محافظ بنك إنجلترا يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته
آخر تحديث GMT 21:24:15
 فلسطين اليوم -

رغم التصويت على خروجها من الاتحاد الأوروبي

محافظ بنك إنجلترا يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - محافظ بنك إنجلترا يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته

مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا
لندن - سليم كرم

شهدت المملكة المتحدة تراجعًا في معدلات نموها الاقتصادي خلال العام الماضي، لتتخلف عن مجموعة السبع الكبار، إلا أن مارك كارني، محافظ بنك إنجلترا (المركزي البريطاني)، قال إن الاقتصاد البريطاني أبلى بلاء حسنًا على غير المتوقع، بعد تصويت الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست"، مؤكدًا، في مقابلة تلفزيونية، صباح الخميس، أن توقعاته قبل التصويت، والتي تضمنت إمكانية حدوث ركود، جعلته الآن مناصرًا لفريق الخروج البريطاني بعد أداء غير متوقع لمؤشرات الاقتصاد في بلاده. واعترف كارني بمخاوفه من خطر صدمة تضرب اقتصاد البلاد بعد الانفصال في مارس / آذار 2019، وحذر رئيسة الوزراء، تيريزا ماي، من خروج صعب لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدًا أنه سيؤدي إلى مزيد من الانخفاض في قيمة الإسترليني وضربة للاستثمار التجاري مما يضغط على اقتصاد البلاد.

وأشار إلى أنه مؤيد لـ"صفقة انتقالية"، كونها ستتيح للشركات والأسر الوقت الكافي للتكيف مع خروج بريطانيا من الاتحاد، مؤكدًا أن البنك سيبذل كل ما بوسعه لدعم الاقتصاد خلال المرحلة الانتقالية، مهما كان شكل الصفقة، سواء لم يكن هناك اتفاق أو صفقة شاملة. وهاجم العضو السابق في لجنة السياسة النقدية لبنك إنجلترا، أندرو سينتانس، المحافظ الحالي، قائلاً: "إنه لن يكون فخورًا بأداء النمو السلبي في بريطانيا، مقارنة بأكبر اقتصادات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وكندا، عندما يعرض ميزانيته الأسبوع المقبل". وبالتزامن مع ذلك، ارتفع الجنيه الإسترليني بنحو 0.2% مقابل الدولار عند 1.3129 دولار، و0.5% مقابل اليورو عند 1.1212 يورو، في تعاملات صباح الخميس.

بينما سجلت مبيعات التجزئة البريطانية أول تراجع على أساس سنوي منذ عام 2013، الشهر الماضي، على الرغم من النمو القوي في الأحجام مقارنة مع شهر سبتمبر / أيلول، في ظل معاناة الأسر من الأسعار التي تسجل ارتفاعًا سريعًا. وقال مكتب الإحصاءات الوطنية البريطاني إن الانخفاض الذي بلغ 0.3% على أساس سنوي، في أكتوبر / تشرين الأول الماضي، هو الأكبر منذ مارس / آذار 2013، ويعكس أداءً قويًا جدًا لتجار التجزئة في تشرين الأول 2016. وفي الأشهر الثلاثة المنتهية في تشرين الأول، ارتفع نمو المبيعات إلى 0.9%، من 0.7 % في الأشهر الثلاثة المنتهية في أيلول. وبالمقارنة على أساس سنوي، ارتفع حجم المبيعات في الأشهر الثلاثة حتى تشرين الأو بنحو 1.1 % فقط مقارنة معها قبل عام، وهو أقل معدل نمو منذ مايو / أيار 2013. وجاءت المبيعات في تشرين الأول أقوى من توقعات المحللين في استطلاع للرأي أجرته "رويترز"، وبلغ متوسط التوقعات فيه منخفضًا بنسبة 0.6 % في المبيعات على أساس سنوي، ونموًا نسبته 0.1 % على أساس شهري، وقال المكتب إن المبيعات الشهرية في الواقع ارتفعت 0.3 %.

وكان تردد المستهلكين في إنفاق المال في تشرين الأول واضحًا في مبيعات الملابس، حيث تراجعت مبيعات الملابس بنحو 1.5 % الشهر الماضي، ومع ذلك يعلق تجار التجزئة آمالهم على موسم الشتاء ومشتريات الأعياد، خصوصًا مع دفء الطقس خلال الشهر الماضي. وقال آرون سميث، المحلل الاقتصادي في "أي إن جي"، معلقًا على النتائج: "لعب دفء الطقس دورًا كبيرًا في انخفاض مبيعات الملابس، لكن هناك ضعفًا أوسع في الإنفاق الاستهلاكي بشكل عام، وبإلقاء نظرة على بيانات "فيزا" واتحاد التجزئة البريطاني في الأشهر الأخيرة، فإن المستهلكين ما زالوا حذرين للغاية بشكل عام، خصوصًا فيما يتعلق بالأمور غير الضرورية. وقال سميث إن الإنفاق الأسري قد تجاوز أسوأ حالاته، متوقعًا أن التضخم الأساسي سيتجه للانخفاض التدريجي، لكن نمو الأجور لا يزال تحت الضغط، بالتزامن مع نمو وظائف يظهر علامات مبكرة على الركود، مشيرًا إلى أن الدخل قد لا يتسارع بوتيرة أسرع مما يأمل بنك إنجلترا في 2018، وهذا يعني أن المستهلكين على الأرجح سيتخذون نهجًا حذرًا في الإنفاق، لما لا يقل عن ربعين آخرين.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محافظ بنك إنجلترا يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته محافظ بنك إنجلترا يعلن تحسن اقتصاد بلاده على عكس توقعاته



تخطف الأنظار بالتصاميم المميزة والأزياء اللافتة

"الجرأة" لإطلالات ليدي غاغا خلال إطلاق"مستحضرات التجميل"

واشنطن - فلسطين اليوم
يقترن اسم ليدي غاغا Lady Gaga دائمًا مع جرأة الإطلالات، وإن شهدت أزياؤها في الفترة الأخيرة تطورًا لافتًا من حيث إختيار تصاميم أنيقة تخطف بها الأنظار لكنها تعود وتغتنم كل فرصة لإختيار أزياء جريئة تجعلها تتفّرد على السجادة الحمراء. الإطلالة الأولى بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم يوسف الجسمي وهذا ما حصل، لدى إطلالتها بثلاث فساتين جريئة صُممت خصيصًا لها وتألقت بها خلال حفل إطلاق ماركتها الخاصة من مستحضرات التجميل Haus Laboratories. "غاغا"، استهلّت إطلالاتها بفستان أسود مزيّن بالترتر اللامع حمل توقيع المصمم الكويتي يوسف الجسمي Yousef Aljasmi، وتميّز الفستان بالفتحة الجانبية العالية جدًا. ببدلة القطة من قماش الدانتيل الشفاف من تصميم Kaimin مع كورسيه إطلالة ليدي غاغا الثانية لم تخلو أيضًا من الجرأة والإثارة، وهذ...المزيد

GMT 04:47 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019
 فلسطين اليوم - 10 افكار مبتكرة لتزيين سيارة العروس 2019

GMT 16:34 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

طريقة عمل ساندويتش الكفتة المشوية

GMT 05:47 2019 السبت ,02 آذار/ مارس

أحمد زكي
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday