التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

أصبح قطعة عالمية تجاوزت الحدود المحلية للدول كافة

التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016

القفطان المغربي
مراكش_ثورية ايشرم

 لطالما كان القفطان المغربي من القطع الراقية والفريدة من نوعها في ساحة الموضة على الصعيد العالمي وليس فقط على مستوى المملكة المغربية ، وذلك للإقبال الكبير الذي حققه من طرف عشاق هذه القطعة التقليدية المميزة بتصاميمها وقصاتها ولمساتها الراقية التي تظهر مدى براعة المصممين العالمين في اختيار التفاصيل والابتكارات التي تجعل القفطان مميزا ومختلفا من مصمم إلى آخر وكذا يجعله يحقق الإقبال من طرف النساء ، لا سيما بعد إدخال اللمسات العصرية الحديثة على مجموعة من التصاميم والتي تلبي رغبات مجموعة من عشاق هذه القطعة باللمسة العصرية مع المحافظة دائما على الخامات المغربية العريقة التي كانت رائجة منذ ظهور القفطان في تاريخ المغرب والتي ما تزال تعرف رواجا إلى هذه اللحظة.

التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016

وقد حققت عروض القفطان المغربي منذ بداية 2016 نجاحا مبهرا سواء التي تم تقديمه في المغرب في دور الخليج أو المشرق العربي وحتى في أوروبا وأميركا ، وذلك لما تميزت به القطع من اختلاف وتصاميم راقية ومميزة تنوعت بين التصاميم الخاصة بفصل الشتاء والتي جاءت راقية بخاماتها وأناقتها الساحرة ، فضلا عن تصاميم موسم الربيع التي بدت ناعمة وغاية في الجمالية الراقية والتي اختلفت في قصاتها كذلك حيث تميزت بلمسة القصة التقليدية العريقة والخامات القديمة ومزجها بمجموعة من اللمسات والخامات الجديدة والحديثة التي أعطتها تلك النعومة والجاذبية الساحرة التي تجعل كل أنثى ترتدي القفطان المغربي في مختلف المنسبات تحظى بفرصة لتجربة الأناقة المغربية العريقة والمميزة بتفاصيلها التي تجمع بين العصري والتقليدي في قالب واحد يتميز بكل ما هو أنيق ليمنحها الإطلالة التي تبحث عنها ف مختلف المناسبات .
 
هذا وجاءت مجموعات راقية أيضا من القفاطين المغربية التي تم عرضها منذ فترة قصيرة والتي تظهر أناقة وذوق المصممين الذين خصصوها لموسم صيف 2016 والتي تميزت من جميع الجوانب انطلاقا من التصاميم المتنوعة بين العصري والتقليدي والبربري مع الحفاظ على اللمسة التقليدية للقفطان ، إضافة إلى تلك التفاصيل المعتمدة والتي تختلف أيضا من قطعة إلى أخرى ومن مصمم إلى آخر ، لاسيما أن القفطان المغربي لم يعد تلك القطعة البسيطة التي تكتفي بها النساء المغربيات والتي نراها في المناسبات والحفلات المغربية ، بل أصبح قطعة عالمية تجاوزت الحدود المغربية لتصل إلى كافة الدول في كل القارات ، والتي يطالب بها الجميع، وذلك لما تمتاز به من أناقة تمنحها للمرأة التي ترتديها لتصبح أميرة في إطلالتها ، فهي القطعة التي تعتبر القاسم المشترك بين جميع النساء المغربيات دون استثناء مهما اختلفت وتنوعت انطلاقا من السيدة المغربية الأولى الأميرة لالة سلمى عقيلة العاهل المغربي الملك محمد السادس و الأميرات المغربيات كافة، وصولا إلى المرأة العاملة والموظفة والبسيطة وربة البيت.

التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016

كما أن هذه القطعة الناعمة والمميزة بتفاصيلها كافة لا يمكن أن تختفي من الوسط المغربي لا سيما في الأعراس والمناسبات ، خصوصا أنها تعتبر اللباس الرسمي للعروس كذلك ، سواء كانت عصرية أو تقليدية ، والتي تتميز أيضا بمجموعة من الخامات والإضافات منها التطريز التقليدي والعصري والكلاسيكي والذي يتم اخذ تصاميمه من المدن المغربية كافة حسب عاداتها وخصائصها والمميزات التي تجعل كل مدينة تختلف عن الأخرى ، هذا بالإضافة إلى اعتماد مجموعة من اللمسات التي تتنوع بين الأعقاد والسفايف والتراسن والقيطان والزخارف والنقوش والحياكات المتعددة التي تشهد بدورها تجديدا وتغييرا من فصل إلى آخر ، فضلا عن كونها لمسات من الخامات التقليدية التي تبقى رائجة في كل الفصول وفي كل المواسم ، فقط تشهد بعض الإضافات التي تزيدها أناقة وتميزا في الساحة ، لا سيما في العروض الأخيرة التي كان من أهمها عروض القفطان المغربي في تظاهرة القفطان الكبيرة التي احتضنتها مدينة مراكش بداية شهر نيسان / ابريل الماضي والتي لاقت نجاحا كبيرا على الصعيد العالمي وليس المغربي فقط هذا بالإضافة إلى مجموعة من التظاهرات المغربية الأخرى التي من ضمنها تظاهرة عروض القفطان المغربي في مدينة طنجة والدار البيضاء وغيرها من المدن والتي ساهمت بشكل كبير في تحويل القفطان المغربي من تلك القطعة المغربية إلى العالمية .

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016 التصميمات الراقية والفريدة للقفطان المغربي تشهد رواجا شديدا في 2016



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 13:47 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يعتقل مواطنا من الخليل

GMT 09:21 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

مستوطنون يقتحمون الأقصى

GMT 07:06 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

طرق لتصميمات جلسات رائعة على أسطح المنازل

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 10:16 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

حاذر ارتكاب الأخطاء والوقوع ضحيّة بعض المغرضين

GMT 07:27 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نور اللبنانية تُعلن عن تمنيها العمل مع أولاد بلدها

GMT 07:34 2021 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

فاوتشي يرد على اتهامات ترامب بشأن أرقام وفيات "كورونا"

GMT 00:38 2018 الإثنين ,05 شباط / فبراير

رانيا يوسف تقدم شخصية فنانة مشهورة في "أسوار"

GMT 10:45 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

مقتل العميد عصام زهر الدين قائد القوات السورية في دير الزور
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday