توفيق الراجحي يكشف عن تشاحنات حول اتفاق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات
آخر تحديث GMT 20:17:27
 فلسطين اليوم -

أعلن عن نشوب خلافات ملموسة بين تونس وصندوق النقد الدولي

توفيق الراجحي يكشف عن تشاحنات حول اتفاق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - توفيق الراجحي يكشف عن تشاحنات حول اتفاق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات

رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد
تونس - فلسطين اليوم

كشف توفيق الراجحي الوزير التونسي المكلف بمتابعة الإصلاحات الكبرى، عن بروز خلافات ملموسة بين الحكومة التونسية وصندوق النقد الدولي، حول اتفاق سابق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات كل ثلاثة أشهر.

ويبدو أن استقرار أسعار النفط وعدم تجاوزها، في معظم الفترة الماضية، عتبة 75 دولاراً للبرميل هي التي تقف وراء موقف السلطات التونسية، دون أن يخفي هذا القرار كذلك غايات انتخابية لمعظم الأطراف السياسية التي تخشى غضب شرائح اجتماعية، نتيجة الزيادات المتكررة في أسعار المحروقات؛ خصوصاً خلال سنة 2018 التي شهدت زيادات متكررة في أسعارها.

والحكومة التونسية عادة ما تستجيب لضغوطات داخلية عند اتخاذها مجموعة من القرارات الاقتصادية، في حين أن صندوق النقد الدولي يتعامل مع أرقام وملفات، من ذلك أن الحكومة خالفت توصيات صندوق النقد، ووافقت على الترفيع في أجور موظفي القطاع العام، نتيجة ضغوطات الهياكل النقابية المحلية.

اقرا ايضا:

ملامح أوِّل جنازة رئاسية كبرى في التاريخ التونسي

كما تعمل الحكومة خلال هذه الفترة كذلك على تجاوز ما اتفق بشأنه حول الزيادات الآلية على أسعار المحروقات. وتنتظر السلطات التونسية زيارة بعثة صندوق النقد خلال شهر سبتمبر (أيلول) المقبل، لإجراء المراجعة السادسة لمواصلة النقاشات بين الطرفين حول عدة نقاط خلافية، من بينها كتلة الأجور التي ترتفع إلى أكثر من 14 في المائة من الناتج الإجمالي المحلي، ووعود بالترفيع في الأجور، وهو ما قد يؤثر على موافقة صندوق النقد وبقية هياكل التمويل الدولية، على منح تونس مجموعة من قروض موجهة لتمويل ميزانية البلاد، وتنفيذ مشروعات حكومية ملحة.

ويتفق الطرفان (الحكومة والصندوق) على أن نسبة النمو الاقتصادي خلال السنة الحالية لن تزيد عن 1.9 في المائة، وهو ما سيطرح مشكلات عدة خلال جلسات التفاوض حول الأقساط المتبقية من القرض المالي المقدر بـ2.9 مليار دولار، والممتد من 2016 إلى 2020.

وعلى مستوى التعديل الآلي لأسعار المحروقات، يتمسك صندوق النقد بضرورة تطبيق الترفيع الآلي للأسعار كل ثلاثة أشهر، لتخفيض عجز الميزانية، والرفع من نسبة النمو الاقتصادي السنوي، بينما ترى الحكومة التونسية أن الظرف غير مناسب لتلك الزيادة، نتيجة عدم تطابق التوقعات حول سعر البرميل. فصندوق النقد الدولي يتوقع أن يكون سعر البرميل خلال السنة الحالية في حدود 70 دولاراً، بينما ترى الحكومة التونسية أنه سيكون أقل من ذلك، ولعل استباق السلطات التونسية باعتماد فرضية سعر لبرميل النفط لا يقل عن 75 دولاراً ضمن ميزانية 2019، قد أعاق تنفيذ هذا الاتفاق بين الطرفين.

يذكر أن الحكومة التونسية بنت فرضية الأسعار خلال سنة 2018 على قاعدة 54 دولاراً لبرميل النفط، وهو ما عقد وضعيتها الاقتصادية، وأجبرها على اعتماد قانون مالية تكميلي، نتيجة الهوة الكبرى بين تلك الفرضية وواقع الأسعار في السوق الدولية.

وكان صندوق النقد الدولي قد ثمن في بيان بعثته الأخير، نتائج تنفيذ سياسة نقدية ومالية قوية، أثناء النصف الأول من السنة الحالية في تونس؛ حيث نجحت في تخفيض التضخم من ذروة بلغت 7.7 في المائة خلال سنة 2018، إلى 6.8 في المائة خلال شهر يونيو (حزيران) الماضي. كما شدد على ضرورة التحكم في عجز الميزانية وتخفيض النسبة من 4.9 في المائة إلى 3.9 في المائة، علاوة على دعوته للتحكم في ارتفاع الدين العام الذي بلغ نسبة 77 في المائة من إجمالي الناتج المحلي.

يذكر أن وزارة الصناعة التونسية والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، كشفت عن تغطية الإنتاج المحلي لنسبة 48 في المائة من حاجيات تونس من الطاقة فقط، وهو ما أدى إلى تفاقم العجز الطاقي بين سنتي 2017 و2018، وتضاعف حجم الدعم المالي الموجه إلى هذا القطاع الحيوي، وبالتالي ارتفاع العجز الطاقي. ولم يتجاوز الإنتاج المحلي من النفط خلال السنة الماضية معدل 40 ألف برميل في اليوم الواحد، بعد أن كان في مستوى 85 ألف برميل سنة 2010، وهو ما أدى إلى تفاقم العجز الطاقي ليقدر بنسبة 7 في المائة مقارنة مع سنة 2017.

قد يهمك ايضا:

رئيس الحكومة التونسية يُشجِّع الجزائر في نهائي كأس الأمم

تونس تحظر النقاب في الأماكن العامة رسميًا

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توفيق الراجحي يكشف عن تشاحنات حول اتفاق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات توفيق الراجحي يكشف عن تشاحنات حول اتفاق يقضي بإقرار تعديل آلي على أسعار المحروقات



أثناء حضورها حفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما

إيفانكا ترامب تستعيرُ فستان جذاب ارتدته والدتها عام 1991

واشنطن - فلسطين اليوم
استعارتْ ابنةُ الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، فستانَ والدتها إيفانا ترامب الذي ارتدته قبل 28 عامًا. وصورت "إيفانكا"، 37 عامًا، ترتدي فستانًا فائق الأناقة من تصميم المصمم الأميركي، بوب مكي، أثناء حضور الليلة الثانية لحفل زفاف مصممة الأزياء ميشا نونو في روما. وكان الثوب ذو الرقبة العالية مثاليًا للمناسبة المرصّعة بالنجوم، مثل كاتي بيري وأورلاندو بلوم، بالإضافة إلى أفراد العائلة المالكة الأمير هاري، وميغان ماركل. وتألّقت إيفانكا بفستان لامع أظهر ساقيها، وارتدت معه صندًلا عاليًا وأقراطًا ذهبية مع تسريحة مميزة لشعرها الأشقر، حسبما ذكرت صحيفة "ديلي إكسبرس" البريطانية. كما بدا زوجها جاريد كوشنر، متقنًا بالقدر نفسه، حيث كان يقف بجانب زوجته مرتديًا بدلة وربطة عنق. وكانت إيفانا ترامب، والدة إيفانكا، الزوجة الأولى ...المزيد

GMT 21:39 2018 الخميس ,25 كانون الثاني / يناير

قائد منتخب اليمن علاء الصافي يُعزّز قدرات شباب العقبة

GMT 08:00 2018 الثلاثاء ,25 كانون الأول / ديسمبر

إلغاء جواز السفر إلى دبي بدءًا من الأربعاء المقبل

GMT 20:18 2018 الجمعة ,26 كانون الثاني / يناير

لبنان يؤكد تورّط "إسرائيل" في تفجير صيدا

GMT 05:38 2017 الأحد ,15 تشرين الأول / أكتوبر

سلامة يؤكد تنفيذ العقوبات الأميركية على "حزب الله"

GMT 06:51 2016 الخميس ,22 كانون الأول / ديسمبر

باحثون يؤكدون تفوق الجنس على الاستنساخ لحفظ الأنواع
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday