أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان
آخر تحديث GMT 07:00:22
 فلسطين اليوم -

بعد انتشارها بشكل واسع بين الرجال والنساء

أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان

مقدم البرامج إيمون هولمز وزوجته روث لانغسفورد بعد إجراءه لعملية استبدال المفصل.
لندن ـ ماريا طبراني

ذكر الأطباء أن أعداد الذين يطالبون بعمليات استبدال الورك والركبة ترتفع بشكل مضطرد في منتصف العمر حتى يتمكنوا من الحفاظ على نمط حياتهم النشط، أما في الماضي كان الغالبية العظمى من الأشخاص الذين يستبدلون المفاصل عن من كبار السن الذين عانوا من مشكلة فيها، ويشير الجراحون أن الطلب يزداد على استبدال المفاصل بين الأشخاص في الأربعين والخمسين من عمرهم، والذين يرفضون تحمل الأوجاع، ويعتقد الخبراء أن الأمر يعود لأن الناس يودون الحفاظ على حياة نشطة لفترة أطول من أي وقت مضى، ولا يحتاجون إلى مفاصل متعبة تمنعهم من خوض المغامرات وتجبرهم على التقاعد.

وينصح الأطباء الناس بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل كلما قدروا على ذلك، لأن المفاصل الاصطناعية لا تدوم سوى عشر سنوات، فيما تلك المصنوعة من "التيتانيوم" و"السيراميكك" الحديث تدوم لفترة أطول وتركب للأشخاص الأصغر عمرًا، وتجري ما يقرب من 70 ألف عملية لاستئصال الورك في بريطانيا وايرلندا الشمالية كل عام، نصفهم من الأشخاص فوق سن السبعين، فيما النصف الأخر لأشخاص أصغر.

ويشير تحليل الكلية الملكية للجراحين أن المرضى في عام 2004-2005 من تحت سن الستين وخضعوا لعملية جراحية بلغ عددهم 10 آلاف مريض، بينما ارتفع العدد في عامي 2014-2015 إلى 17 ألف مريض، وارتفع العدد الإجمالي للمرضى الذين يخضعون لإجراءات العملية من 82 ألف إلى 122 ألف، ويشير نائب رئيس الكلية الملكية للجراحين وجراح العظم ستيفن كانون " في الوقت الذي تطورت فيه تقنية استبدال الورك وتركيب الأطراف الصناعية، أصبح عدد المرضى الأصغر عمرًا والذين يخضعون للعملية في ارتفاع مستمر، ويعود السبب لان الم الورك لديه تأثير مدمر على نوعية الحياة والقدرة على مواصلة النشاط، فالناس لا يريدون أن يعيشوا مع هذا الألم، وبإمكانهم الخضوع بثقة لعملية استبدال للمفصل بنجاح مع عنصر اصطناعي سيدوم، ولم يعد ينظر للعملية الجراحية على أنها الملاذ الأخير".

وأضاف أن الثقة في طول عمر الوركين الصناعيين بين الجراحين قد ساهمت في رفع النسبة أيضًا، وشهدت الشركة الخاصة نوفيلد للصحة أعداد متزايدة من الأشخاص ممن هم تحت الخمسين ويريدون استبدال الورك بنسبة 71% خلال العقد الماضي، وزاد الطلب على الأوراك الجديدة أكثر بين الرجال بنسبة زيادة وصلت إلى 75% بين عامي 2005 و 2015، أما النساء فكانت نسبتهن في ذات الفترة 67% ، وقد شهدت الشركة اتجاها مشابها لاسبتدال الركبة مع زيادة بنسبة 40% لدى الرجال و20% لدى النساء تحت سن ال55.

أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان

وأوضح نائب المدير الطبي في نوفيلد الدكتور أولدريك راتاجيزاك، أن الآن يوجد تحولًا مجتمعي فالناس يريدون أن يحافظوا على نمط حياة نشط جدا في سن متأخرة، ويعتبر ألم المفاصل من العوامل التي تحد من نشاط الإنسان وتؤثر على أسلوب حياته، ويأتي اليوم جيل من المفاصل الصناعية لتعتبر بديل جذابا عن آلام المفاصل المزمن، وكانت الحكمة القديمة تقضي بتأجيل الجراحة لأطول فترة ممكنة، ولكن مع تقدم التقنيات وأنواع الأطراف والمفاصل الصانعة المتاحة اليوم اختلف الأمر، فالمفصل الصناعي أصبح يدون لفترة أطول بكثير عما عان عليه في السنوات السابقة".

ويعتقد بعض الجراحين أن الزيادة أيضًا تأتي بسبب ممارسة الناس لرياضات صعبة في سن اصغر، ويقول الجراح الاستشاري في مستشفي ولينغتون في شمال لندن سيمون مويز إن مشاكل أكثر في العظام اليوم، والمزيد من الناس يسألون عن استبدال المفاصل في سن الأربعين والخمسين والمزيد من المستشفيات على استعداد لإجراء العملية لهم، فالناس أصبحوا يمارسون رياضات صعبة مثل حمل الأثقال، ويختارون نمط حياة نشط، فالأمر يتعدى كونهم يريدون التخلص من الألم ليصل إلى الاستمرار في نمط حياة أكثر نشاطا، ومعظم الناس غير نشطين كفاية، ولكن أن يكون الانسان مرنا هو أمر جيد جدا، ولكن الضغط المستمر على المفاصل يمكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية، أما جراحي العظم جيرمي لاثام وسيمون تيلي فقاما بدارسة حديثة في انجلترا تطلب من النساء تعديد أسباب استبدال مفصل الورك ولدهشتهم أجابت 28% منهن أن الأمر يعود إلى أن ممارسة الجنس كانت سبب لإجراء العملية.

وأشار مقدم البرامج إيمون هولمز الشهر الماضي أن عمليه استبدال الورك التي قام بها على عمر 86 كانت للسبب ذاته، بعد أن علق مازحا أن زوجته روث لانغسفورد متطلبة جدًا، وأن وركه تسبب له بألم حاد على الخمس سنوات الماضية.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان أطباء ينصحون بتأخير العملية الجراحية لاستبدال المفاصل قدر الإمكان



إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:12 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

الاحتلال يستولي على جرافة وجرار في فروش بيت دجن

GMT 07:18 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

بيلوسي تؤكد أن الكونغرس سيعاود انعقاده لإقرار فوز بايدن

GMT 09:03 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"الدلو" في كانون الأول 2019

GMT 09:58 2020 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

43 مستوطنا يقتحمون الأقصى

GMT 12:21 2020 الخميس ,06 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 10:15 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تحمل إليك الأيام المقبلة تأثيرات ثقيلة وسلبية تعاكس توجهاتك

GMT 09:47 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ابتكار كبسولة 3 × 1 لعلاج ارتفاع ضغط الدم
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday