أطباء يحذرون من المواد الكيميائية المضافة إليه بعد التصنيع
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

فتاة تعاني من التهاب حاد في الكبد بسبب تناولها الشاي الأخضر

أطباء يحذرون من المواد الكيميائية المضافة إليه بعد التصنيع

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء يحذرون من المواد الكيميائية المضافة إليه بعد التصنيع

الشاي الأخضر
لندن - ماريا طبراني

شخصت حالة فتاة مراهقة تبلغ من العمر 16 عامًا بوجود التهاب حاد في الكبد بسبب تناولها ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميًا في محاولة منها لإنقاص وزنها.

وتعاني الفتاة من دوخة وغثيان وألم في المعدة والمفاصل، حيث اعتقد الطبيب أنها مصابة بالتهابات في المسالك البولية، فوصف لها المضاد الحيوي، ولكن بعد أيام عادت الفتاة إلى المستشفى وحالتها أكثر سوءًا.

وبعد إجراء الفحوصات مرة أخرى، وجد الطبيب أن الفتاة تعاني من التهاب حاد في الكبد، ووصفت حالتها بالخطيرة لدرجة وضعها في العناية المكثفة، حيث اعتقد الأطباء أن السبب ربما يعود إلى فيروس ما أو تناول بعض المواد الضارة مثل الكحول.

ونفت الفتاة يمنية الأصل أن تكون قد شربت الكحول أو تناولت أي مخدرات، بالإضافة إلى أنها لم تسافر إلى أي مكان يمكن أن تنقل منه عدوى فيروسية، ولم تخضع لأي عملية نقل للدم.

وعندما سألها الأطباء، أقرت أنها اشترت علبتين من الشاي الأخضر الصيني تحتوي كل واحدة منها على 100 كيس لمساعدتها على خسارة الوزن، وأنها كانت تتناول ثلاثة أكواب يوميًّا لعدة أشهر، علمًا أن الفتاة لم تستطع بيان محتوى العلبة لأن الإرشادات والتعليمات مكتوبة عليها باللغة الصينية.

يشار إلى أن الأطباء على الفور طلبوا منها التوقف عن شرب الشاي الأخضر، وبعد أخذها للأدوية اللازمة لوحظ أن التهاب الكبد قد تقلص، وبعد التحقق من الأمر وجد أن الشاي يحتوي على مكون يدعى كاميليا سينينسيس هو ما تسبب في مرض الفتاة.

وكانت عدة دراسات سابقة ربطت بين الشاي الأخضر وتلف الكبد، من خلال وجود العشرات من الحالات المرضية التي شخص مرضها على أثر تناولهم لبعض أنواع الشاي الأخضر، وقال الباحثون: "إن بعد الحالات تطورت لدرجة الفشل الكلوي".

وأوضح الباحثون أن سبب خطر الشاي الأخضر على الكبد لا يكمن في أوراق الشاي نفسها، ولكن في المواد المضافة إلى أكياس الشاي بعد التصنيع.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء يحذرون من المواد الكيميائية المضافة إليه بعد التصنيع أطباء يحذرون من المواد الكيميائية المضافة إليه بعد التصنيع



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday