الزهار يؤكد أن علاقة حماس مع أي نظام تتحدد بدعمه لبرنامج المقاومة
آخر تحديث GMT 04:53:15
 فلسطين اليوم -

شبه مشاركة حركته في السلطة بدخول الخمارة وتحويلها إلى مسجد

الزهار يؤكد أن علاقة "حماس" مع أي نظام تتحدد بدعمه لبرنامج المقاومة

 فلسطين اليوم -

 فلسطين اليوم - الزهار يؤكد أن علاقة "حماس" مع أي نظام تتحدد بدعمه لبرنامج المقاومة

القيادي في حركة "حماس" محمود الزهار
غزة – حنان شبات

أكد القيادي في حركة "حماس" محمود الزهار على أن مشاركة حركته في السلطة المتمثلة في إدارة الضفة الغربية وقطاع غزة جاء بهدف تحويلها لأداة داعمة للمقاومة، لافتًا إلى أن ذلك تمّ دون الاعتراف باتفاقيات أوسلو.

وشبه الزهار في تصريحات صحافية، خوض حركة "حماس" لتجربة السلطة "كدخول الخمارة وتحويلها إلى مسجد".

وشدد على أن حركة "حماس" تحرص على إقامة علاقات جيدة مع جميع مكونات العالم الإسلامي، منوهًا إلى أن درجة القرب والبعد من أي نظام أو جماعة تتحدد بدعمها لبرنامج المقاومة.

وأضاف :"ما يحدد قربنا من أي مكوِّن من مكونات العالم الإسلامي هو دعمه لبرنامج المقاومة، الذي تتبناه حركة حماس أساسًا لتحرير فلسطين".

وأوضح عن اعتراف الفاتيكان الأربعاء رسميًا بدولة فلسطينية: "هذا موقف رمزي ومهم، ولكن في الحقيقة لا يكفينا".

وتابع: "الدولة في العُرف السياسي تتكون من أرض وشعب وسلطة، وبما أن هذا الاعتراف جاء لدولة تقع على حدود الأراضي التي احتلت عام 1967، فنقول هذه ليست كل الأراضي الفلسطينية، وأن من يعيش عليها جزء من شعبنا؛ فهنالك أهلنا وجماهير شعبنا في الداخل المحتل عام 1948، وأما السلطة فهي لا تمثل كافة جماهير شعبنا ومكوناته".

وأفاد الزهار بخصوص الزيارات الرسمية التي نظمها دبلوماسيون أوروبيون إلى غزة مؤخرًا، ولقائهم قيادات حركة "حماس" والقوى الفلسطينية المختلفة: "كانت لتوصيل رسائلنا عن برنامج المقاومة دون لَبس، ولا نعول كثيرًا على الموقف الرسمي الأوروبي".

وكشف الزهار عن أن الدول الأوروبية ترسل بعض الرسائل والممثلين الرسميين للقاء قيادات "حماس" في غزة، لكنها تعلن أنها تتحدث أو تجري اتصالات غير رسمية في الحركة.

وذكر أنه يجزم أن هذه اللقاءات سوف تستمر على اعتبار أن الاتحاد الأوروبي بات يدرك أن "حماس" تمثل الأغلبية في الشارع الفلسطيني، وأن ادعاءاتهم للديمقراطية تستدعي منهم التواصل مع الحركة.

وعلّق الزهار على ما كشفته صحيفة "إسرائيل اليوم" في عددها الصادر الخميس عن أن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي طالبت "إسرائيل" بالتعاون معها في التحقيقات حول العدوان الأخير على غزة، وتهديدها بأنه في حال لم تقدم أجوبة حول اقتراحها، فسيتم فتح تحقيق من جانبها وسيتم الاعتماد على ادعاءات الفلسطينيين، قائلًا :" هذه خطوة يجب البناء عليها، ولكن يجب ألا نعلق آمالًا كبيرة على المجتمع الدولي".

وأضاف الزهار في ذكرى النكبة الفلسطينية الـ 67، أن المقاومة حققت انجازات، في الوقت الذي فشلت فيه مسيرة التسوية والتفاوض مع الاحتلال. وقال بهذا الصدد: " بعد هذه الأعوام الطويلة ثبت بالدليل القاطع فشل برنامج التفاوض في الحفاظ على الوطن؛ رغم أنه كان قبل العام 1948 من يؤمن بالعمل المسلح والتفاوض مع بريطانيا للحفاظ على الوطن".

وشدد القيادي في حركة حماس على أن 24 عامًا مضت على اتفاقيات أوسلو، التي فشلت في استرداد جزء من الوطن، وأن المقاومة تعطي شيئًا رمزيًا، بطردها الاحتلال من غزة، والحفاظ عليه والدفاع عنه في أربعة حروب شنت على القطاع

palestinetoday
palestinetoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار يؤكد أن علاقة حماس مع أي نظام تتحدد بدعمه لبرنامج المقاومة الزهار يؤكد أن علاقة حماس مع أي نظام تتحدد بدعمه لبرنامج المقاومة



 فلسطين اليوم -

هيفاء وهبي تتألّق بفستان مرصع بالكريستال

القاهرة - فلسطين اليوم
هيفاء وهبي خطفت الأنظار بالتزامن مع احتفالها بعيد ميلادها بأناقتها ورشاقتها التي ظهرت بها خلال حفلها الأخير الذي أحيته في قطر، حيث أبهرت النجمة اللبنانية جمهورها على المسرح بطلتها اللامعة بفستان مرصع بالكامل بحبات الكريستال، وبهذه الإطلالة تعود هيفاء وهبي لستايل الفساتين المجسمة التي تتباهي من خلالها بجمال قوامها وهو التصميم الذي كانت تفضله كثيرا أيقونة الموضة، وذلك بعد اعتمادها بشكل كبير على صيحة الجمبسوت التي أطلت بها في معظم حفلاتها السابقة. هيفاء وهبي سحرت عشاقها في أحدث ظهور لها على المسرح خلال حفلها الأخير بقطر بإطلالة جذابة بتوقيع نيكولا جبران، حيث اعتمدت أيقونة الموضة مجددا التصميم المحدد للقوام مع الخصر الذي يبرز بقصته الضيقة مع الحزام جمال قوامها، حيث تمايلت هيفاء وهبي على المسرح بأسلوبها الأنثوي المعتاد بف...المزيد

GMT 21:36 2023 الإثنين ,13 آذار/ مارس

يراها فاروق حسنى

GMT 06:35 2020 الخميس ,04 حزيران / يونيو

تنفرج السماء لتظهر الحلول والتسويات

GMT 11:13 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

فوائد الصلاة على النبي في هذا التوقيت

GMT 08:15 2016 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

دوف حنين يطالب بالتحقيق مع "ام ترتسو" لتطرفها

GMT 01:04 2017 الخميس ,19 كانون الثاني / يناير

الإصابات السامة للنحل سببًا في وفاة الآلاف

GMT 14:38 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

"الأهلي" يسحق فريق "الصيد" في دوري السيدات للطائرة

GMT 19:19 2019 الخميس ,03 كانون الثاني / يناير

حذف اسم "نوير" من تصنيف المستوى العالمي لإصابة في قدمه

GMT 07:16 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أسلوب مدونة الأزياء المحجبة سحر فؤاد

GMT 02:42 2018 الجمعة ,19 تشرين الأول / أكتوبر

رئيس الوزراء الإيطالي يحذر من تعديل الموازنة
 
palestinetoday

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

palestinetoday palestinetoday palestinetoday palestinetoday