المستشارة الألمانية تلعب دور الوسيط لمنح الصين تصنيف اقتصاد سوق
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

رئيس الوزراء الصيني أكد لها ضرورة مساعدة المستثمرين

المستشارة الألمانية تلعب دور الوسيط لمنح الصين تصنيف "اقتصاد سوق"

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - المستشارة الألمانية تلعب دور الوسيط لمنح الصين تصنيف "اقتصاد سوق"

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل
برلين جورج كرم

في استجابة سريعة لمطالب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، قال رئيس الوزراء الصيني لي كه تشيانغ، الإثنين، إن حكومته ستتخذ المزيد من الخطوات لخلق مناخ متكافئ الفرص للمستثمرين الأجانب، وأنها ملتزمة بتقليص فائض الطاقة الإنتاجية من الصلب.وأدلى "لي" بتصريحاته في لقاء صحافي مشترك مع المستشارة الألمانية، التي تعتزم القيام بدور الوساطة في النزاع القائم بين بروكسل وبكين، حول تصنيف الصين كاقتصاد سوق.

وأعلنت "ميركل"، في ثاني يوم لها في بكين، عزمها إثارة هذا الموضوع مع رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، بعد انتهاء زيارتها للصين.وأشارت إلى أنه سيكون هناك قمة أوروبية - صينية قبل الصيف، مضيفة بالقول: "لا يزال لدينا وقت لبضعة أشهر كي يتسنى لنا اتخاذ القرارات في الوقت المناسب".

.يشار إلى أنه تم التعهد للصين عند التسجيل في منظمة التجارة العالمية في عام 2001 بالحصول على وضع اقتصاد السوق بحلول نهاية العام الحالي، لكن الاتحاد الأوروبي يرغب في أن تظل هناك إمكانية توفير آليات حماية ضد المنتجات الرخيصة من الصين.وكانت "ميركل" قد طالبت بفرص متكافئة في الصين أمام الشركات الأجنبية في مستهل زيارتها لبكين، الأحد، وسط شكاوى من شركات أجنبية حول القيود المفروضة على دخول السوق.

وقالت "ميركل" إن الشركات الأجنبية تحتاج إلى إطار عمل قانوني جيد؛ مبينة أن هذا الإطار ينبغي أيضًا أن يوضع بطريقة تجعل الشركات الأجنبية تتمتع بنفس الحقوق والمزايا لنظيرتها المحلية، خاصة في ما يتعلق بالمناقصات العامة، والحماية الفعالة للعلامات التجارية، وبراءات الاختراع والبيانات. وتعهدت الصين مرارًا بزيادة انفتاح السوق أمام الشركات الأجنبية وتنفيذ إصلاحات، في إطار جهودها لدعم اقتصادها المتباطئ، لكن المنتقدين الأجانب يتهمونها بعدم المضي قدمًا في الإصلاحات، وإدخال قواعد تنظيمية جديدة تفرض مزيدًا من القيود على الدخول إلى السوق. وتأتي زيارة "ميركل" أيضًا مع غضب في أوروبا من صادرات الصلب الصينية، والتي نمت بشكل كبير، وسط اتهامات منافسين أجانب للصين بإغراق الأسواق بصادرات منخفضة التكلفة بعد تباطؤ الطلب في سوقها المحلية.ووقعت ألمانيا والصين، الإثنين، خلال المشاورات الحكومية الرابعة بين البلدين المنعقدة في بكين، 24 اتفاقية في مجالات متعددة، من بينها التعاون في إعادة إعمار أفغانستان، بالإضافة إلى اتفاقية للمساعدة المشتركة في تطوير الحماية من الكوارث والعمل في المناجم، واتفاقيات مع شركات تتعلق بتعزيز التعاون الثنائي في حماية البيئة والنظامين التعليمي والصحي، والتنمية الزراعية المستدامة، وتطوير الجيل الجديد من شبكات المحمول، إلى جانب اتفاقيات في قطاع النقل في السكك الحديدية وصناعة الطائرات والسيارات.

كما اتفق الجانبان على تأسيس مركز مشترك للتنمية المستدامة، لحماية الموارد العالمية ومكافحة الفقر. علاوة على ذلك، تعهدت شركة "فولكس فاغن" الألمانية لصناعة السيارات بتبني برنامج لدعم التربية البيئية في المدارس الصينية، والذي يهدف إلى تدريب ألف مدرس صيني كـ"سفراء أصدقاء للبيئة". وعلى صعيد متصل، ذكرت تقارير إخبارية أن مبيعات التجزئة من السلع الاستهلاكية في الصين سجلت خلال الشهر الماضي زيادة بنسبة 10 %، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وبنسبة 10.1 % عن الشهر السابق.وبحسب مكتب الإحصاء الوطني الصيني فإن مبيعات التجزئة زادت خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 10.2 % عن الفترة نفسها من العام الماضي.

يذكر أن مبيعات التجزئة تساهم بنسبة كبيرة في النمو الاقتصادي للصين، في ظل تحول البلاد نحو اقتصاد يعتمد على المجتمع الاستهلاكي وليس على الصادرات لتحقيق النمو. وتراجع نمو الاستثمار في الأصول الثابتة في الصين إلى أقل من 10 %، للمرة الأولى منذ عام 2000، في الفترة من يناير / كانون الثاني، حتى مايو / أيار، وبدا أن قوة الدفع الناجمة عن نمو قياسي للائتمان تتلاشى سريعًا، مما يثير مجددًا التوقعات بمزيد من إجراءات التحفيز الاقتصادي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المستشارة الألمانية تلعب دور الوسيط لمنح الصين تصنيف اقتصاد سوق المستشارة الألمانية تلعب دور الوسيط لمنح الصين تصنيف اقتصاد سوق



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 14:26 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 12:47 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 11:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

الملكة إليزابيث تستدعي حفيدها لاجتماع أزمة

GMT 12:18 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

اشتية يؤكد الحكومة تتحضر للانتخابات التي طال انتظارها

GMT 04:45 2018 السبت ,08 كانون الأول / ديسمبر

أمل كلوني تحمِّل الرئيس ترامب مسؤولية مقتل جمال خاشقجي

GMT 02:44 2017 السبت ,01 تموز / يوليو

غادة عبد الرازق تعرض أماكن حميمة من جسدها

GMT 07:39 2016 الخميس ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إمكانيات بسيطة تمكنك من بناء منزل صغير لأطفالك

GMT 11:49 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

الجامعة العربية تدعو بريطانيا للاعتراف بدولة فلسطين

GMT 08:29 2019 الخميس ,11 إبريل / نيسان

عرض تاج أثري من منتجات "فابرجيه" في مزاد

GMT 09:37 2018 الأربعاء ,08 آب / أغسطس

الأردن يشهد 10434 حالة تزويج قاصرات لعام 2017
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday