اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

لفت الانتباه إلى أهمية "حبوب مكافحة السمنة"

اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان

الرجال والنساء الذين لديهم مستويات أعلى من الهرمون يرتفع لديهم خطر الاصابة بالسمنة
واشنطن - رولا عيسى

اكتشف العلماء هرمون في الأمعاء يمكن أن يضاعف خطر الإصابة بالسمنة، بسبب مساهمته في إبطاء عملية الأيض، مما يعني أن الجسم يحرق سعرات حرارية أقل، وقد يؤدي هذا الاكتشاف إلى زيادة الأمل في  حبوب مكافحة السمنة التي تقلل من هرمون "نوروتنسين".

ووجدت دراسة أجريت على 4632 رجل وامرأة من السويد أن الاشخاص الذين لديهم ارتفاع في هذا الهرمون كانوا أكثر احتمالية لأن يصابوا بالسمنة بمقدار الضعف في منتصف العمر، مقارنة بالأشخاص الذين لديهم مستويات أقل.

اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان

وربطت الدراسة بين هذا الهرمون والإصابة بسرطان الثدي والسكري وأمراض القلب، وأشار الباحثون في مجلة "نيتشر" أن هرمون "نوروتنسين" هو هدف محتمل للوقاية العلاج من السمنة، وعلاوة على ذلك وجدوا أن الفئران التي لديها نقص في انتاج هذا الهرمون كانت محمية ضد تطوير السمنة ومرض السكري، حتى عندما كانت تتبع نظام غذائي غني بالدهون.

وخلصت المزيد من التجارب على كل من الفئران وذباب الفاكهة إلى أن هرمون "نوروتنسين" يحول دون نشاط إنزيم "امبك"، الذي ينظم عملية التمثيل الغذائي، ويعتقد أنه يعمل على مسار هذا الإنزيم لضمان امتصاص أعلى نسبة من الدهون التي تدخل الجسم.

وأوضح طبيب الأورام من جامعة "كنتاكي" الأمريكية مارك ايفرز أن العلماء توصلوا إلى نتائج أظهرت دور هرمون "نوروتنسين"، والذي يؤثر على عملية "الأيض" ويزيد من امتصاص الدهون، ويمكن أن يكون لهذا الهرمون تأثير كبير مع وفرة الدهون في الوجبات الغربية النمطية، ويمكن أن يكون له أثار كبيرة وضارة على زيادة الوزن واضطرابات التمثيل الغذائي.

وأضاف أنه يعتقد أن هذا الهرمون يساهم في نمو بعض أنواع السرطانات، ويرتبط بشكل وثيق بمرض السمنة، ويعتقد أن ارتفاع نسبة هذا الهرمون يرفع نسبة الإصابة بأنواع السرطان المرتبطة بالسمنة.

وأضاف بالقول: "بما أن نتائجنا تربط بين الهرمون وزيادة امتصاص الدهون والسمنة، فهذا يدل على أنه يمكن استخدام مستوى الهرمون كعلامة تنذر بالبدانة في المستقبل، ويمكن أن يصبح هدفًا محتملاً للعلاج والوقاية من السمنة". واسترسل قائلاً: "من وجهة النظر التطويرية في عملية الأيض فإن الجينات التي تساهم في ارتفاع مستوي هذا الهرمون في الجسم مفيدة لضمان امتصاص الدهون بكفاءة أعلى ولكن وفرة الدهون في الوجبات الغربية النمطية يزيد خطر الإصابة بالسمنة لأنه يساهم في زيادة تخزين الدهون وبالتالي الاضطرابات الأيضية".

ويعاني أكثر من 1.7 مليار شخص حول العالم من زيادة الوزن، كما أن عواقب السمنة تؤدي إلى 2.5 مليون حالة وفاة سنويًا.

وتبلغ معدلات البدانة في بريطانيا بين النساء 28.4%، وهي المرتبة الثانية في أوروبا وتأتي بعد مالطا، وبين الرجال 26.2% وهي الأسوأ في القارة، وفي غضون عقد من الآن ستكون بريطانيا الدولة الأكثر بدانة في أوروبا، مع ما يقرب من 40% من البالغين يعانون من السمنة المفرطة.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان اكتشاف هرمون يساهم في زيادة الوزن والإصابة بالسرطان



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 04:46 2024 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

أفكار مبتكرة للفواصل في ديكور المنازل العصرية

GMT 19:10 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

جوجيا تحاول إقناع ليندساي بالاستمرار حتى 2022

GMT 06:08 2014 الأربعاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

أسلوب جديد لعلاج الأمراض الوراثية النادرة عبر DNA

GMT 12:32 2020 الخميس ,02 تموز / يوليو

وفاة ثالث أكبر لاعب كريكيت في العالم

GMT 03:03 2019 الإثنين ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على المدن الأوروبية التي تستحق الزيارة في رأس السنة

GMT 12:55 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

مكياج عيون ناعم من وحي إطلالات ميغان ماركل

GMT 20:42 2019 الأربعاء ,26 حزيران / يونيو

الحارس يتصدى لتسديدة رائعة من صلاح

GMT 21:04 2019 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

قاسم باشا يخسر بثنائية أمام نظيره إسطنبول باشاك شهير

GMT 10:20 2018 الإثنين ,16 تموز / يوليو

"يوفنتوس" يرغب في ضم اللاعب دييجو جودين
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday