توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع
آخر تحديث GMT 20:37:03
 فلسطين اليوم -

تمكن الشخص من الدفع دون استخدام المال الكاش

"توب شوب" تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - "توب شوب" تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع

توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع
واشنطن - يوسف مكي

أطلقت شركة "توب شوب" بالتعاون مع "باركلي باي" مجموعة من العناصر مثل علاقات المفاتيح وحافظات الأيفون والملصقات، وذلك لإيواء شريحة تحتوي على بيانات الدفع الخاصة بحاملها، والتي تمكنه من الدفع دون استخدام المال الكاش.

وأكدت "باركلير" بأن الانفاق باستخدام البطاقات الائتمانية ارتفع بنسبة 150% هذا العام، موضحًة أن 45% من النساء تستخدم هذه الطريقة بالدفع اليوم، حيث تتجه الموضة ناحية صعود الحقائب الصغيرة جدًا، فمع نظام "أبل باي" سينتهي الدفع باستخدام النقود الكاش في غضون عشرة أعوام.

توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع

وتكتنز حقيبة النساء بالكثير من العناصر مثل محفظة ضخمة تحتوي على بطاقات الائتمان وبطاقات للتخزين وبطاقات العمل والنقود المعدنية والمال الورقي، وأكوام من الايصالات، وطالما اعتبر المال أحسن هدية في عيد الميلاد المجيد، ولكن يبدو أن هذه العادة سيكون عفا عليها الزمن مستقبلًا.

وأوضحت مديرة في "انفوشن جروب" لوسي غرين "من المنطقي التخلص من المحافظ الكبيرة بشكل تدريجي، فكل الأشياء التي كنا نضعها فيها اختفت تدريجيًا، وتحديدًا النقود الكاش، فأصبح ينظر لها وكأنها شيء قديم الطراز، وغير صحي وتكلفة غير ضرورية، فالعديد من تجار التجزئة اليوم يميلون لإيصال ايصالات رقمية، وبالفعل نرى أن نظم الدفع تتحرك خطوة للأمام، مستخدمة هويتنا الجسدية للوصول لحساباتنا، فأبل تستخدم بصمة الأصبع، فيما تستخدم باي بال بصمة الوجه، وأصبحنا نشهد مسحًا جديدًا باستخدام الوريد".

توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع

وأصبحت العديد من الماركات الفاخرة تنتج حقائب يد صغيرة وجميلة ورخيصة لتصميمات حظيت بالشعبية لتكون في متناول جميع المتسوقين، فحقائب سيلين تريو الصغيرة تباع بـ 500 جنيهًا استرلينيًا، والتي يكلف التصميم الكبير منها 2000 جنيهًا استرلينيًا.

يذكر أن خبراء الموضة لا يستطيعوا أن يصفوا الحقائب الصغيرة بكونها عملية، ولكن عمليتها ستظهر في المستقبل بشكل أكبر عند توسع استخدام الدفع بواسطة بطاقات الائتمان في المستقبل، فلا يعود الانسان بحاجة لحمل النقود أثناء خروجه من منزله. حيث ولوحظ أن نسبة حاملي البطاقات ارتفعت بنسبة 10% في سيلفريجز، وهذا ما جعل العلامات التجارية تتجه لإنتاج المزيد من المحافظ والحقائب الصغيرة.

توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع

وأشارت بائعة الحقائب سارة ريدوود "لم تعد المحافظ رائجة كما كانت كعنصر مستقل، وأتي بدلا منها الحقائب الصغيرة، فالعلامات التجارية الخاصة بالحقائب أصبحت تميل لصنع حقائب صغيرة يمكن ان تتسع للبطاقة الائتمانية والهاتف الذكي لسد الفجوة في المواسم القليلة المقبلة، فالحقائب انتقلت من أن تكون صغيرة الى صغيرة جدا".

ولفت توب شوب إلى أنه "ارتفعت مبيعات حاملي البطاقات الى 35%." مما جعلهم يطلقون مجموعة الحقائب الصغيرة لربيع وصيف 2016، ولكن هذا لا يعني أن النساء لن تحتاج لحقيبة جلدية حقيقية فهناك الكثير من الحاجيات التي ما زالت تحتاج لمتسع مثل المفاتيح وقلم الحمرة والنظارات الشمسية والمحارم الورقية.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع توب شوب تعرض تشكيلة عناصر لإيواء بطاقة الدفع



 فلسطين اليوم -

تصل إلى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل

ليتيزيا ملكة إسبانيا تتألق في اختيار اللون الأحمر في إطلالتها مرة جديدة

مدريد - فلسطين اليوم
ها هي ليتيزيا ملكة إسبانيا تختار مرة جديدة في إطلالاتها اللون الأحمر القوي الذي اختارته من خلال الفستان الواسع والشبابي الذي اختارته بأسلوب كاجوال وملفت للنظر، فحافظت من خلال إطلالتها الأخيرة على أناقتها البسيطة وانتقت اللون الأحمر الأحب على قلبها. رصدنا لك العديد من الصور الخاصة إطلالات ليتيزيا ملكة إسبانيا، فلاحظي كيف تألقت بالفستان الأحمر وواكبي أجمل اختياراتها لهذا اللون. فستان أحمر هادىء سحرتنا ليتيزيا ملكة إسبانيا بتألقها في إطلالتها الأخيرة بفستان أحمر قوي ومناسب لساعات النهار. فاختارت من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera التصميم الضيق من الأعلى مع الأكمام العريضة المنسدلة قليلاً على الأكمام، واللافت في هذا الفستان القصة التي تصل الى حدود الركبة والتي تتسع مع الكسرات العريضة من الأسفل. ولفتنا صيحة السحاب الأسود ال...المزيد

GMT 13:27 2015 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

التنازلات تُطفئ شعلة الحب

GMT 15:08 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

تفجير انتحاري مزدوج قرب مركز قيادة شرطة دمشق

GMT 20:01 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رقصة دلال عبد العزيز في حفل زفاف "إيمي" وحسن الرداد
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday