الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم
آخر تحديث GMT 15:45:15
 فلسطين اليوم -
وزير الخارجية الفرنسي يدعو السلطات اللبنانية إلى التحرك سعيا لحل الأزمة السياسية ارتفاع حصيلة قتلى بركان نيوزيلندا إلى 16 الجامعة العربية تطالب كل الأطراف السياسية اللبنانية وقوى الأمن والجيش بضرورة الالتزام بضبط النفس والابتعاد عن مظاهر العنف الجامعة العربية تعرب عن قلقها إزاء الاشتباكات التي وقعت في لبنان مؤخرا.. خاصة الصدامات التي حدثت مساء أمس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: مواجهة الإرهاب تحتاج لتضافر الجهود الدولية كافة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من مساعدة الدول التي تواجه الإرهاب لأنه ظاهرة تنمو بشكل مستمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي: لابد من الحسم في مواجهة الدول الداعمة للإرهاب بغض النظر عن المصالح السياسية والاقتصادية ريا الحسن: أدعو المتظاهرين في لبنان إلى التنبه لوجود جهات تحاول استغلال احتجاجاتهم بهدف إحداث صدام بينهم وبين قوى الأمن وزيرة الداخلية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ريا الحسن: طلبت من قيادة الأمن الداخلي إجراء تحقيق سريع وشفاف لتحديد المسؤولين عما جرى أمس في بيروت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان: الطيران الحربي الإسرائيلي يحلق فوق صيدا وشرقها وفي أجواء الجنوب بشكل عام على علو متوسط
أخر الأخبار

تلتصق الحشرات المجهرية ببطانة الأنف فتسبِّب مرض الإنفلونزا

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

إصابة البعض بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية
لندن - سليم كرم

يبحث علماء بريطانيون عن أبرز العوامل التي تتحكم في إصابة البعض بالعدوى الفيروسية أو البكتيرية دون غيرهم، وكانت مناعة الإنسان هي العامل الأساسي الذي تم اكتشافه؛ إذ يحدِّد الجهاز المناعي مدى استعداد صاحبه للإصابة بالأمراض، هذا إلى جانب عوامل أخرى مازالت قيد الدراسة.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم
وتسجِّل بريطانيا أعلى معدل إنفاق على شراء الأدوية المقاومة للأمراض بنحو 29 مليار جنيه إسترليني سنويًّا, متفوقة بذلك على الولايات المتحدة الأميركية مرتين.

وتعود الإصابة بنزلات البرد إلى انتشار الحشرات المجهرية، المعروفة باسم "الفيروسات الأنفية" والتي تضم ما يقرب من 200 سلالة مختلفة، من خلال الرذاذ المتطاير نتيجة العطس بين الأشخاص, إذ تلتصق تلك الحشرات ببطانة الأنف وتدخل في مجرى الدم لتؤثر على الخلايا المصابة ثم تتكاثر لتخرج من الخلية وتتخلص منها بعد ذلك.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

وعند حدوث ذلك الهجوم، يُصدر الجسم وضع الطوارئ من خلال إرسال خلايا الدم البيضاء لتحارب تلك الفيروسات من خلال رفع درجة حرارة الجسم لخلق بيئة أكثر عدائية، في محاولة لمنع انتشار الفيروس، بينما تنتشر البكتيريا بطريقة مشابهة لطريقة الفيروسات إلا أنها على عكس الأخيرة يمكن علاجها من خلال المضادات الحيوية، إذ تعد العامل الأساسي للإصابة بالالتهابات بدءًا من التهاب اللوزتين وحتى مرض السلّ.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

وذكر الطبيب الاستشاري في الأمراض المُعدية في مستشفى الجامعة الملكية ليفربول، نيك بيتشينغ، أن مناعة الإنسان القوية هي العامل الأساسي لاستعداده للإصابة بالأمراض، وهناك عوامل عدة تجعل بعض الأشخاص عرضة للإصابة بالعدوى عن غيرهم مثل عدد المرات التي يتم فيها غسل اليدين عند مصافحة الأطفال، بينما يجعل تناول الأدوية المضادة للحموضة الناس أكثر عرضة لخطر الإصابة بالتهابات المعدة.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

وأضاف بقوله: يوجد اعتقاد قديم بأن الإصابة بعدوى الفيروسات والبكتيريا يعود إلى مرحلة الطفولة, حيث كلما كانت هناك أواصر اجتماعية تربط العائلة مع الآخرين, كلما كان الإنسان أكثر عرضة للإصابة في سن مبكر مما يؤثر على الجهاز المناعي للإنسان، والأشخاص الذين يعانون من التوتر والضغوط النفسية هم أكثر الأشخاص عرضة للإصابة بالأمراض بسبب تأثيره على غدد الجسم الصماء مثل تأثر بعض الهرمونات "هرمون الكورتيزول" على الجسم.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

وكشفت دراسة سابقة أجراها أطباء إسنان عن إمكانية تقوية الجهاز المناعي من خلال التعرض لضغوط معينة لفترة زمنية قصيرة، والآن يسعى العلماء إلى الكشف عن درجة تأثير العوامل الوراثية على الجهاز المناعي للإنسان.

وأوضح بيتشينغ جهود العلماء المستمرة طوال الأعوام الخمسة الماضية في تحديد أنواع معينة من الجينات في الجهاز الهضمي للإنسان، والتي قد تساعد على التحكم في البطانة السطحية للأمعاء، حيث يؤمن أولئك العلماء بأهمية ذلك الافتراض في مكافحة أمراض المعدة.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

وأكد رئيس الجمعية البريطانية لعلم المناعة، بروفيسور بيتر اوبنشو، أن هناك سلسلة مختلفة تمامًا من الجينات التي يمكنها حماية بعض الأشخاص من الإصابة بالنزلات الصدرية "الإنفلونزا"،  مضيفًا: هناك طفرة جينية موجودة في شخص واحد من بين 400 آخرين من سكان العالم يعتقد أنها تحمي من الإنفلونزا، حيث يعمل ذلك الجين على التحكم في مستوى البروتين في الجسم، والذي يحمي الجسم من الإصابة بالعدوى من خلال التمركز حول الخلايا، مما يجعل من اختراق فيروس الإنفلونزا للجسم أمرًا صعبًا.

وأضاف بروفيسور اوبنشو أن هناك 6% من الأشخاص الذين يحملون ذلك الجين من بين الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بإنفلونزا حادة ضمن دراسة أجراها البروفيسور، وأن الجهاز المناعي القوي ضد أيّة إصابة أو عدوى يكون له جوانب سلبية من ناحية أخرى، حيث أنه يكون عرضة للإصابة بأمراض أخرى، فعلى سبيل المثال, تعرض الأشخاص الناجون من الإصابة بالأمراض المصاحبة لمجاعة البطاطا في أيرلندا إلى ارتفاع خطر الإصابة بمرض التليف الكيسي، مما جعل البلاد واحدة من أكثر البلدان ارتفاعًا في معدلات المرض في العالم.

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم

واختتم البروفيسور بالتأكيد على أهمية ممارسة الرياضة في تقوية الجهاز المناعي للإنسان؛ إذ من شأنها أن تحسن وتزيد من عدد خلايا الدم البيضاء المقاومة للأمراض في الجسم, بالإضافة إلى التاثير السلبي للخمول والسمنة على الجهاز المناعي للإنسان.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم الضغوط النفسية أبرز العوامل المؤثرة على إصابة البعض بالأمراض دون غيرهم



GMT 06:58 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

"تطعيم الحصبة" ضروري جدا قبل السفر لبعض البلدان
 فلسطين اليوم -

قدمن مقاطع فيديو نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات

تانا مونجو تخطف الأنظار في حفل "يوتيوب"

واشنطن - فلسطين اليوم
خطفت النجمة العالمية باريس هيلتون الأنظار خلال حفل توزيع جوائز YouTube Streamy السنوية التاسعة، التي تكرم أصحاب أفضل مقاطع الفيديو على الإنترنت، الجمعة.  وكان من بين الحائزين على الجوائز النجمة باريس هيلتون، المغنية الأمريكية نورمانى، واليوتيوبر تانا مونجو، اللائى قدمن مقاطع فيديو مميزة خلال العام الماضى نجحت في تحقيق الملايين من المشاهدات حول العالم. وظهرت باريس هيلتون، البالغة من العمر 38 عاما، على السجادة الحمراء بفستان فضى قصير بدون حمالات مزين بالترتر، متدلى منه شراشيب من الترتر، مع حذاء من الكعب الأبيض، معتمدة على شعرها الأشقر المنسدل في أمواج على كتفيها . وغيرت النجمة تانا مونجو الصورة التقليدية للظهور على السجادة الحمراء، بظهورها المميز الأنيق الذي خطفت به  عدسات المصورين، حيث ظهرت مرتدية بدلة رياضية أنيقة ملونة ...المزيد

GMT 06:30 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019
 فلسطين اليوم - 5 أسباب وراء اختيار الزوار مصر كأفضل وجهة في 2019

GMT 20:51 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

صلاح ينجح في قيادة نادي ليفربول إلى ثمن نهائي دوري الأبطال

GMT 12:49 2019 الجمعة ,06 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح المصرى الوحيد وسط 32 جنسية فى كأس العالم للأندية

GMT 08:32 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

"الفيفا" يرصد كل المعلومات الخاصة بكأس العالم للأندية 2019

GMT 21:00 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

هاتريك ميليك يضع فريق نابولي في ثمن نهائي الدوري الأوروبي

GMT 23:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

وادي دجلة يرعى بطل التنس محمد صفوت في طوكيو 2020

GMT 18:27 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الكركم لعلاج القولون

GMT 12:12 2017 الأحد ,04 حزيران / يونيو

أجمل أشكال ديكورات جدران المنازل الحديثة

GMT 07:30 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 10:08 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 08:04 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 05:39 2016 الأربعاء ,15 حزيران / يونيو

الإعلان عن سيارة "كليو 2016 سبورت" المليئة بالطاقة
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday