مصطفى يؤكد بناء القطاع الصناعي خطوة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

خلال تسليم عقود استثمارية في مدينة بيت لحم الصناعية

مصطفى يؤكد بناء القطاع الصناعي خطوة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - مصطفى يؤكد بناء القطاع الصناعي خطوة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي

وزير الاقتصاد الوطني محمد مصطفى
بيت لحم- عثمان أبو الحلاوة

صرح نائب رئيس الوزراء الفلسطيني، ووزير الاقتصاد الوطني، محمد مصطفى، بأنَ بناء القطاع الصناعي الفلسطيني خطوة مهمة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي، وسنبذل كل الجهود لتطوير هذا القطاع بالتعاون مع الشركاء كافة، وسنقود حراك على مختلف المستويات لتغير المنظومة الاقتصادية الحالية.
 
وجاء ذلك خلال مشاركته في تسليم سبعة عقود استثمارية في مدنية بيت لحم الصناعية، بحضور ممثلين عن القنصلية الفرنسية، والمؤسسات الحكومية ذات العلاقة، والشركة المطورة للمدينة الصناعية وممثلين عن القطاع الخاص الفلسطيني.

وأشار  مصطفى إلى أنَ تسليم العقود الاستثمارية له رمزية سياسية واقتصادية كبيرة في ظل الوضع الراهن الذي تمر به دولة فلسطين، معرباً عن بالغ شكره وتقديره للحكومة الفرنسية الداعمة والمساندة للحكومة الفلسطينية على المستويان السياسي والاقتصادي.
 
وأضاف أنَ الوضع السياسي الفلسطيني في نقطة تحول بعد مرور عشرين عاماً على عملية السلام، واتفاقية باريس التي لم يكن الجانب الإسرائيلي يوماً ملتزما بها.

وبين مصطفى، أنَ الخطوات الدبلوماسية والقانونية الفلسطينية تتقدم، وبالتوازي مع الجهد السياسي المبذول، وسيكون هناك جهد اقتصادي لتغير المنظومة الاقتصادية الحالية، خصوصًا أنَ إسرائيل بإجراءاتها وسياساتها ألغت الاتفاقيات المبرمة وتطبقها من جانب واحد وفق مصالحها.

ومن جانبها، أكدت نائبة القنصل الفرنسي، اعتزازها الكبير بتسليم العقود للشركات التي ستباشر عملها، والذي يأتي تتويجًا للإصرار الفلسطيني والفرنسي لإنجاح مشروع منطقة بيت لحم الصناعية.

وشددت على موقف بلادها الداعم لفلسطين سياسياً واقتصادياً والقطاع الخاص، مشيرة إلى مجموعة البرامج التي تنفذها فرنسا في دولة فلسطين.

وفي نفس السيقا، بين رئيس مجلس إدارة الشركة المطورة لمدينة بيت لحم الصناعية، سمير حزبون، أنَه سيتم استكمال المرحلة الأولى من البنية التحتية لمنطقة بيت لحم مع نهاية الشهر المقبل، على أنَ يتم البدء في انجاز المرحلة الثانية من أعمال البنية التحتية الداخلية للمنطقة الصناعية خلال صيف العام الجاري.

وتبلغ القيمة الاستثمارية للشركات التي تسلمت عقود العمل نحو 10 ملايين دولار في مجالات الكهربائيات، و تخزين الخضار والفواكه، والمواد الغذائية، والنقش على الحجر والرخام، وتدوير الإطارات المطاطية البلاستيكية، وغيرها من المجالات والتي من المتوقع أن توفر هذه المشاريع ما يزيد عن  350 فرصة عمل.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصطفى يؤكد بناء القطاع الصناعي خطوة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي مصطفى يؤكد بناء القطاع الصناعي خطوة في تحقيق الاستقلال الاقتصادي



GMT 12:56 2021 الأحد ,03 كانون الثاني / يناير

إنتاج روسيا من النفط في 2020 يسجّل أول تراجع منذ 2008
 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 10:02 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

كن دبلوماسياً ومتفهماً وحافظ على معنوياتك

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 15:07 2016 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

نسرين طافش تحتفل بالعام الجديد

GMT 21:39 2016 الجمعة ,08 إبريل / نيسان

فوائد الخيار الرائعة للجسم والوجه وللحامل

GMT 00:09 2020 الأحد ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهات مع الاحتلال على الحاجز الشمالي لقلقيلية

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday