تصويت اليونانيين بـلا يتسبب بتعميق الفجوة بين اليونان والاتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

ألمانيا تؤكد أن نتيجة التصويت تعبّر عن إرادة المواطنين ويجب احترامها

تصويت اليونانيين بـ"لا" يتسبب بتعميق الفجوة بين اليونان والاتحاد الأوروبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تصويت اليونانيين بـ"لا" يتسبب بتعميق الفجوة بين اليونان والاتحاد الأوروبي

مقر البنك المركزي الأوروبي
أثينا ـ سلوى عمر

تتلاشي الآمال سريعًا في عقد هدنة بين أثينا ودائنيها، واتسعت الفجوة بينهما في أعقاب الاستفتاء الأخير الذي أجراه المواطنين في اليونان وانتهى برفض شروط خطة الإنقاذ المطروحة للخروج من الأزمة المالية التي تعصف باقتصاد البلاد، وبعد استقالة وزير "المالية" في الحكومة اليونانية يانيس فاروفاكيس أخيرًا، فقد تعززت الآمال في تحقيق انفراجة للأزمة إلا أنه ثبت بأن التفاؤل قصير الأمد.

وأكد رئيس وزراء لاتفيا الأسبق وأبرز المسؤولين الأوروبيين عن اليورو فالديس دومبروفسكيس، أن نتيجة الاستفتاء بـ"لا" كان لها تأثير كبير في اتساع الفجوة ما بين اليونان ودول منطقة اليورو، مشيرًا إلى أنه لا يوجد طريق سهل نحو الخروج من الأزمة التي تعاني منها اليونان إلى جانب ضياع الكثير من الوقت والفرص،.

وأضاف دومبروفسكيس أن اليونان لا تزال جزءا من أوروبا، ولكنه امتنع عن الكشف عن مستقبلها وما إذا كانت ستستمر في منطقة اليورو أم لا، موضحًا أن اليونان تلقت 184 مليار يورو (ما يعادل 130 مليار جنيه إسترليني) من أموال خطة الإنقاذ منذ عام 2010 ، إلا أن نتيجة الاستفتاء بـ"لا" بات معها التوصل إلى حل أكثر تعقيدا.

وحذرت المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل من أن الشروط لعقد محادثات جديدة مع اليونان لم يتم الاتفاق عليها، وأضاف المتحدث باسم مستشارة ألمانيا ستيفن سيبرت إلى أن نتيجة التصويت التي تعبر عن إرادة المواطنين في اليونان لا بد وأن تحظي بالاحترام.

وعقدت ميركل محادثات مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند تمهيدًا لقمة طارئة تعقد الثلاثاء لقادة دول منطقة اليورو والبالغ عددهم 19، فالوقت ليس في صالح اليونان التي قاربت البنوك بها على نفاذ الأموال منها، ولا تزال عمليات السحب اليومية للأموال النقدية بحد 60 يورو ولكن بعض الأشخاص لا يمكنهم الحصول على ما يزيد عن 50 يورو.

ووعدت الحكومة اليونانية بان البنوك ستعيد فتح أبوابها الثلاثاء، ولكن ذلك يبدو من غير المرجح في ظل توقع قيام البنك المركزي الأوروبي بالامتناع عن ضخ مزيد من الأموال للبنوك في اليونان، ووفقًا لما ورد بالتليفزيون اليوناني فإن رئيس الوزراء أليكسس تيسبراس استقطع بعض الوقت من المحادثات التي يجريها مع قادة الأحزاب من أجل القيام بعمل مكالمة هاتفية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ومن الممكن مناقشة أزمة اليونان على هامش اجتماع قمة "بريكس" المقرر عقدها الأربعاء في الجمهورية الاتحادية الروسية بشكيرستان أو باشكيريا ، والذي يجمع قادة كلاً من البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

وترغب حكومات ألمانيا وسلوفاكيا وفنلندا في توقيع اليونان على إجراء إصلاحات صارمة مقابل الحصول على مساعدات مالية، ولكن دول جنوب أوروبا كان لها رأيا آخر حيث دعا وزير "الخارجية" الإيطالي باولو جينتيلوني إلى استئناف المحادثات مع اليونان، بينما أكد وزير "المالية" الإسباني لويس دي جوندوس أن الجميع يريد بقاء اليونان في منطقة اليورو على الرغم من التصويت الذي بات معه الموقف أكثر تعقيدَا.

ويتعامل الحزب الحاكم في إسبانيا - والذي كان يواجه تحدياً من حركة "Podemos" في الانتخابات أخيرًا هذا العام – مع الأزمة اليونانية بحرص واستخدام محنتها في تبرير سياسة التقشف الخاصة بها، بينما رحب زعيم حركة "Podemos" بابلو اغليسياس بنتيجة الاستفتاء، مشيرًا إلى أن سياسة التقشف ليست السبيل الوحيد للخروج من الأزمة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصويت اليونانيين بـلا يتسبب بتعميق الفجوة بين اليونان والاتحاد الأوروبي تصويت اليونانيين بـلا يتسبب بتعميق الفجوة بين اليونان والاتحاد الأوروبي



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 22:52 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

GMT 15:03 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

أبومرزوق يُؤكّد أنّ إدارة المعبر وطنية بلا وجود إسرائيلي

GMT 11:08 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

ستوكهولم من أجمل مدن العالم والأكبر في السويد

GMT 15:22 2019 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

"سبيس إكس" على خطى "أبولو" في نقل رواد الفضاء

GMT 09:52 2018 الجمعة ,02 شباط / فبراير

فيلم THREE BILLBOARDS يحقق 74 مليون دولار أميركي

GMT 11:00 2018 الإثنين ,15 كانون الثاني / يناير

الترميم لا الهدم هو الحل في بيت عبدالله الفرج بالفحيص

GMT 14:50 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

البايرن يُعلن حقيقة السعي لضم سامي خضيرة

GMT 16:13 2017 الإثنين ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تامر آمين يعود ببرنامج "الحياة اليوم" في حلقة حديثة

GMT 06:44 2017 الخميس ,05 تشرين الأول / أكتوبر

اتلاف مواد تجميل وسكاكر منتهية الصلاحية في جنين

GMT 07:06 2016 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

الفأر الجبلي يستطيع مضغ لوح خشبي بحجم علبة الكوكاكولا
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday