قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس
آخر تحديث GMT 12:25:34
 فلسطين اليوم -

146مليون يورو خسائر تتكبّدها الفنادق الفرنسية في العاصمة

قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس

شرطي أمام برج ايفل
باريس ـ مارينا منصف

أكدّت إحدى شركات أبحاث الضيافة في باريس أنّ قطاع الفنادق ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في تشرين الثاني/نوفمبر التي حدثت في باريس، وخلّفت 130 قتيلًا في حوادث إطلاق النار وتفجيرات انتحارية. وتقدّر الشركة أن العجز في إيرادات القطاعات الفندقية كان 270 مليون يورو، منها 146 مليون في باريس لوحدها، في فترة تتراوح بين تشرين الثاني/نوفمبر 2015 وحتى آذار/مارس 2016.

وذكرت أنه توجد فرصة للانتعاش في منتصف شباط/فبراير المقبل شريطة ألا تشهد أي أحداث مأساوية، وأضافت أن الأوضاع السياحية والاقتصادية يمكن أن تتحسن بسبب استضافة باريس لبطولة أمم أوروبا لكرة القدم لعام 2016، والتي ستبدأ في حزيران/يونيو، مما سيزيد الطلب على غرف الفنادق.

وما يزال قطاع السياحة الفرنسي يعاني متأثرًا بتلك الهجمات وكلّفت الهجمات القاتلة في العاصمة الفرنسية الفنادق الفرنسية حوالي 270 مليون يورو ويمكن أن يستمر التأثير لمدى أطول بسبب الشعور بالخوف المنتشر في جميع أنحاء العالم، فعلى سبيل المثال، أعلنت الخطوط الجوية اليابانية أنها ستمدد تعليق رحلاتها بين ناريتا وباريس بسبب قلة الطلب عليها.

قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس

وألغت رحلاتها في وقت سابق بين مطار ناريتا الدولي خارج طوكيو ومطار شارل ديغول الباريسي من 12 كانون الثاني/يناير وحتى نهاية شباط/فبراير، ولكنها عادت وقررت تمديد التعليق حتى 15 أذار/مارس في بيان مقتضب، ذكرت فيه السبب بانخفاض الطلب على تذاكر السفر الى باريس بعد الهجوم المتطرف في تشرين الثاني/نوفمبر.

وشهد برج إيفل أحد أكبر الوجهات السياحية في العالم لانخفاض في عدد الزائرين عقب الاعتداءات، ففي الوقت الذي زاره 7 مليون شخص في 2014، كان العدد 6.9 مليون في 2015، ووفقًا للشركة التي تدير النصب الذي يبلغ من العمر 126 عامًا فإن نسبة زوّار البرج منذ الاعتداءات مثلت 1%.

قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس

وساهمت الهجمات في تخوف أرباب صناعة السياحة في أكثر المدن زيارة في العالم مثل أصحاب الفنادق ومنظمي الرحلات، وما زال هؤلاء على أمل ازدياد في عدد الزوّار قريبًا، وفي كانون الأول/ديسمبر، صرّح كبار المدراء التنفيذيين لأكبر مجموعة فندقية في أوروبا أكروهوتل بأنه شعر بأثر الهجمات على الاقتصاد السياحي من خلال انخفاض الحجوزات بشكل ملحوظ في النصف الثاني من كانون الاول/ديسمبر مقارنة مع مستواه من العالم الماضي، رجّح أن الأمر ربما يستمر لثلاث أو أربع أشهر أخرى. وتعتبر فرنسيا التي تسعى جاهدة لإنعاش اقتصادها في البلد الأكثر زيارة في العالم، فباريس لوحدها استضافت 32 مليون سائح العام الماضي.

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس قطاع السياحة الفرنسي ما زال يعاني متأثرًا بالهجمات المتطرفة في باريس



تألفت الجميلة إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود

تعرفي على أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع

باريس ـ فلسطين اليوم
أتت إطلالات النجمات العالميات كاجوال وبسيطة بها هذا الأسبوع، فالتركيز جاء على اختيار ملابس مريحة وعملية وبعيدة كل البعد عن التكلفة. فتمايلت النجمات بأناقة رياضية وتصاميم تناسب اطلالات النهار بتفاصيل عصرية، وانطلاقًا من هنا، واكبي أجمل إطلالات النجمات العالميات هذا الأسبوع، واختاري أي إطلالة أعجبتك أكثر من غيرها. تألقت الجميلة ELSA HOSK بموضة المعطف الأسود الطويل مع البنطلون الابيض المستقيم وسحرتنا بموضة الحذاء الذكوري الجلدي باللون الاسود الذي جعل إطلالتها متكاملة. في حين أتت إطلالة CINDY CRAWFORD أثناء التسوق كاجوال بموضة الجينز الضيق مع التوب البيضاء الواسعة. بدورها اختارت الجميلة ALESSANDRA AMBROSIO موضة الشورت القصير مع السويت شيرت المريحة والشبابية. ولم تتخلى الجميلة KYLIE JENNER عن التصاميم الشبابية مع بنطلون الجينز والكروب توب البيضا...المزيد

GMT 10:44 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تجنب اتخاذ القرارات المصيرية أو الحاسمة

GMT 07:49 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تساعدك الحظوظ لطرح الأفكار وللمشاركة في مختلف الندوات

GMT 13:40 2020 الأربعاء ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية العام فرصاً جديدة لشراكة محتملة

GMT 14:42 2018 الأحد ,07 كانون الثاني / يناير

جوليا جورجيس تستهل مشوارها في 2018 بلقب أوكلاند للتنس

GMT 20:42 2016 الأحد ,24 إبريل / نيسان

بطاطا مهروسة بالطحينة

GMT 20:52 2015 السبت ,26 أيلول / سبتمبر

جاتوه البلاكفورست

GMT 06:34 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور "الحفر على الزجاج" يناسب كل الأماكن

GMT 01:22 2016 الأحد ,14 شباط / فبراير

عيد الحب لن يكتمل إلا بتغيير ديكورات المنزل

GMT 01:22 2019 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وعد تواجه انتقادات تباين لون بشرتها عن والدتها
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday