دراسات تؤكّد أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

أسباب وأضرار فقدان الحاسة الأهم

دراسات تؤكّد أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - دراسات تؤكّد أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال

حاسة الشم عند المرأة
لندن ـ كاتيا حداد

إن حاسة الشم تلعب دورا حاسما في صحتنا، حيث يمكنها إنقاذنا من المواد الغذائية المنتهية الصلاحية والتي تبدو على ما يرام لتناولها، حتى أنها توجه السلوك الجنسي من خلال رائحة خفية من الفيرومونات، وهي المواد الكيميائية المنبعثة في العرق. ويتم تشغيل إدراك الروائح المختلفة عندما يتم نفخ الجزيئات المجهرية وتذوب في الأغشية المخاطية في الأنف، ثم ترسل الخلايا المستقبلة في الأنف إشارات عبر العصب الشمي إلى المستقبلات في الدماغ، إلى منطقة تعرف باسم البصلة الشمية.

هذه المعلومات ترسل أيضا إلى مناطق أخرى من الدماغ المرتبطة أشياء مثل العاطفة والذاكرة والتعلم لإجراء مزيد من المعالجة، وهو السبب في أن بعض الروائح يمكن أن تذكرنا ببعض الذكريات أو تثير مشاعر محددة.

وأثبتت إحدى الدراسات أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال، بنسبة تصل إلى 50%، وهو ما يمكن أن يفسر لماذا الرجال تتفوق على الدوام عن التمييز بين الروائح المختلفة.

ويقول مايكل بابيش، وهو جراح استشاري الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى جامعة ويبس كروس في لندن: "تستند القدرة على الشم على عملية معقدة والتي يمكن بسهولة أن تتعطل في مراحل مختلفة، ويحدث هذا إذا ما تم كسر أي جزء من السلسلة أو تلفها، مما يجعل رائحة معينة غير مسجلة في المخ، فتصبح جميع الروائح متشابهة فرائحة الوردة هي ذاتها رائحة الصمغ".

الناس الذين فقدوا حاسة الشم تماما، نتيجة لصدمة أو إصابة مستقبلات الشم، لا يزالوا يستطيعون شم الروائح القوية مثل الأمونيا أو المنثول.
وذلك لأن هذه الروائح تحفز الألم أو الأعصاب الحساسة للحرارة، حيث تتجاوز إشارات البصلة الشمية، وتمر مباشرة إلى مركز أعلى من الدماغ لتحريك ضجة كبيرة.

ونحن قد نعتبره أمرا مفروغا منه، ولكن فقدان حاسة الشم يمكن أن يؤثر على صحتنا.

على سبيل المثال، لدينا حاسة التذوق التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالرائحة، إذ تتشارك نفس الأعصاب وأجزاء من الدماغ في كل منهم.
حتى فقدان حاسة الشم يمكن أن يجعلنا نضيف السكر أو الملح إلى الطعام لمنحه طعم أفضل، مما يساهم بشكل غير مباشر في مشاكل مثل البدانة وارتفاع ضغط الدم.

وهنا بعض الأسباب التي يمكن أن تقلص من القدرة على الشم، ومنها التقدم في العمر، إذ تنخفض حاسة الشم ​​كلما تقدمنا ​​في السن ربما لأن عدد من أجهزة الاستشعار لحاسة الشم تقل إلى حد كبير، حيث أن الخلايا تموت بشكل أسرع مما يمكن استبداله.
السبب الثاني هو تناول بعض الأدوية، لأنه قد تتداخل المضادات الحيوية مع حاسة الشم، كما يمكن لبعض مضادات الاكتئاب، ومكافحة الالتهابات وأدوية القلب أن تضعف تلك الحاسة.

كما أن هناك الزوائد الأنفية اللينة، وهي زوائد غير سرطانية في الممرات الأنفية، مما يؤثر عادة على البالغين الذين يعانون من التهاب مزمن في الأنف.

وهذا يمكن أن يكون عن طريق التهاب الجيوب الأنفية المزمن أو أمراض الجهاز التنفسي الأخرى، ويعتقد أنها تشكل عندما تصبح بطانة الأنف منتفخة بشكل متزايد.
ومن الممكن أن تضعف نتيجة لوجود فيروس مثل نزلات البرد والانفلونزا التي هي الأسباب الأكثر شيوعا لنقص الشم بسبب التهابات الجهاز التنفسي العلوي مما يمنع مرور جزيئات الرائحة.
الاكتئاب أيضا يمكن أن يضعف الشم، فكثير من الناس الذين يعانون من الاكتئاب يجدون صعوبة في تمييز الروائح. ووجدت دراسة أن النساء اللاتي تعانين من الاكتئاب يظهر لديهن انخفاض في تنشيط مناطق الدماغ المرتبطة بالشم.

ومن الأسباب الأخرى، مرض الزهايمر الذي يمكن أن يقلل من القدرة على الشم. نظرا لأن اللويحات النشوانية (التشابك من البروتينات) تقتل خلايا المخ مما يتسبب في فقدان الذاكرة، كما أنها يمكن أن تتلف خلايا المخ التي تمرر الإشارات من البصلة الشمية.

العقاقير المضادة للسرطان مثل العلاج الكيميائي غالبا ما يسبب فقدان جزئي أو كامل للرائحة، حيث يعتقد أن الأدوية تدمر الطبقات المخاطية في الفم.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسات تؤكّد أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال دراسات تؤكّد أن المرأة لديها خلايا الشم أكثر من الرجال



هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 16:45 2019 الخميس ,04 إبريل / نيسان

أبرز الأحداث اليوميّة عن شهر أيار/مايو 2018:

GMT 14:22 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحمل الإثنين 26 أكتوبر/تشرين الثاني 2020

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 00:13 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 22:51 2016 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

المجوهرات المرصعة بالزمرد الأخضر عنوان المرأة المنطلقة

GMT 21:11 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

خبراء يكشفون عن أغرب وسائل منع الحمل القديمة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday