ورق الجدران ومصادر إلهام متنوعة ومبتكرة لتحديد هوية المكان
آخر تحديث GMT 11:53:18
 فلسطين اليوم -

يتنوع بين الأشكال الطبيعية بما يمنح المنزل حيوية رائعة

ورق الجدران ومصادر إلهام متنوعة ومبتكرة لتحديد هوية المكان

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - ورق الجدران ومصادر إلهام متنوعة ومبتكرة لتحديد هوية المكان

ورق الجدران
باريس- فلسطين اليوم


يتمتع ورق الجدران بقصة طويلة مع العمل الزخرفي. وبعيداً عن الميول الموسمية التي تزدحم بها الأسواق، فإننا سنركز هنا على دور ورق الجدران في تأكيد هوية المكان، بل ومنحه عنواناً واضحاً وصريحاً. وهو دور يتجدد مع تجدد المواسم بملامح مختلفة ومتعددة، ولكنها في كل مرة ترفد هذا الدور بمشاعر جديدة تجسدها تصميمات مختارة بدقة وعناية أو خطوط مبتكرة تلبي طبيعة المرحلة وتلائم الحاجات العصرية للحياة اليومية.

ومصادر الإلهام كثيرة ومتنوعة، فمرة هي الطبيعة بكل ما تزخر به من عناصر وأشياء، ومرة أخرى هي المخيلة التي تستدعي من خباياها ما يثير الدهشة. وهي مرة مباشرة ومرة أخرى غير مباشرة، مما يعكس التجدد وحيوية الابتكار واستمرارية البحث والتنقيب عن كل ما يضفي على داخل منازلنا أجواء سحرية متفردة.

إننا نحدد بالطبع مساحات المنزل وأركانه مع بداية وضع التصورات المعمارية: غرف النوم، الصالونات وصالات الجلوس، صالة الطعام، المطبخ والحمام والمدخل والممرات وأماكن التخزين وكل التفاصيل المتعلقة بالهيكل المعماري للمنزل. غير أن هذا العمل ينتمي في طبيعته إلى توزيع المساحة بما يخدم احتياجات أصحابها وطريقة حياتهم وتصوراتهم للراحة والرفاهية.

اختيار أثاث كل مساحة، وتبعاً لتخصصها، سيكون عملية رئيسة في منح الهوية خطوطها البارزة، كذلك الأكسسوارات الملحقة بها، ومثلها الخطوط والأشكال والألوان التي تشغل الفضاء، غير أن ورق الجدران يلعب دور العنوان الكبير لهذا الفضاء، تماماً مثل الدور الذي يلعبه اسم المطبوعة أو "المانشيت" في الجريدة اليومية.

لذا فإن اختيار ورق الجدران يعتبر عملية بالغة الأهمية من حيث كونه الدلالة الجمالية للمكان بعدما تم تحديد دلالته الوظيفية. والدلالة الجمالية تحكمها شروط ومعايير ينبغي أخذها في الاعتبار ومراعاتها بحيث تأتي في موضعها الصحيح. ففي الصالون مثلاً، لا يمكننا اختيار ورق جدران بموتيفات كبيرة وألوان صارخة، أو مواضيع تتعلق مثلاً بالغابات وسكانها من الحيوانات.

فمثل هذا الخيار يصيب الضيوف والزوّار بالصدمة. كذلك، فإن الموتيفات الكبيرة والألوان الفجة تسلب أثاث الصالون رونقه وتجعله عنصراً ثانوياً، بينما يُفضّل للصالون ورق جدران أحادي اللون مع إمكانية اللعب على الملمس، وينبغي أن يكون اللون هادئاً يوحي بالثقة والراحة. ولا شك في أن اختيار ورق جدران قابل للصيانة والتنظيف مسألة مهمة لأنها تطيل عمره وتجعله دائم النضارة والإشراق ويحافظ على رونق ألوانه وموتيفاته. وهذا ما ينعكس على أجواء المكان وأثاثه وأكسسواراته، فورق الجدران، ومن خلال المساحة التي يشغلها على الجدران، يبقى المهيمن على الفضاءات ويرفد الأجواء بملامح ودلالات يصعب على أي عنصر آخر من العناصر الزخرفية أن يوفرها.

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ورق الجدران ومصادر إلهام متنوعة ومبتكرة لتحديد هوية المكان ورق الجدران ومصادر إلهام متنوعة ومبتكرة لتحديد هوية المكان



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

إليك أجمل الأزياء الأنثوية المستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن - فلسطين اليوم
تعتبر كلاً من ميلانيا ترامب Melania Trump و”ايفانكا ترامب” Ivanka Trump من أكثر النساء أناقة في عصرنا الحالي وأيقونتان من أيقونات الموضة تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لاطلالاتهن في مختلف المناسبات الرسمية والكاجوال وشاهدنا كلتاهما وقد اختارتا اللون الزهري وتألقتا باطلالات أنثوية وعصرية ناعمة. ميلانيا ترامب في بدلة باللون الزهري: شاهدنا ميلانيا ترامب Melania Trump في اطلالة أنيقة في بدلة باللون الزهري ولتحصلي على لوك مشابه اختاري جاكيت بليزر مع بنطلون باللون الزهري الفاتح من “تيبي” Tibi ونسقني معهما قميص كلاسيكي أبيض كالذي اخترناه من “جاي كرو” J‪.Crew وحذاء كعب عالي باللون الأبيض أيضاً كالذي اخترناه من “كريستيان لوبوتان” Christian Louboutin، ولاتنسي أن تزيني باللوك بقطعة من المجوهرات وقد اخترنا نحن خاتم ماسي من “سوزا...المزيد

GMT 04:55 2018 الجمعة ,16 آذار/ مارس

تعرف على موعد مباراة مصر و البرتغال الودية

GMT 12:54 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

الرئيس عباس يهاتف والد الشهيد مصعب التميمي معزيًا

GMT 08:08 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

نجوم الفن والمجتمع في عيد ميلاد إيمي طلبة

GMT 07:01 2018 الجمعة ,16 شباط / فبراير

الأطفال قصار القامة أكثر عرضة لأمراض القلب

GMT 03:41 2017 الأحد ,31 كانون الأول / ديسمبر

المعطف الواقي من المطر وجهة بيوت الأزياء في شتاء 2017

GMT 06:41 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

تطوير سيارة "Earth-1" على غرار "الروبوتات"

GMT 01:35 2017 السبت ,09 كانون الأول / ديسمبر

قصف موقع القادسية التابع إلى "القسام" غرب خانيونس
 
palestinetoday

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday