علماء يكتشفون لقاحًا يحد من الشلل الرعاش ويزيد الآمال لعلاج المصابين
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

يعمل على مهاجمة البروتين المدمر للخلايا في الدماغ والمسبب للمرض

علماء يكتشفون لقاحًا يحد من الشلل الرعاش ويزيد الآمال لعلاج المصابين

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - علماء يكتشفون لقاحًا يحد من الشلل الرعاش ويزيد الآمال لعلاج المصابين

الملاكم محمد علي كلاي
لندن ـ كاتيا حداد

كشف علماء بريطانيون عن لقاح جديد يعمل على الحد من الإصابة بـالشلل الرعاش أو ما يعرف بمرض "باركنسون"، مؤكدين أنَّ بروتينًا غير طبيعي هو المسؤول عن هذه الحالة.
وأكد أستاذ العلوم العصبية السريرية من جامعة كامبردج روجر باركر أنَّ اللقاء الجديد من الممكن أن يساعد جهاز المناعة على التخلص من هذه البروتين أو منعه من الوصول إلى الدماغ.

وأوضح باركر أنَّ اللقاح الجديد يكون مستعدًا لمهاجمة البروتين المسؤول عن المرض أثناء مروره في الجسم، ويعمل على منعه من تدمير خلايا تصنيع الدوبامين في الدماغ.

وأضاف: "هذه الرؤية الجديدة تثير حماس الباحثين، إذ أنَّ النظرية غيّرت الطريقة التي نرى بها مرض باركنسون"، موضحًا: "لا يؤثر الشلل الرعاش على الناس حتى يتعدوا الخمسين عامًا، ومع ذلك، كشفت التجارب عن أدلة جديدة تشير إلى أنَّ أعراض المرض الرئيسية تحدث قبل 10 أو 20 عامًا، حيث الهزات وصلابة وبطء الحركة كلها تعبر عن بدايات المرض".

وتابع: "إذا كنت تسأل عن مرضى الشلل الرعاش، في الماضي، فقدوا حاسة الشم وعانوا من اضطرابات في النوم ومشاكل في الأمعاء، وتظهر الكثير من هذه الأعراض قبل فترة طويلة، ونعتقد أن لديها صلة بالمرض".

واستطرد باركر: "إنَّ السموم تصل إلى أمعاء المرضى على مدى سنوات وتتنقل ببطء إلى الجهاز العصبي المركزي حتى تستقر في بعض خلايا الدماغ، وفي نهاية المطاف تحتل منتصف الدماغ، حيث الدوبامين، وهو ناقل عصبي يشارك في التحكم في الحركات".

وبيَّن أنَّ "هناك أدلة متزايدة تشير إلى أن ذلك السم هو بروتين طبيعي تغيَّر في الشكل، وغيَّر شكل البروتينات الأخرى، وتعرف هذه البروتينات الشاذة باعتبارها بريونات، وهي أحد الأسباب الحاسمة في تطوير مرض الشلل الرعاش".

يُذكر أنَّ أول اقتراح في الثمانينات من قبل كروتزفيلد جاكوب، يشير إلى أنَّ البريونات تكون سبب أمراض الدماغ المميتة، ومنذ ذلك الحين تم ربطها بشروط لتصيب الإنسان والحيوان.

وأشار باركر إلى أنَّ "البريونات هي إصدارات غير طبيعية من بروتين طبيعي"، لافتًا على محاولات عدة بذلت لزرع خلايا المخ المأخوذة من الأجنة المجهضة في أدمغة الأشخاص الذين يعانون من الشلل الرعاش، ولكن الدوبامين أثر على الخلايا المزروعة، وهذا دليل على وجود وكيل في أدمغة المرضى تنتشر إلى خلايا الجنين وتؤثر عليها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون لقاحًا يحد من الشلل الرعاش ويزيد الآمال لعلاج المصابين علماء يكتشفون لقاحًا يحد من الشلل الرعاش ويزيد الآمال لعلاج المصابين



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 09:35 2021 الأربعاء ,06 كانون الثاني / يناير

ترتيب الأبراج الأكثر عصبية وغضب وطريقة التعامل معها

GMT 11:32 2018 الثلاثاء ,27 شباط / فبراير

اصنعي بنفسك سجادة مميزة لمدخل باب المنزل

GMT 09:24 2016 السبت ,26 آذار/ مارس

الفوز لأهله وليس للمسؤولين

GMT 20:31 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

طريقة عمل شيش طاووق

GMT 04:37 2018 الإثنين ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

صداقات وأسرار حياة عبد المنعم إبراهيم لم يعرفها أحد

GMT 06:28 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ميشيل تتعجّب مِن تربية النساء بقسوة وتدليل الرجال

GMT 11:53 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

أهم ضوابط إتيكيت التقاط الصور "سيلفي" لتجنُّب الإحراج

GMT 06:52 2019 الخميس ,16 أيار / مايو

النكبة في عيون مفجري الثورة الأوائل
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday