قيمة الجنيه الإسترليني تشهد أكبر تراجُع لها خلال تعاملات الخميس
آخر تحديث GMT 13:32:52
 فلسطين اليوم -

شهدت المملكة عدة استقالات بسبب مخاوف الخروج مِن الاتحاد

قيمة الجنيه الإسترليني تشهد أكبر تراجُع لها خلال تعاملات الخميس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قيمة الجنيه الإسترليني تشهد أكبر تراجُع لها خلال تعاملات الخميس

الجنيه الإسترليني
لندن ـ سليم كرم

تراجعت قيمة الجنيه الإسترليني وكذلك أسهم الشركات البريطانية بعد يوم واحد من الخطط السياسية للحكومة البريطانية للخروج من الاتحاد الأوروبي، إذ أُثيرت مخاوف من مغادرة المملكة المتحدة للكتلة الأوروبية دون اتفاق.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" أن الجنيه هبط بنسبة 2% مقابل الدولار الأميركي واليورو، وهو أكبر انخفاض منذ يونيو/ حزيران 2017.

وتعدّ شركتا "Taylor Wimpey" و"Charles Church" لبناء المنازل، أكبر ضحايا فوضى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فقد هبط كلاهما بنسبة 8% على مؤشر FTSE 100.

وانخفضت أسهم بنك "RBS" المملوك للدولة بنسبة 9.1٪ في أسوأ خسارة له في يوم واحد منذ تصويت 2016 للخروج من الاتحاد الأوروبي، مع انخفاض مجموعة Lloyds  البنكية بنسبة 5٪، وباركليز بنسبة 4٪.

ودخل تجار التجزئة في دائرة الخطر، إذ انخفضت أسهم شركة "ماركس آند سبنسر" و"نيكست" في الربعين الأخيرين بنسبة 5٪، وفي هذا السياق، توقع خبراء النقد الأجنبي في بنك "ING" بأن ينخفض الجنيه بنسبة 3٪ إلى 4٪، ما لم يتم القضاء على تهديد تحدي الحكومة أو ظهور إشارات أوضح على أن اتفاقية الانسحاب يمكنها أن تحظى بمزيد من الدعم في البرلمان، ومن المفهوم أن البنوك البريطانية الكبرى ربطت ردود فعلها برد فعل السوق، وسط مخاوف من وقوع أزمة مالية في وقت الفوضى السياسية.

واستقال وزير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، دومنيك راب، من الحكومة صباح الخميس، قائلا إنه لا يمكنه دعم خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وتبعت استقالته تخلي وزير العمل والمعاشات، أستير ماكفي، عن منصبها، والتي قالت إن صفقة السيدة ماي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لا تحترم نتيجة الاستفتاء، وكان مؤيد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، جاكوب ريس موج، من بين عدد من النواب الذين دعوا إلى إجراء تصويت بسحب الثقة من تيريزا ماي، مما قد يؤدي إلى إجراء انتخابات جديدة.

وقال جيمس هيوز، كبير محللي السوق في شركة "أكسي تريدي": "الجنيه الإسترليني تحرك بوضوح في الماضي، دون التعلق بالعناوين الإيجابية والسلبية، لكن هذا قد تغير الآن، ويبدو أنه أصبح مقياسا لقدرة رئيسة الوزراء على القيام بمهامها"، مضيفا: "إذا استمرت الأوضاع كذلك، فإن الجنيه سيظل تحت الضغط".

وهبط سهم "باركليز" بنسبة 6.6%، وسهم بنك "رويال بنك أوف سكوتلاند" بنسبة 6.2%، مع تراجع "لويدز" 4.4%، حيث تأثرت البنوك المحلية باستقالة الوزراء مما زاد من حالة عدم اليقين السياسي، وقبل ساعات من استقالة السيد راب والسيدة ماكفي، استقال شايلش فارا، من منصبه كوزير للدولة في أيرلندا الشمالية، قائلا إن اتفاق السيدة ماي يترك المملكة المتحدة في منتصف الطريق.

وتترك هذه الاستقالات السيدة ماي في موقف خطير، حيث يمكن الإطاحة بها كونها رئيسة للوزراء.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قيمة الجنيه الإسترليني تشهد أكبر تراجُع لها خلال تعاملات الخميس قيمة الجنيه الإسترليني تشهد أكبر تراجُع لها خلال تعاملات الخميس



 فلسطين اليوم -

استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ فلسطين اليوم
منذ أن ظهرت ماريان فيثفول وجولي كريستي وجين بيركين على ساحة المشهد في الستينيات، كانت صورة فتاة لندن انتقائية وبوهيمية وغير متوقعة، تلك الملامح التي عادت مرة أخرى تتأرجح في التسعينيات، فظهرت السترات والسراويل القصيرة جدًا التي تعبر عن نوع معين من الفتاة البريطانية، والتي مثلتها عارضة الأزياء الإنجليزية كيت موس بدرجة كبيرة وفقًا لموقع مجلة فوج. كانت كيت موس، المولودة في جنوب لندن في سن التاسعة عشرة فقط حيث ظهرت على غلاف مجلة فوج البريطانية، والتي استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه. والتقطت صور غلافها الأول لمجلة فوغ البريطانية، العارضة التي تحولت إلى مصورة كورين داي، والتي قالت عن كيت: "لقد كانت طفلة مغرورة من كرويدون، ولم تكن مثل عارضة أزياء.. لكنني كنت أعلم أنها ستكون مشهورة." في ذلك الوقت، لم تكن هيبة Vogue...المزيد
 فلسطين اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 17:41 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

إيقاف الإيطالي إيانوني 18 شهرا لتعاطيه المنشطات

GMT 17:43 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

الغموض يحوم حول مصير طواف فرنسا 2020

GMT 13:27 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

كن هادئاً وصبوراً لتصل في النهاية إلى ما تصبو إليه

GMT 08:41 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

يزعجك أشخاص لا يلتزمون بوعودهم

GMT 04:13 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

طريقة عمل البراونيز

GMT 15:12 2017 الإثنين ,27 آذار/ مارس

مسجد الصحابة يتحول لمزار سياحي في شرم الشيخ

GMT 07:37 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تفتقد الحماسة والقدرة على المتابعة

GMT 20:49 2019 السبت ,23 شباط / فبراير

صورة تنجح في خداع الملايين على "فيسبوك"
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday