نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة
آخر تحديث GMT 18:55:45
 فلسطين اليوم -

أثرن ضجة بين المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي

نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة

الفنانة مها أحمد
القاهرة - شيماء مكاوي

في الآونة الأخيرة لاحظنا اتجاه بعض النجمات إلى إنقاص أوزانهن بشكل ملحوظ فاجأ الجميع وأحدث ضجة كبيرة في الوسط الفني وبين المعجبين في مواقع التواصل الاجتماعي.

ومن ضمن هؤلاء النجمات الفنانة مها أحمد التي ظهرت أخيرًا بكامل رشاقتها وفقدت عشرات الكيلو غرامات، أفقدتها لقب "بكبوظة السينما المصرية" لاستعادة جمالها ورشاقتها.

وكشفت الفنانة مها أحمد إلى "فلسطين اليوم" عن سر فقدان وزنها، قائلة "لم أكن يومًا راضية عن وزني هذا وما وصلت إليه من فقدان الكثير من الكيلوغرامات؛ لأنَّ السمنة أثرت كثيرً على صحتي فلم أعد أستطيع التحرك بنشاط أو مزاولة حياتي بشكل طبيعي".

وأضافت مها "على النطاق الفني، كان دائمًا المخرجون يحاصرونني في أدوار معينة مرتبطة بالفتاة السمينة الكوميدية وهذا أيضًا لم أكن راضية عنه، فأنا فنانة وأستطيع أن أقدم الكثير من الأدوار الأخرى والمختلفة، وعلى الرغم من أنَّ لقب "بكبوظة" كنت سعيدة به للغاية إلا أنني تنازلت عنه لاستعادة رشاقتي".

وعن سر فقدانها للكثير من الكيلوغرامات، أوضحت "خضعت لحمية غذائية صارمة للغاية، رغم أنني قد حاولت في الماضي الخضوع إلى الكثير من الحميات الغذائية التي باءت جميعها بالفشل؛ لكنني في هذه المرة كانت إرادتي قوية وكان لدي إصرار وعزيمة للوصول إلى حلم الرشاقة، ولم أخضع لأي عمليات شفط دهون أو تدبيس معدة مثلما تردَّد أخيرًا فقط الحمية الغذائية الصارمة".

وتابعت معها حديثها "وللعلم لقد واجهت الكثير من الصعوبات أثناء إجراء الحمية؛ لأنَّ جسمي ضعيف وقد أصبت بالأنيميا الحادة ولكن رغم ذلك أصريت على استكمال الحمية".

من جهة ثانية، كشفت الفنانة سمية الخشاب إلى "فلسطين اليوم" عن أسرار فقدانها لوزنها بشكل ملحوظ، قائلة "فقدت حتى الآن أكثر من 20 كيلو غرام كنت قد اكتسبتهم في الآونة الأخيرة بسبب ظروف صحية خارجة عن إرادتي وفور استقرار الوضع الصحي قررت استعادة رشاقتي مرة أخرى، وكان لأمي دور ملحوظ في الوصول لما وصلت إليه من جسم رشيق حيث كانت دائمًا تشجعني على الاستمرار في الحمية من أجل الحصول على الرشاقة".

وأوضحت الخشاب "لم أخضع لأي عمليات تجميل لأنني ضد إجراء عملية جراحية من أجل فقدان الوزن فقط اتبعت حمية غذائية وهو نظام "الديتوكس" وهو يعتمد فقط على تناول أكبر كمية من العصائر بصفة يومية مع تناول الماء بكثرة".

نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة

واستأنفت "من مميزات هذا النظم أنَّه يخلص الجسم من كل السموم الموجودة به؛ لكنه نظام صارم للغاية مع ذلك أنقصني نصف كيلو غرام يوميًا وبعد شهر غيَّرت النظام بحمية غذائية أخرى أخف نوعًا ما من هذا النظام ولكني مستمرة في الحمية حتى الآن حتى أحافظ على ما وصلت إليه"، مؤكدة "في حالة وجود إرادة قوية ستستطيعين الوصول إلى ما تريده بسهولة".

ومن جهة ثالثة، أحدثت الفنانة ليلى علوي ضجة كبيرة بعد نشر جلسة التصوير الأخيرة التي صوّرها خالد فضة.

وكشفت الفنانة ليلى في مقابلة مع "فلسطين اليوم" عن أسرار فقدانها لوزنها بهذا الشكل، موضحة "لم أخضع لأي حمية غذائية فقط مارست الرياضة مع تناول وجبات صحية من دون أي دهون، ولم يكن لدي خطة محكمة لإنقاص وزني ولم أستعجل الوصول إلى ما وصلت إليه الآن، فقط كنت أريد أن أصل إلى ما أريد على مدى زمني طويل حتى لا أشعر باليأس والحرمان من الطعام".

وبيّن أنَّ "السبب الرئيسي هو ممارسة الرياضة خصوصًا رياضة المشي في الصباح الباكر، فهي مهمة جدًا للصحة وللرشاقة أيضًا".

وعن الضجة التي أحدثتها على مواقع التواصل الاجتماعي تضحك وتقول"لم أكن أتوقع كل هذه التعليقات وسعدت بها كثيرًا وسعدت أيضًا بأن أكون الحافز لأي شخص يريد أن يصل إلى حلم الرشاقة وأقول لهم لا يوجد شيء مستحيل فبالإرادة القوية وممارسة الرياضة مع إتباع نظام غذائي صحي ستصلين إلى حلم الرشاقة والجمال والصحة".

نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة

فيما تكشف الفنانة فيفي عبده في مقابلة مع "فلسطين اليوم" عن سر رشاقتها الأخيرة، مؤكدة أنَّها "فقدت 25 كيلو غرام من وزني أخيرًا بسبب إتباعي لحمية غذائية قاسية وممارسة رياضة بصفة يومية والحمد لله عندما قررت إنقاص وزني وأنا بكامل صحتي ونشاطي الفني والمهني وفي حياتي أيضًا لذا عندما أفكر أن آكل أي طعام غير صحي ويساعد على السمنة أفكر كثيرًا في صحتي فأبتعد عنه وأتناول غيره الصحي والمفيد واعتدت على ذلك حتى أنني الآن لا أستطيع عل الإطلاق تناول أي طعام ثقيل".

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة نجمات يخسرن أوزانهن ويسترجعن رشاقتهن بحمية غذائية صارمة



GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تكريم نجوم مصر والعالم في منتدى صناعة الترفيه في السعودية
 فلسطين اليوم -

بفستان ميدي أنثوي بامتياز من ماركة فيليب فاريلا

تألقي باللون الزهري بأسلوب الملكة ليتيزيا الراقي

مدريد ـ لينا العاصي
الملكة ليتيزيا لا تخذلنا أبداً في ما يتعلّق بالإطلالات الراقية التي تسحرنا بها في كل مناسبة. فقد تألقت خلال الإحتفال بالعيد الوطني لإسبانيا بفستان ميدي أنثوي بإمتياز باللون الزهري الباستيل من ماركة فيليب فاريلا Felipe Varela. هذا الفستان الذي صُمم خصيصاً للملكة ليتيزيا، تميّز بالقصة الـA line مع حزام لتحديد خصرها الرفيع، كذلك بالياقة التي تعرف بإسم peter pan، إضافة الى الزخرفات على شكل فراشات التي زيّنت الفستان إضافة إلى الأزرار الأمامية. الأكمام أيضاً لم تكن عادية، بل تميّزت بقماشها الشفاف والكشاكش التي زيّنت أطرافها. وقد أكملت الملكة ليتيزيا اللوك بحذاء من ماركة Steve Madden باللون الزهري مع شريط من الـpvc من الأمام، وحملت حقيبة كلاتش من ماركة Magrit باللون الزهري أيضاً. ولإطلالة أنيقة، إعتمدت ليتيزيا تسريحة الشعر المرفوع على شكل كعكة الأم...المزيد

GMT 06:28 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال
 فلسطين اليوم - "الساحة الحمراء" قلب موسكو النابض بالجمال

GMT 06:59 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها
 فلسطين اليوم - الإعلامية الكويتية فجر السعيد تُعلّق على الشامتين في مرضها

GMT 15:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

"أبو تريكة" يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 12:43 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

فرنسا تنتصر على إيسلندا بهدف نظيف في تصفيات "يورو 2020"

GMT 17:46 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أبو تريكة يرفض مقارنته بـ"محمد صلاح" ويفتقد للأهلي

GMT 13:26 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

ضمن منافسات الجولة الأولى المؤهلة لكأس أفريقيا

GMT 07:19 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

الفيصل يتسلم جائزة القادة تحت 40 عامًا على مستوى العالم

GMT 15:47 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

وُضع التقرير في الملف المعروض على غرفة فض النزاعات

GMT 13:20 2014 الإثنين ,15 أيلول / سبتمبر

افتتاح كلية الدعوة الإسلامية في مدينة الظاهرية

GMT 00:44 2018 الإثنين ,22 تشرين الأول / أكتوبر

البقر الأنكولي يواجه خطر الاختفاء بسبب التدخلات الجينية
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday