تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

دراسة تكشف أن الدهون ليست العدو الحقيقي للإنسان

تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية

اهمال السكر في النظام الغذائي للإنسان يجعله أفضل صحيًا
لندن - كاتيا حداد

بدأ الحديث عن أن السكر هو العدو الحقيقي وليس الدهون،  مع تزايد مرض السمنة في العالم، وارتفاع أعداد المصابين بأمراض القلب والسكري من النوع الثاني، فإذا كنت تريد أن تعيش حياة صحية، سعيدة، طويلة، فمن الضروري جدا أن تسيطر على عاداتك وأطعمتك التي تحتوي على الكثير من السكريات.

وبدأ الاتجاه إلى الاعتقاد أن هناك إدمان حقيقي للسكر، والذي يكون له بعض العلامات ، حيث دعى العديد من خبراء التغذية حول العالم للتخلي عن السكريات التي تضر جسدك أكثر من أي شيء آخر، وتعلم كيفية تناول الطعام الحقيقي، بدلا من الأطعمة الفارغة ذات السعرات الحرارية الضارة. فمن الممكن تماما إعادة تكييف ذوقك وإعادة تقويم الجسم، وكانت النتائج، وبصراحة تامة، غير عادية.

تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية

بدون سكر في النظام الغذائي الخاص بك، سوف تشعر أنك أفضل وأكثر إشراقًا ووضوحًا في العقل والجسم، وسوف تحمي نفسك من عدد كبير من الحالات الصحية الخطيرة والعديد من الأوجاع القديمة والآلام والمخاوف الصحية التي قد تختفي كما لو كان بفعل السحر، حتى تناول السكر المعتدل على أساس منتظم يمكن أن يخلق أو يفاقم عدد هائل من الحالات، من الالتهابات الفطرية، وتقلب المزاج، وإنتاج المخاط، وانخفاض الطاقة والرغبة الجنسية، والضباب الدماغي ومشاكل الذاكرة، والالتهاب العام الذي يخفض من الحصانة.

وبمجرد استقرار مستويات السكر في الدم، سيكون لديك المزيد من الطاقة، وسوف تنام أفضل ليلا، وسوف تلاحظ أيضا مجموعة ضخمة من آثار التجميل، ففقد السكر يكسبك جسدا أقل حجما وأكثر وضوحا، وبشرة أكثر إشراقا، وبالنسبة لأولئك الذين يقلقون بشأن الحياة دون أي حلوى، فاطمئن، سوف تعرف كيف يمكنك التمتع بلمسة من الحلوى، فقط دون مخاطر صحية.

تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية

وهنا عليك التعرف على إجابة هذا السؤال، هل أنت مدمن على السكر؟

من خلال مراقبتك لسلوكك على مدار العام عليك معرفة إذا كان لديك أي من تلك المؤشرات

• التسامح
• الانسحاب
• في كثير من الأحيان تأخذ مادة بكميات أكبر مما هو مقصود
• الرغبة المستمرة أو فشل الجهود الرامية إلى خفض تعاطي السكريات
• تنفق قدرا كبيرا من الوقت في الأنشطة اللازمة للحصول على المادة

كمنا أن هناك نسخة أخرى تقيس إدمان السكريات عن طريق الإجابة على بعض الأسئلة:

فعليك الإجابة بنعم او لا على البيانات السبعة التالية:
• هل تأكل بعض الأطعمة حتى لو كنت غير جائعا؟
• هل تشعر ببطء أو إرهاق من الإفراط في تناول الطعام؟
• هل سلوكك فيما يتعلق بالغذاء يسبب لك الضيق؟
• هل كان لديك أعراض الانسحاب الجسدية، مثل التحريض والقلق عند خفض بعض الأطعمة (وليس بما في ذلك القهوة والشاي)؟
• هل قضيت الوقت في التعامل مع المشاعر السلبية من الإفراط في تناول الطعام، بدلا من قضاء الوقت في الأسرة، الأصدقاء، العمل أو الترفيه؟
• هل تستهلك نفس أنواع أو كميات المواد الغذائية، على الرغم من المشاكل العاطفية أو الجسدية الكبيرة التي تتعلق بالأكل؟

إذا كانت الإجابة "نعم على الخمس الأوائل، وببساطة "نعم" إلى اثنين آخرين، فأنت تحتاج إلى إلقاء نظرة طويلة في عادات تناول الطعام الخاصة بك، فمن المحتمل جدا أن لديك مشكلة مع السكر.

السكر والضغط النفسي

هل أي من هذه الأعراض تبدو مألوفة؟

• التهيج
• تفجر العدوانية
• العصبية والخوف والقلق
• الكآبة
• نوبات البكاء
• الدوخة
• الارتباك، والنسيان، وعدم القدرة على التركيز
• التعب
• الأرق
• الصداع
• الخفقان
• تشنجات العضلات
• التعرق الزائد
• مشاكل في الجهاز الهضمي
• الحساسية
• عدم وجود الدافع الجنسي

كلها أعراض انخفاض السكر في الدم والمعروف أيضا بنقص سكر الدم، فعندما يرتفع مستوى السكر في الدم بشكل كبير، يتم الإفراج عن المزيد من الانسولين للتعامل مع ارتفاع نسبة السكر في الدم الذي بدوره يؤدي بجسمك إلى الاصطدام بنقص سكر الدم.

أولا، يرسل لك رسالة بضرورة وجود حل سريع مثل كوب من الشاي والبسكويت أو قطعة من الشوكولاته، ثانيا، إنه يطلق هرمونات الإجهاد والأدرينالين والكورتيزول، الكورتيزول هو الهرمون الذي يعطي رسالة إلى الكبد لاطلاق سراح الجلوكوز المخزن (السكر)، مع كل هذه الإجراءات، جسدك يحاول رفع انخفاض مستوى السكر في دمك.

ويحاول البنكرياس بيأس إنتاج المزيد من الانسولين، مما يعني أن نسبة السكر في الدم ستظل مرتفعة ولكن الجلوكوز لا يمكن أن يدخل الخلايا ويغنيها عن ذلك، في حلقة مفرغة، ومن المعروف جيدا أن الإجهاد يمكن أن يجعل من الصعب على شخص يعاني من مرض السكري من النوع الثاني، السيطرة على مستويات السكر في الدم، كما أن الإجهاد الحاد يمكن أن يتسبب في مقاومة الانسولين حتى في الناس غير المصابين بالسكري، فإنه يمكن أيضا تغيير كيفية عمل البنكرياس، لذلك احذر تماما عمل السكريات، فهي قد تحول مسار حياتك وتبطئها في بعض الأحيان، البدء في نظام غذائي خال من السكر لم يعد رفاهية الآن، بل هو ضرورة من أجل حياة صحية أكثر.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية تناول السكر ضمن النظام الغذائي يفاقم حالات الالتهابات الفطرية



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:13 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

فوائد الصلاة على النبي في هذا التوقيت

GMT 08:15 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

دوف حنين يطالب بالتحقيق مع "ام ترتسو" لتطرفها

GMT 01:04 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الإصابات السامة للنحل سببًا في وفاة الآلاف

GMT 14:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأهلي" يسحق فريق "الصيد" في دوري السيدات للطائرة

GMT 19:19 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

حذف اسم "نوير" من تصنيف المستوى العالمي لإصابة في قدمه

GMT 07:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أسلوب مدونة الأزياء المحجبة سحر فؤاد

GMT 02:42 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تعديل الموازنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday