أسواق المال العربية تسجّل تراجعات متفاوتة في نهاية التداولات
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

شهدت أسعار الأسهم أخيرًا مزيدًا من الانخفاض 

أسواق المال العربية تسجّل تراجعات متفاوتة في نهاية التداولات

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أسواق المال العربية تسجّل تراجعات متفاوتة في نهاية التداولات

البورصة المصرية
بيروت ـ فادي العاصي

سجلت ثماني بورصات عربية تراجعات متفاوتة في نهاية تداولات هذا الأسبوع بينما ارتفعت 5 أسواق أخرى. وبين المتراجعين، حلت السوق المصرية في الطليعة، إذ هوى مؤشرها 5.8 % في حين تراجع مؤشر السوق الكويتية 2.4 %، وجاءت السوق السعودية ثالثة بانخفاض 1.8 % كما تراجعت بورصة بيروت 1.3 % متأثرة بتداعيات التفجيرين الإرهابيين الأخيرين. وسجلت السوق البحرينية والأردنية انخفاضاً نسبته 1.2 % وواحد % على التوالي. وسُجل انخفاض طفيف في السوق العُمانية بتراجع 0.9 % وفي المغرب بـ0.6 %.

وبين الأسواق التي سجلت ارتفاعاً، حلّت تونس في الطليعة بزيادة 2.7 % تلتها أبو ظبي بـ1.4 %، وما عدا ذلك كانت الارتفاعات في دبي وقطر وفي السوق الفلسطينية كلها دون 0.5 %.

ووفقاً لتحليل أسبوعي لشركة "صحارى"، سجّل الأداء العام للبورصات العربية تداولات عشوائية متسارعة أدت إلى تراجع المؤشر العام لمعظم البورصات في نهاية الأسبوع، وكان لصائدي الصفقات النصيب الأكبر من حال التذبذب المسجلة وخصوصاً الصفقات التي ينفذها المتعاملون الأفراد، فيما كان لمؤشرات استقرار أسعار النفط عند المستويات المنخفضة تأثير آني على أجواء التداولات المنفذة والذي شجع الدخول في عمليات شراء قصيرة الأجل.

واستطاع عدد من البورصات الاستقرار فوق الحواجز النفسية بدعم من الأسهم القيادية، خصوصاً تلك التي لها علاقة مباشرة بتطورات أسعار النفط، مع الأخذ في الاعتبار استمرار ضعف مصادر السيولة المتداولة وقيمتها والتي باتت تؤثر في قيمة الفرص والحوافز عند توافرها وتنعكس في شكل حاد أيضاً على إغلاق المؤشرات وعلى أسعار الأسهم المتداولة وتخفض فرص الشراء عند الأسعار المتراجعة.

وكان ملاحظاً عند المستوى المسجل من التراجع لمصادر السيولة الاستثمارية عودة السيطرة الكاملة للمضاربين على جلسات التداول، والوصول إلى التحكم في مسارات السوق، فيما تضيف حال الضبابية التي يشهدها المناخ الاستثماري في الكثير من الاقتصادات الرئيسية حول العالم مزيداً من الضغوط والتراجع لأسعار الأسهم المتداولة، ذلك أن الكثير من أسواق المنطقة بات يتحرك ضمن مناخات استثمارية غير واضحة المعالم، وبالتالي صعوبة الحديث عن عامل أو عدد من العوامل المحددة التي تؤثر في الأداء العام للبورصات وتضعف دورها التنموي والاستثماري من فترة إلى أخرى.

وفي وقت تتسع فرص الشراء لدى البورصات العربية وتتنوع كلما شهدت أسعار الأسهم مزيداً من الانخفاض واستقرت قيمة السيولة، يبقى اختيار الفرصة الاستثمارية أو السهم هو الأهم ضمن مجمل المعطيات المتوافرة عن السهم والسوق. وعلى رغم الضغوط والتذبذب المتوسط والحاد في بورصات المنطقة، يبقى الرهان متركزاً على اتجاه الأسواق التي تتمتع اقتصاداتها بأداء قوي وتنمو بمعدلات تساوي التوقعات المسبقة أو تتجاوزها، إلى جانب الاقتصادات التي تتمتع بتقويم استثماري وائتماني مستقر وإيجابي وتحقق نتائج أعمال منسجمة مع الأداء العام، والتي سيكون لها نصيب جيد من حركة رؤوس الأموال التي تبحث عن فرص استثمارية جيدة ومستقرة خلال الفترة المقبلة.

وواصلت سوق الأسهم السعودية خسائرها خلال تداولات الأسبوع، وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات، حيث تراجع المؤشر العام بواقع 49.35 نقطة أو 0.70 % ليقفل عند مستوى 7034.08 نقطة، كما تراجعت مؤشرات الحجم والسيولة، إذ تداول المستثمرون 1.1 بليون سهم بقيمة 23.5 بليون ريال (6.2 بليون دولار) نُفذت من خلال 490.3 ألف صفقة.

وفي الكويت، جاءت محصلة مؤشرات البورصة حمراء وسط تراجع في أداء مؤشرات السيولة والحجم، وتراجع مؤشر السوق السعري بواقع 41 نقطة أو 0.71 % ليقفل عند 5725.41 نقطة، كما تراجع المؤشر الوزني بنسبة 1.68 % أو 6.7 نقطة ليغلق عند مستوى 390.84 نقطة. وسار مؤشر "كويت 15" على خطاهما ليتراجع 2.16 % أو 24.9 نقطة بعدما أنهى آخر جلسات الأسبوع عند مستوى 933.99 نقطة. وتراجعت الأحجام وقيمة السيولة بنسبة 8.9 % و 15.2 % على التوالي، حيث تداول المستثمرون 663.04 مليون سهم بقيمة 68.87 مليون دينار نفذت من خلال 16.42 ألف صفقة.

 

وخسر رأس المال السوقي 450 مليون دينار (1.575 بليون دولار) ليسجل 26.76 بليون دينار في مقابل 27.21 بليون دينار الأسبوع الماضي.

وارتفعت تداولات السوق القطرية مع زيادة مؤشرات السيولة والحجم. وسجل المؤشر العام 10860.18 نقطة بمكاسب بلغت 29.85 نقطة أو ما نسبته 0.28 %. وارتفع عدد الأسهم وقيمتها بنسبة 15.15 % و10.31 % على التوالي، إذ تداول المستثمرون 37.25 مليون سهم بقيمة 1.53 بليون ريال (412 مليون دولار) نُفذت من خلال 15.48 ألف صفقة.

وتراجعت السوق البحرينية بضغط من غالبية قطاعاتها، وكان هذا الانخفاض بواقع 14.72 نقطة أو 1.19 % ليقفل المؤشر عند مستوى 1219.21 نقطة. وتراجعت قيمة التداولات وحجمها، مع تداول 11.5 مليون سهم بقيمة 1.1 مليون دينار (2.9 مليون دولار) نفذت من خلال 263 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 5 شركات مقابل تراجعها في 11 شركة واستقرارها في 4 شركات.

كما تراجع مؤشر البورصة العمانية بضغط من قطاعاتها كافة، وسط تباين في أداء مؤشرات السيولة والحجم، حيث أقفل مؤشر السوق العام تعاملات الأسبوع عند مستوى 5795.81 نقطة، بتراجع بلغ 52.60 نقطة او ما نسبته 0.90 %، وارتفعت أحجام التداول في حين تراجعت قيمتها بنسبة 43.60 % و15.31 % على التوالي، مع تداول 79.1 مليون سهم بقيمة 15.2 مليون ريال نفذت من خلال 2434 صفقة.

وفي الأردن تراجع أداء البورصة والمؤشر 1.0 %، ليقفل عند 2000.7 نقطـة، وانخفضت قيمة التداولات وحجـمها، مـع تداول 22.5 مليون سهم بقيمة 21.1 مليون دينار (29.5 مليون دولار) نُفذت من خلال 12.5 ألف صفقة.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسواق المال العربية تسجّل تراجعات متفاوتة في نهاية التداولات أسواق المال العربية تسجّل تراجعات متفاوتة في نهاية التداولات



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 20:32 2020 الأحد ,03 أيار / مايو

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات

GMT 00:05 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 07:20 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الجوزاء" في كانون الأول 2019

GMT 12:07 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل شابًا على حاجز عسكري في القدس

GMT 13:11 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

"الأسرى" تنظم حفل تكريم لأسرى اجتازوا دورة في القانون الدولي

GMT 10:48 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

الاحتلال يعتقل تسعة مواطنين بينهم أطفال في الخليل

GMT 07:39 2016 الثلاثاء ,09 شباط / فبراير

خمسة جامعات فلسطينية تطالب الأتحاد تعليق الإضراب

GMT 09:13 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

10 أفكار وخامات رائجة لديكور منزلي معاصر

GMT 15:47 2019 الثلاثاء ,23 إبريل / نيسان

مدرب نمساوي مرشح لقيادة نادي فولفسبورج الألماني
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday