منظمة الخدمات الصحية تعلن توفير عقار كادسيلا للنساء في بريطانيا
آخر تحديث GMT 10:00:06
 فلسطين اليوم -

شركات الأدوية تخفض أسعار عقاقير علاج السرطان لتوفيرها للمرضى

منظمة "الخدمات الصحية" تعلن توفير عقار "كادسيلا" للنساء في بريطانيا

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - منظمة "الخدمات الصحية" تعلن توفير عقار "كادسيلا" للنساء في بريطانيا

إجراء أبحاث على مرض سرطان الثدي
لندن ـ كاتيا حداد

كشفت منظمة الخدمات الوطنية الصحية، عن توفير عقار لعلاج سرطان الثدي المزمن، بعد إجراء دوائي يخفض من أسعاره، وقد وافقت إنجلترا الخميس على إدارج (كادسيلا) الذي يطيل عمر النساء التي تعاني من سرطان الثدي، ضمن قائمة صندوق تمويل عقاقير السرطان. ويعد هذا العقار واحدًا من خمس عقاقير تم حمايتها من الخروج من القائمة، بينما تم فقدان 13 عقارًا من بين 18 عقارًا مختلفًا يستخدم لعلاج السرطان.

وسيعاني 4.100 مريض سرطان من غياب عقاقير علاج السرطان في إنجلترا، بسبب غياب هذه العقاقير، من بين 5.500 سيفقدون حياتهم لو غابت بعض أنواع العقاقير التي تم الإبقاء عليها.   

ويعطي عقار (كادسيلا) لحوالي 800 سيدة في إنجلترا، بحسب إحصاءات العام الماضي، بينما أعلنت منظمة الخدمات الصحية الوطنية، منذ شهرين أنها لن تموّل بسبب الغلاء إلى 70.800 جنيهًا سنويًا، وأعلن المسؤولون أنّ قرار الأمس جاء بعد موافقة روتشي المُصّنع على انخفاض الأسعار، وإعطاء منظمة الخدمات الصحية الوطنية تخفيض غير محدود.

ويعتبر عقار (كاسيلاد) عقارًا فعالًا، حيث يطيل عمر السيدات اللاتي يعانين من السرطان بنسبة 6 أشهر مع آثار جانبية طفيفة، والعديد منهن يعشن لسنوات طويلة باستخدام هذا العقار، إلا أنّ منظمات الصحة الخيرية تؤكد أنّ روتشي تعهد بتخفيض السعر، حتى يستطيع الناس الاستفادة من العقار، حيث قادوا حملة هائلة يدعمها40.000 مواطن، لإقناع روتشي بتخفيض التكلفة، محمّلين منظمة الخدمات الصحية الوطنية مسؤولية غياب عقاقير السرطان.  

منظمة الخدمات الصحية تعلن توفير عقار كادسيلا للنساء في بريطانيا

وظل عقار (كسيلاد) واحدًا من خمس عقاقير احتفظت بالدعم والتمويل، وذلك بالرغم من غياب 13 عقارًا آخر، أما العقاقير المدعمة فسيتم تقليصها لعدد قليل من المرضى.

كما ظل عقار (روتشي) واحدًا من بين الأدوية التي لم ينالها الاقتطاع، ولكن سيتم توفيرها لمرضى السرطان الرحم، وسرطان الأمعاء وسرطان الثدي، التي لن يتمكن مريضها من شرائها. 

كما تم الإبقاء على توفير عقار (بوسيوليف) المعالج لسرطان الدم، وكذلك عقار (إيمبريوفيك) و(أدستريس) معالج سرطان الغدد الليمفاوية. 

وتتضمن العقاقير المسحوبة من منظمة الخدمات الصحية الوطنية للمرضى الجدد عقار (أبراكسين) المصنوع من السيلاجين، والذي يطيل عمر مريض سرطان البنكرياس لمدة شهرين، في حالة عدم وجود خيارات أخرى، فيما تم حرمان مرضى سرطان الكلى والبروستاتا والدم من العقاقير، ولكن سيتم السماح لمن تسلموا العقار بتناوله واستكمال علاجه.

وذكر مسؤول تمويل عقاقير السرطان البروفيسور بيتر كلارك : "نريد أن نؤكد على أننا حصلنا على أكبر فائدة للمرضى، من الموازنة المالية الثابتة المتاحة، وذلك بالتوازي بين فاعلية هذه العقاقير وبين تكلفتها"، وفي بعض الأحيان تكون العقاقير التي نمتلكها الأقل تأثيرًا في قائمة تمويل عقاقير السرطان، ولا نستطيع استمرار تمويلها.  

وأضاف أن عقاقير أخرى كانت غالية جدًا، لذا نشكر شركات الأدوية التي تعمل معنا، على تخفيض أسعارهم، لتوفير هذه العقاقير للمرضى، لافتًا إلى أن حوالي 33 عقارًا ظل في القائمة، والتي يمكن استخدامها في علاج أنواع عديدة من السرطانات. وأنه تم سحب تمويل عقاقير السرطان منذ 2011 وأن الدفع لإجراءت العلاج والعلاج كانت مكلفة جدًا على منظمة الخدمات الصحية الوطنية.   

وأضاف: كانت هذه سياسات ديفيد كاميرون في  انتخابات2010،عندما قال رئيس الوزراء إنه يتوجب على المرضى ألا يستمروا في إهدار تكلفة العقاقير على الأرض، وبدايةً في 2011 تم تقليص الميزانية إلى 200 مليون جنيه، ولكنها ارتفعت فيما بعد إلى 340 مليون جنيه، بسبب كثرة الطلب على العقاقير.

وأكدت منظمة الخدمات الصحية الوطنية أن الإنفاق كان موجهًا لرفعه إلى 410 مليون جنيه في نهاية العام إذا تم استقطاع عقاقير عديدة؛ إلا أنّ الخبراء أكدوا أنّ النظام كله بحاجة للإصلاح. 

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

منظمة الخدمات الصحية تعلن توفير عقار كادسيلا للنساء في بريطانيا منظمة الخدمات الصحية تعلن توفير عقار كادسيلا للنساء في بريطانيا



 فلسطين اليوم -

إطلالات سيرين عبد النور بخيارات عصرية

القاهره ـ فلسطين اليوم
اشتهرت المغنية والممثلة وعارضة الأزياء اللبنانية سيرين عبد النور في العالم العربي بعد إصدارها ألبومها الغنائي لعام 2004، بينما كان دخولها مجال عرض الأزياء هو الباب الذي قادها إلى التمثيل والنجاح، كما تميزت مؤخرًا بتقديم البرامج التلفزيونية، وتبقى سيرين من الفنانات العربيات اللاتي تميزن في الإطلالات؛ لكونها صاحبة أسلوب فريد من نوعه.فضَّلت سيرين عبد النور اختيار الإطلالات الأحادية في مظهرها اليومي، ومن أبرز إطلالاتها تأنقت بجمبسوت باللون البيج مزين بحزام من نفس اللون مع قميص بيج مميز كشفت به عن أحد كتفيها بلمسة عصرية، وفي إطلالة أخرى اختارت تنورة بيضاء مصممة بعدة طبقات مع معطف من الجلد الأبيض، وتزينت بتسريحة شعر مرفوعة مع مكياج ترابي لخيار ناعم بلمسة كلاسيكية، وفي الإطلالة الثالثة نسقت بنطالًا أسود لامعًا مع قميص أسود شف...المزيد

GMT 08:49 2021 السبت ,09 كانون الثاني / يناير

طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021
 فلسطين اليوم - طرق ارتداء نقشة الكارو الحيوية بألوان متنوعة في ربيع 2021

GMT 07:40 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"
 فلسطين اليوم - أبوظبي عروس السياحة "الشتوية"

GMT 07:23 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن
 فلسطين اليوم - نائب ترامب سيحضر حفل تنصيب بايدن

GMT 07:44 2021 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها
 فلسطين اليوم - بسمة وهبة توجه رسالة إلى المتنمرين على ابنتها

GMT 07:16 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

ملاسنة حادة بين نانسي بيلوسي ومذيع "سي إن إن" الشهير

GMT 10:29 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

تكتشف اليوم خيوط مؤامرة تحاك ضدك في العمل

GMT 09:32 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تشعر بالإرهاق وتدرك أن الحلول يجب أن تأتي من داخلك

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 18:33 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الزعتر لطرد الغازات من المعدة

GMT 05:22 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

نيسان جي تي آر 2017 تحقق مبيعات عالية

GMT 06:18 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

يتناغم الجميع معك في بداية هذا الشهر

GMT 07:57 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

إبقَ حذراً وانتبه فقد ترهق أعصابك أو تعيش بلبلة

GMT 01:42 2018 الأربعاء ,24 كانون الثاني / يناير

حسين تصمّم مجموعة حديثة من ديكورات حفلة السبوع
 
palestinetoday
palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday