إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك
آخر تحديث GMT 12:04:50
 فلسطين اليوم -

يوفّر لهم أهلها أجواءً فريدة لا تشعرهم بالبعد عن منازلهم

إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك

إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية
مراكش - فلسطين اليوم

لم تهدأ حركة السير في الطريق الرابطة بين مدينة مراكش وقرية إمليل الجبلية السياحية، حيث تسعى الأسر إلى قضاء العيد في الأنزال التي تنتشر على ضفاف الوادي، بعيدًا عن الحرارة المرتفعة في المدن.

يؤكد محمد آيت حسين، الفاعل في قطاع السياحة، أن العديد من الأسر تقبل على القرية بمناسبة عيد الأضحى، حيث تأتي بأضاحيها إلى المنطقة، التي يوفر لهم أهلها أجواءً فريدة لا تشعرهم بالبعد عن منازلهم.

وينتظر أن يدعم عيد الأضحى النشاط السياحي في المغرب، حيث ستقبل أسر على الفنادق والمنتجعات والمدن الشاطئية، وهو ما استعد له الفاعلون في القطاع السياحي، الذي يتنافسون فيه باقتراح عروض تستحضر مناسبة العيد.

ويتزامن العيد مع حلول المغتربين المغاربة في المملكة، حيث ينتظر أن يحتفل جزء كبير منهم بالعيد بالمدن التي ينحدرون منها، غير أن بعضهم سيقبل على الفنادق والمنتجعات في المدن الساحلية ومدينة مراكش التي تستقطب ربع السيّاح سنوياً.

ووصل عدد المغتربين المغاربة الذين حلّوا بالمملكة إلى غاية الرابع من أغسطس/ آب الحالي، إلى 2.05 مليون، بزيادة بنسبة 12.34%، مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي، غير أن ذلك العدد يفترض، حسب سفيان قرتاس، الفاعل في قطاع النقل، إلى غاية الخامس عشر من أغسطس/ آب، علماً أن المغرب يتوقع استقبال 3 ملايين مغترب هذا الصيف.

ويرتقب أن تحلّ العديد من الأسر بالمدن الشاطئية، وخاصة أنّ من زوّارها من سيواصلون عطلة الصيف مع أبنائهم قبل الدخول إلى المدرسة، ومن سيقضي عطلة العيد الممتدة من الجمعة إلى الأربعاء بتلك المدن.

وتتنافس الفنادق في اقتراح عروض ملائمة للعيد على الأسر، حيث تسعى إلى تعظيم رقم مبيعاتها في شهر أغسطس/ آب الذي يشكل ذروة الموسم السياحي في بعض المدن.

وتسعى الفنادق إلى إغراء الأسر بضمان أجواء العيد داخلها، عبر ذبح أضاح لفائدة نزلائها، بل إن فنادق تسمح بإتيان الزبون بالأضحية إلى الفنادق مع ضمان تحضيرها لفائدتهم.

ودأبت الفنادق على استقبال أضاحي الزبائن، مع ضمان ذبحها وتقطيعها وحفظها، مقابل سعر إضافي يتراوح، حسب أصناف تلك الفنادق، بين 300 و500 درهم.

وتعرض فنادق غرفة مزدوجة على الأسرة، مع استقبال طفل مجاناً، وتوفير وجبات تستعيد أجواء العيد، وتنظيم أنشطة ترفيهية لفائدة الكبار والصغار، علماً أن العروض تتراوح بين 700 و120 دولارًا للّيلة الواحد في الفنادق المصنفة في حدود أربع نجمات، ويرتفع ذلك السعر في بعض الفنادق إلى 300 دولار.

ويعرف المغرب حالة استنفار من أجل تسهيل عملية سفر المغاربة خلال أيام العيد؛ فقد برمجت قطارات إضافية لمواجهة الطلب المرتفع على وسيلة النقل تلك، وقدمت شركة الطرق السيارة إرشادات بهدف تفادي التأخر في الطرق، وسعت اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير إلى تقديم إرشادات لمستعلمي الطرق كي يمرّ تنقلهم في أحسن الظروف.

وتساهم الأسر المغربية، بخاصة الطبقة الوسطى، في تنشيط السياحة الداخلية، حيث يقدر أنفاقها، حسب بيانات رسمية تعود لعام 2014، بـ3.5 مليارات دولار، علماً أن نفقات سفر المغاربة إلى الخارج تصل إلى 1.9 مليار دولار، حسب مكتب الصرف.

ويتصور أمين التوس الفاعل في القطاع السياحي، أن إنفاق المغاربة على السياحة الداخلية، سجل ارتفاعاً مهماً، غير أن العرض الذي يستجيب لطلب الأسر لا يحيط بانتظاراتها، إذ لم يتم تشغيل سوى ثلاث محطات سياحية، اقتضها الخطة الحكومية لمواكبة السياسة الحكومية التي تعود لعام 2017.

قـــد يهمــــــــك أيضــــــاُ :

حديقة ماجوريل أبرز معالم مدينة مراكش المغربية

إسرائيل تسمح لـ664 مسيحيًا من غزة بقضاء العيد في بيت لحم

 

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك إقبال مغربي على الفنادق والقرى السياحية للاحتفال بعيد الأضحى المبارك



بدت كيت ميدلتون بفستان مستوحى مِن الستايل الإغريقي

إطلالات ملكية راقية مفعمة بالرقيّ بفستان السهرة مع الكاب

لندن ـ فلسطين اليوم
تبحث المرأة عن إطلالة ملكية راقية والخيار الأضمن لك هو اختيار تصميم تتألق به الملكات والأميرات حول العالم: الفستان مع الكاب. في كل مرّة تخترن هذا الفستان تنجحن بتوجيه الأنظار إليهنّ. الأمثلة في هذا المجال متعدّدة ومتنوعة وكلّها مفعمة بالرقيّ، وهي لا تناسب فقط الملكات بل ستكون مثالية للتألقي بها هذا الصيف. وقد أدخلت دور الأزياء العالمية الكاب إلى تصاميمها، فإما أتت متصلة بالفستان أو على شكل أكسسوار منفصل عنه. ويمنحك الكاب بالتأكيد لمسة من الدراما والرقيّ لإطلالتك. هذه الصيحة، كانت محور إطلالات الملكات والأميرات في مناسبات مختلفة. ميغان ماركل Meghan Markle نجحت في مناسبات عدة بأن تتألق بإمتياز بهذه الصيحة، من إطلالتها في المغرب بفستان من توقيع ديور Dior، إلى فستانين متشابهين من حيث التصميم من توقيع دار Safiyaa واحد باللون الأزرق والثا...المزيد

GMT 08:12 2020 الأربعاء ,03 حزيران / يونيو

اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة
 فلسطين اليوم - اجعلي "غرفة معيشتك" أنيقة وعصرية في 5 خطوات بسيطة

GMT 13:42 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

أعد النظر في طريقة تعاطيك مع الزملاء في العمل

GMT 13:50 2020 الجمعة ,03 كانون الثاني / يناير

تتمتع بالنشاط والثقة الكافيين لإكمال مهامك بامتياز

GMT 10:00 2019 الإثنين ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

تبدو مرهف الحس فتتأثر بمشاعر المحيطين بك

GMT 08:30 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

أبرز الأحداث اليوميّة لمواليد برج"العقرب" في كانون الأول 2019

GMT 15:16 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

قصة زوجة النبي أيوب عليه السلام من وحي القرآن الكريم

GMT 03:53 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مراد حديود يؤكّد أن المنتخب المغربي غيّر المفاهيم

GMT 23:37 2015 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أسعار سيارة كيا سيراتو 2016 في فلسطين

GMT 17:28 2018 الخميس ,05 تموز / يوليو

"ريال مدريد" يضم أودريوزولا بشكل رسمي

GMT 10:06 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

حافظي على شعرك ذو اللون الكستنائي

GMT 13:45 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

فنانات سرقن أزواج زميلاتهن بعد توقيعهم في "شِباك الحب"

GMT 03:06 2018 الجمعة ,28 كانون الأول / ديسمبر

هبة مجدي تكشف سبب قُبولها العمل مع مصطفى خاطر

GMT 07:08 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل ديكورات الجبس الحديثة لتعزيز أناقة منزلك

GMT 08:24 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

أشكال رائعة لتصميم حديقة خارجية للمنزل "مذهلة"

GMT 05:02 2015 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كارداشيان تظهر في إطلالة مُكررة في حفل "الهالوين"

GMT 05:31 2015 الإثنين ,10 آب / أغسطس

في عشق جيفارا" في "روايات الهلال" وجه آخر
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday