضح أن "القروض المستعملة من البنك المركزي وتلك المدعومة من الدولة وكانت استفادت المصارف من إعفائها من الاحتياط الإلزامي، بلغت تراكميًّا وتاريخيًّا نحو 9 بلايين دولار، ووصلت قيمة رزم الحوافز التي قدمناها للمصارف بفائدة 1% تاريخيًّا وتراكميًّا إلى 3.6 بليون دولار، ويبقى مبلغ 685 مليون دولار لم يستعمل بعد خلال العام الحالي، لكن الوقت لا يزال متاحًا لذلك حتى نهاية السنة، وإذا لزم الأمر سنضيف إليها مبالغ جديدة". وذكّر بأن "الأولوية لدينا تتمثل باستقرار سعر صرف الليرة ومعدلات الفوائد"، وقال: طالما لم تفضِ البرامج التحفيزية إلى تضخم ولم تهدد سلامة الليرة والاستقرار المصرفي، فإننا مستمرون فيها.

وأشار إلى "تنفيذ مبادرات في الفترة الأخيرة لرفع قيمة احتياطات البنك المركزي بالعملات الأجنبية، فضلًا عن هندسات نفّذناها مع بعض المصارف أدت إلى زيادة موجوداتنا بالعملات بحدود 700 مليون دولار. كما نسقنا مع وزارة المال باستبدال سندات بالليرة بأخرى بالدولار تصدرها الدولة بقيمة بليوني دولار، أي أضفنا إلى إمكانات "المركزي" مبلغ 2.7 بليون دولار". وأكد أن هذا الأمر "يطمئن الأسواق وحاملي الليرة، ويؤكد قدرتنا على الاستمرار في تعزيز الاقتصاد والحفاظ على استقرار سعر الليرة".

ورجح سلامة أن تنمو الودائع "بنسبة تتراوح بين 4 و5%، وهو رقم كبير قياسًا إلى قاعدة الودائع"، لافتًا إلى أن "هذه الزيادة جاءت بعدما استوعبنا انخفاض سعر النفط وتأثيره على التحويلات إلى لبنان". وجدد موقف المصرف المركزي من أن "يظل لبنان منخرطًا بالنظام المالي"، مشيرًا إلى إعلان مجموعة "غافي" استيفاء (لبنان) الشروط المطلوبة والمتعلقة بمكافحة تبييض الأموال". وشدد على أن لبنان "ليس جنة ضريبية ولن يكون على أي لائحة سوداء، ووقعت وزارة المال مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، اتفاقًا للتبادل التلقائي للمعلومات الضريبية". ودعا إلى "عدم التوهم من هذا القانون، إذ كنا طبقنا قانون فاتكا ولم تتأثر السوق اللبنانية به".

وأعلن رئيس التجمّع فؤاد زمكحل أن "رجل الأعمال اللبناني سيعرف دائمًا كيفية تحويل الأخطار إلى فرص، ومنذ تأسيس التجمع قبل 30 سنة، لا يزال يواجه المشاكل ذاتها، بل تفاقمت". وقال: لم نتوقف أبدًا عن تقديم مشاريع قوانين في محاولة لتحسين بيئة الأعمال، ويحتفل التجمع أيضًا بالعيد الـ25 لمشروع ضمان الشيخوخة الذي أعدّه عام 1993. وذكَرَ زملاءه من رجال الأعمال اللبنانيين في أنحاء العالم، الذين "تمكنوا من بناء إمبراطوريات في كل المجالات"، مشيرًا إلى أن "المغتربين اللبنانيين يسهمون في 30% من الناتج المحلي في أفريقيا، و19% من الناتج في أميركا اللاتينية". وختم معلنًا "إنشاء تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم  (RDCL Word)".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حاكم المصرف اللبناني المركزي يشدد على احترام القوانين الدولية حاكم المصرف اللبناني المركزي يشدد على احترام القوانين الدولية



يبرز بشكل ساحر عندما ترتديه في ساعات النهار

تعلّمي كيفية تنسيق اللون الأحمر بأسلوب الملكة رانيا

عمان - فلسطين اليوم
من الألوان الأحب على قلب الملكة رانيا، اللون الأحمر الذي يبرز بشكل ساحر ومتألق عندما ترتديه في ساعات النهار، أو خلال تنسيقه مع الألوان الأخرى بأسلوي مميز من خلال التصاميم الواسعة والمحتشمة التي تليق بالملكة. شاهدي تألق اللون الأحمر عندما ترتديه الملكة رانيا وتعلّمي كيفية تنسيقه للحصول على إطلالة استثنائية. موضة الفستان الحريري الفاخر والأحمر بأسلوب الملكة رانيا لا تتردّد الملكة رانيا باختيار الفساتين الحمراء خصوصًا بالتدرجات القوية والملفتة للنظر، واللافت أنها اختارت هذه التصاميم الواسعة ونسّقتها مع الأقمشة البيضاء التي تبرز أسفل الركبة.  كما تتألق الملكة رانيا بالفستان الأحمر الحرير الذي يبرز من خلال أقمشة الساتان المشرقة واللماعة التي تنسدل بطبقات إضافية خلف التصميم، ونسّقته مع الحذاء الأزرق الجريء بشكل متموج...المزيد

GMT 04:01 2017 السبت ,29 إبريل / نيسان

أهمّ محطات حياة بريجيت زوجة إيمانويل ماكرون

GMT 05:31 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

إعتمد الليونة في التعامل مع الآخرين

GMT 14:43 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

نفحات من البرغموت في قمة عطر سان لوران الجديد

GMT 12:16 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

جراح يحذر من إجراء عمليات تجميلية خارج المملكة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday