جزيرة سانت كيتس الموسيقية أجمل وجهات منطقة الكاريبي
آخر تحديث GMT 10:35:34
 فلسطين اليوم -

تتميز بتاريخ ثقافي غني وتعتبر السياحة أهم عائداتها

جزيرة "سانت كيتس" الموسيقية أجمل وجهات منطقة الكاريبي

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - جزيرة "سانت كيتس" الموسيقية أجمل وجهات منطقة الكاريبي

جزيرة "سانت كيتس" الكاريبية
واشنطن - رولا عيسى

يعقد مهرجان موسيقي في جزيرة "سانت كيتس" الكاريبية، حيث المكان يمتلئ بمحبي الموسيقى ومختلف وسائل الأعلام الأجنبية.وتمثل جزيرة "سانت كيتس" وجزيرة "نيفيس" اتحادًا فيدراليًا، وتساوي مساحتها مساحة المقاطعة الإنجليزية القديمة روتلاند ويبلغ عدد سكانها حوالي 50 ألف نسمة، وتتخذ على الخريطة شكل قطعة دجاج مقلية، في سلسلة جزر الهند الغربية، وكانت مستعمرة بريطانية سابقة، وتتميز بتاريخ ثقافي غني بالإضافة إلى سحر البحر الكاريبي مع شمسه ورماله ومجتمعه.

ويعود تاريخ المهرجان إلى حوالي 19 عامًا، وعادة ما كان يعقد في نهاية حزيران / يونيو، ويفضل عازف "الساكسفون" وموسيقى "الجاز" الإنجليزي كورتني باين، بأن يكون موجودًا دائمًا في المهرجان، وعزف لأول مرة في المهرجان عام 2012، وعلى الرغم من أنه ليس على قائمة العازفين هذا العام، إلا أنه لم يتوان عن حضور فعاليات المهرجان موضحًا: "يعتبر سانت كيتس مهرجانًا رائعًا، فهو مزيج من عناصر الكاريبي مع شعور فريد من نوعه".

ويقام المهرجان في مجمع "وارنر بارك" الرياضي الذي سمي على اسم الحاكم البريطاني الأول للمنطقة وهو سير توماس وارنر، ويستضيف المهرجان هذا العام ألمع النجوم الأميركان مثل سيارا وتري سونغز وجيسون ديرولو، وفرقة "ريغي أسود" البريطانية، ولكن ما يعطي مهرجان "سانت كيتس" تفرده هو المواهب المحلية.

وتهتم حكومة "سانت كيتس ونيفيس" بجذب المزيد من الناس إلى المهرجان كل عام، فبالنسبة إليها يتعلق الأمر باقتصاد البلاد أكثر من الموسيقى، وتقوم وزارة السياحة برعاية المهرجان تحت عنوان "اتبع قلبك".وأفادت وزير السياحة ليندسي غرانت: "تعزز موسيقى المهرجان وتثري تجربة الزائر، إلى جانب أن السياحة محرك مهم للنمو والتنمية".

وتعد السياحة المصدر الرئيسي لعائدات الجزيرة منذ تراجع تجارة قصب السكر التي كانت مصدر دخل الجزيرة لمئات الأعوام وانتهت منذ عشرة أعوام، ففي منتصف القرن الـ 18 امتلأت الجزيرة بعشرات مزارع قصب السكر التي عمل فيها العبيد، ولكن اليوم تحولت منازل مالكي العبيد الكبرى القديمة إلى فنادق ومطاعم ومتحف، وكانت السكة الحديدية تنقل قصب السكر على مسافة 18 ميلًا في جميع أنحاء شمال الأطلسي، ويعتبر ساحل الجزيرة وحتى مشارف باستير السكة الحديدية لـ"سانت كيتس".

وعلى نطاق أصغر بكثير، كان تصدير الملح إلى الجنوب واحدًا من عائدات الجزيرة، وتحولت مستودعات الملح القديمة إلى بارات حديثة جذابة، أحدها يدعى "سالت بلدج" والذي يعتبره سكان الجزيرة أفضل مكان عليها لمشاهدة غروب الشمس في الكاريبي، ويقدم البار مجموعة من المشروبات مثل الكوكتيل الخاص به المكون من الروم والأناناس وعصير البرتقال وكريم جوز العند وجوز الطيب.

ويحول المشهد السياحي المتنامي لجزيرة "سانت كيتس" من جزيرة كاريبية راكدة إلى وجهة راقية، ولكنها لم تصل بعد إلى عدد الزوار الذين يذهبون إلى جزر "البهاما" التي يزورها مليون ونصف سائح في العام، و"جامايكا" التي يزورها مليوني سائح سنويًا، ولكن "سانت كيتس" بـ 100 ألف سائح معظمهم من الأميريكان وحوالي 10% منهم أوروبيون يقصدون الجزيرة بواسطة الطائرة، لا يشكلون الصورة الكاملة للسياحة هناك، فعدد الرحلات السياحية البحرية تزداد بشكل مضطرد، ووصلت في عام 2014 إلى 434 ألف رحلة، بزيادة نسبتها 17% عن العام الذي سبقه، وتشهد الجزيرة ثورة راقية في أقصى الشمال وأقصى الجنوب، والدليل على ذلك اليخوت الفاخرة في القرية السياحية الجديدة في الجنوب الشرقي للجزيرة.

وتضم القرية السياحية التي تدعى "كريستوف هاربور" 18 ملعب لـ"الغولف"، وفندق "بارك حياة" يحتوي على 134 غرفة، ومنازل خاصة بتكلفة مليون دولار وأكثر، وسيمنح إنفاق أكثر من 400 ألف دولار على إحدى الممتلكات في اتحاد الجزيرتين الجنسية للمالك، ويشرح أحد المدراء التنفيذيين في شركة مبيعات "تيم أنتال" أن المشترين لديهم لا يريدون لاس فيغاس، ولا يريدون دزني لاند.

ويقع جبل "ليامونغا" على الطرف الآخر من الجزيرة على ارتفاع يصل إلى 3800 قدم، ويخضع الجبل ومحيطه إلى تنمية مستمرة، ليضم مزارع عضوية، ومنتجعات صحية، وعقارات، وقاعات لحفلات الزفاف ومهبط للطائرات بدلًا من مرسى اليخوت الكبيرة، ومن المتوقع الانتهاء من الأعمال في بعض دور الضيافة والمطاعم هناك في عام 2020.

وتعتبر "سانت كيتس" عمليًا المنزل الثاني لموسيقى "الجاز"، ويصف الموسيقيون الأجانب الذين يحضرون المهرجان أن بساطة الجزيرة وسهولة الوصول إليها وود سكانها هو ما يحرصون عليه عند حضورهم، وغنت فرقة "سمال اكس" في إحدى ليالي المهرجان أغنية تسمى "أنا أحب نيفيس، نحن نحب سانت كيتس".وأعربت الممثلة والعارضة والراقصة داماريس لويس، أنها على الرغم من أنها ولدت في نيويورك لأسرة تعود جذورها إلى "سانت كيتس"، فهي تشعر دومًا وكأنها في وطنها عندما تزور المدينة.

وأضافت لويس: "حتى السائح في سانت كيتس يشعر أنه في منزله، سانت كيتس تذكرني بالمكان الذي ترعرعت فيه في كوني ايلاند، فبعد العيش في نيويورك، أصبح المحيط مهمًا بالنسبة لي".وذكرت وزير السياحة ليندسي غرانت في حفل الاستقبال الذي أقيم على شرف المهرجان: "نحن أول دولة في منطقة الكاريبي استعمرها البريطانيون وهذا ما أغنى بلدنا بالتراث، فعندما غزت قوات بريطانية وفرنسية مشتركة منطقة الكاريبي حولت نهر بلودي إلى اللون الأحمر بعد أن قتلت العديد من سكان البلد الأصليين عام 1626".وأصبح المجمع العسكري للقوات المشتركة في الجزيرة أحد المواقع الأثرية على قائمة "اليونسكو" للتراث، وبنى العبيد الأفارقة المجمع في القرن الـ 18 بتصميم المهندسين البريطانيين، ووصف كورتي باين "سانت كيتس" بأفضل أسرار منطقة الكاريبي.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جزيرة سانت كيتس الموسيقية أجمل وجهات منطقة الكاريبي جزيرة سانت كيتس الموسيقية أجمل وجهات منطقة الكاريبي



بدت ساحرة في "التنانير الميدي" مع القمصان الناعمة

إليكِ أفكار تنسيق اللون الزهري على طريقة جيجي حديد

واشنطن ـ فلسطين اليوم
تتميز جيجي حديد Gigi Hadid بإطلالاتها المنوعة التي تعتمدها لمختلف المناسبات الكاجوال والرسمية، ولهذا هي تعتبر واحدة من أكثر النجمات أناقة ومصدر وحي بالنسبة للكثيرات من النساء حول العالم واليوم جمعنا افكار لتنسيق اللون الزهري في الملابس مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid.استطاعت جيجي حديد Gigi Hadid أن ترسم لنفسها خط خاص في الموضة ميزها عن باقي النجمات في سنها وأيضاً ميزها عن شقيقتها الصغرة بيلا Bella، وهذا الخط هو مزيج بين الأسلوب الأنثوي الناعم مع لمسات شبابية عصرية، ولهذا كثيراً ما نراها في تنسيقات ملونة ومفعمة بالحيوية ومن ضمن الألوان التي تعشقها جيجي هو الزهري. وقد جمعنا لك افكار لتنسيق اللون الزهري مستوحاة من جيجي حديد Gigi Hadid في شهر أوكتوبر/تشرين الأول، شهر التوعية من سرطان الثدي لتستلهمي افكار اطلالات متنوعة وملفتة. لاسيما أن جيجي كانت...المزيد

GMT 07:44 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة
 فلسطين اليوم - 5 أماكن سياحية في مدينة كولمار الفرنسية تستحق الزيارة

GMT 08:18 2020 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا
 فلسطين اليوم - 5 تصاميم لرفوف الكتب في المنزل لمنحه طابعاً عصرياً مميزًا

GMT 11:06 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 فلسطين اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويوضح سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 09:17 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

كرنب بروكسل من أشهى الأطباق المقدمة

GMT 01:30 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

رسل العزاوي تُؤكّد أنّ خبرتها تخطَّت تقديم البرامج

GMT 05:24 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

حسناء سيف الدين تتحدى عبير صبري في "ألوان الطيف"

GMT 15:00 2017 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

سيباستيان جيوفينكو يكشف أسباب رفضه الانتقال إلى برشلونة

GMT 16:40 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أحدث ديكورات غرف نوم الأطفال في 2018
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday